نهر الفرات أطول أنهار شرق آسيا تعرف على أهم استخدامته

نهر الفرات هو نهر دولي حيث ينبع من الأراضي التركيا ثم يمر بالأراضي السورية وصولًا للأراضي العراقية حيث يلتقي في جنوبها بنهر دجلة ليشكل معه شط العرب.

في الآونة الأخيرة تصدر نهر الفرات ترندات مواقع التواصل الاجتماعي بعدما انخفض منسوب المياه به إلى أقل من نصف، فماذا تعرف عن نهر الفرات؟

نهر الفرات

نهر الفرات
نهر الفرات

يعد نهر الفرات هو أطول أنهار منطقة شرق آسيا حيث يبلغ طوله 1740 ميل، ينبع في الأراضي التركية ويصب في الخليج العربي.
تجري مياه النهر في كل من تركيا، وسوريا، والعراق، وقد كان ذلك النهر سبب لنشأت الكثير من الحضارات والامبراطوريات على ضفافه في تلك البلدان.
كان يعتبر ذلك النهر في التاريخ حد فاصل بين عدة ممالك، كما كان يعد ساحة للكثير من الحروب والمعارك التي نشبت في العصور القديمة.
كانت ولازالت مدينة حلب السورية تعتمد على ذلك النهر وبعض البحيرات الصغيرة التي تتكون بالقرب منه كمصدر أساسي لمياه الشرب.
كما كان نهر الفرات هو جزء من ” طريق الحرير” وهو أحد أهم الطرق التجارية التي كانت تستخدم في الماضي  لتسهيل التجارة بين كل من الصين ودول البحر المتوسط.
ومن أهم المدن على ذلك النهر أيضًا مدينة حلب ومدينة بابل.
قد تم إنشاء عدد من السدود على ذلك النهر منها:

  • سد الطبقة أو سد الفرات: وهو سد تم بناؤه في سوريا عام 1969م، واكتمل البناء في عام 1977م، وتعتمد كثير من المدن على الطاقة الكهربائية التي تنتج عن ذلك السد.
  • سد أتاتورك: وهو سد يقع جنوب شرق تركيا تم بناؤه عام 1990م، ويعد من أهم المحطات والسدود الهيدروليكية الموجودة على نهري دجلة والفرات.

منبع نهر الفرات

ينبع نهر الفرات في تركيا نتيجة التقاء كل من نهر كاراسو ونهر مورات، حيث يلتقيا عند المرتفعات الأرمنية التي توجد بين السلاسل الجبلية التابعة لجبال طوروس وحتى الهضبة السورية.

فالنهر ينبع من تركيا ليمر بسوريا ثم يصل إلى العراق وفيها يلتقي مع نهر دجلة والذي يشكل معه شط العرب، ثم يستمر النهر في التدفق خلال الأراضي العراقية إلى أن يصب في الخليج العربي.

كان يطلق على نهر الفرات في الماضي ” النهر العظيم ” وكانت المنطقة بين البحرين قليلة الأمطار لذا كان يعتمد معظم سكان تلك المنطقة على ذلك النهر للشرب وري المزروعات.

كما نشأت العديد من الحضارات القديمة على ضفاف ذلك النهر منها: الحضارة البابلية، وحضارة ماري، وحضارة كاركيميش، وحضارة إريتش، وحضارة أور.

اقرأ أيضًا:  تفسيرات رؤية الزراعة في المنام

كما قد تم العثور على العديد من النقوش والوثائق الملكية التي تثبت وجود تلك الحضارات في الماضي.

المناخ عند نهر الفرات

نهر الفرات
نهر الفرات

المناخ عند نهر الفرات يتميز أنه مناخ شبه مداري قاري، فدرجات الحرارة عند النهر تصل في المتوسط إلى 32 درجة مئوية كأعلى درجة خلال فصل الصيف أما في فصل الشتاء فقد تصل درجات الحرار إلى أقل من 10 درجات مئوية.

الأمطار عند النهر

أما الأمطار فهي تعد قليلة في منطقة روافد نهري دجلة وفرات السفلية، كما أن الأمطار تزيد في مناطق المرتفعات التي ينبع منه النهر، ويكون هطول الأمطار مصاحب لوجود رياح خفيفة ومتغيرة.
ومن الممكن أن تسقط الثلوج في منطقة النهر حيث تصل درجات الحرارة إلى درجات أقل من درجة الصفر وفي تلك الأوقات تتعطل الزراعة والاتصالات.
ثم بعد ذلك تذوب تلك الثلوج في فصل الربيع كما تزداد كمية المياه بالنهر ويزداد تدفقه في تلك المناطق.
كما أنه في المناطق السفلية من النهر عند السهول الغرينية يكون المطر غزير جدًا في فصل الشتاء حيث أنه قد تصل كمية الأمطار إلى 200مليمتر في السنة الواحدة.

أهم استخدامات النهر

نهر الفرات عبر التاريخ كانت له العديد من الاستخدامات الأساسية لحياة البشر، فمن أهم المجالات التي يؤثر فيها نهر الفرات بقوة هي:

الزراعة

رغم أن الدول التي يمر بها نهر الفرات تشكل الزراعة في ناتجها المحلي الإجمالي نسبة ضئيلة، أي أنها لا تعتمد على نشاط الزراعة إلا بنسبة ضئيلة، لكنها تعتمد بشكل كبير على نهر الفرات في قيام نسبة الزراعة الضئيلة تلك.

الزراعة المائية، والمصايد

حيث قام بعض خبراء الثروة السمكية في منظمة الأغذية والزراعة باختبار منطقة النهر واكتشفوا أن للنهر دور كبير في عمليات الزراعة المائية وفي نشاط الصيد.
كما أن لذلك المجال دور كبير في توظيف نسبة كبيرة من العمالة في تلك البلاد ذلك إلى جانب دوره في زيادة الناتج المحلي بها.

قيام الحضارات

كان نهر الفرات سبب كبير في ازدهار العديد من الحضارات على ضفافه مثل الحضارة السومرية حيث كانت المدن القديمة تنشأ على ضفاف الأنهار حيث يجد الأفراد مقومات الحياة.
كما كان نهر الفرات قديمًا هو البقعة المركزية للعديد من الامبراطوريات التي تشكلت عبر التاريخ، ومنها إمبراطورية بابل والآشوريين.

اقرأ أيضًا:  انحسار مياه نهر الفرات بسبب تركيا ورأي العالم من ذلك

الطاقة الكهربائية

قد تم بناء عدد من السدود على نهر الفرات مما جعله من أهم مصادر الطاقة الكهربائية، حيث:

  • يوجد بتركيا 22 سد و19 محطة كهرومائية كان لهم دور كبير في مشروع جنوب شرق الاناضول حيث شاركوا في استصلاح مساحة كبيرة في تركيا قد تعادل مساحة دولة كاملة كبلجيكا.
  • أكبر سد في تركيا على نهر الفرات هو سد أتاتورك والذي يحجز ورائه بحيرة صناعية كبيرة جدًا.
  • كما يوجد بسوريا 5 سدود منهم: سد الفرات، سد البعث، وكان لتلك السدود دور كبير في إنشاء البحيرات الصناعية وفي توليد طاقة كهربائية كبيرة.
  • أما العراق فبها 7 سدود لها كذلك دور كبير في توليد الطاقة الكهربائية واستصلاح الأراضي.

انخفاض منسوب النهر

خلال الفترة الأخيرة أكدت الأخبار والأنباء عن حدوث انخفاض كبير في منسوب نهر الفرات حتى أصبح أقل من 200 متر مكعب، وذلك نتيجة لحجب تركيا لمياه النهر.
ويعد ذلك الفعل هو انتهاك صريح لاتفاقية تم توقيعها بين سوريا وتركيا في عام 1987م والتي التزمت تركيا بأن توفر ما لا يقل عن 500 متر مكعب لكل من سوريا والعراق.

نتيجة انخفاض منسوب النهر

نهر الفرات
نهر الفرات

وقد تداولت أخبار أن هناك كارثة تهدد سوريا نتيجة لذلك الفعل حيث أنه قد يتسبب ذلك في تهديد حياة 3 مليون مواطن سوري، ممن يعتمدون على النهر بشكل أساسي كمصدر للشرب والري وكذلك كمصدر لتوليد الكهرباء.
كما سبق أن وقعت سوري على اتفاقية مع العراق تلزمها أن تتقاسم مياه النهر معها بنسبة 58 بالمئة للعراق مقابل 42 بالمئة لسوريا.
إلا أنه مع حدوث ذلك الانخفاض الكبير في منسوب المياه لدى سوريا فقد أكدت الإدارة الذاتية بها أنها قد خفضت حصة العراق من المياه.
كما أن تراجع منسوب مياه نهر الفرات في سوريا قد أدى إلى بوار مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في شمال شرق سوريا مما يهدد مصدر رزق العديد من أبناء تلك المنطقة ممن يعتمدون على الزراعة كمصدر رئيسي للرزق.
وعلى صعيد آخر رأى البعض أن ذلك الحدث يمثل إحدى علامات الساعة طبقًا لحديث للنبي صلى الله عليه وسلم قد بين فيه أنه من علامات الساعة انحسار نهر الفرات وتغير مساره.

 

زر الذهاب إلى الأعلى