عيوب منصة ادمود

عيوب منصة ادمود لا تلغي ابدًا مدى أهمية هذه المنصة الاجتماعية المجانية التي وفرت بيئة مناسبة وآمنة لتواصل الطلاب مع المعلمين من أجل تبادل المحتوى التعليمي، وبهدف إجراء مناقشات بين الطالب والمعلم حتى يستطيع الطالب فهم كل ما يصعب عليه.

والجدير بالذكر أن تستخدم منصة ادمود تقنية الويب 2.0، وتحتوي على أكثر من 47 مليون عضو من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور ومديري المدارس، وذلك ما يجعل المنصة تستحق لقب أكبر وأول شبكة للتعلم الاجتماعي بالعالم، لذلك سوف نتحدث فيما يلي عن عيوب منصة ادمود ومميزاتها واستخداماتها المختلفة.

عيوب منصة ادمود
عيوب منصة ادمود

عيوب منصة ادمود

بدأ تأسيس منصة ادمود في مدينة شيكاغو بأمريكا وذلك في عام 2008، وجاءت هذه الفكرة لأن كان يرى القائمين على العمل بالمنصة مدى استخدام الطلبة لمواقع التواصل الاجتماعي خارج قاعة الدراسة، لذلك أطلقوا القائمين على العمل بالمنصة فكرة عمل تعاون بين المؤسسات التعليمية الاجتماعية بهدف مواءمة مجتمع الطلبة في المدرسة وخارجها وذلك من خلال منصة ادمود.

ومن الطبيعي وجود عيوب ومميزات لأي مشروع حتى لو كان هذا المشروع عبارة عن منصة الكترونية، ولذلك سوف نتعرف على عيوب منصة ادمود ومميزاتها، ومن عيوب منصة ادمود ما يلي:

  • عدم الوجود الفعلي للمعلمين والطلبة داخل فصل واحد يؤثر على مهارة التواصل الفعلية بين الطلاب والمعلمين، ويقصد بمهارة التواصل المشاركة الفعلية والتواصل الاجتماعي.
  • تحتاج المنصة إلى الالتزام لعمل الواجبات مما يصعب على الطلاب تنظيم وقتهم.
  • تعمل على تقليل الاتصال عبر الإنترنت من خلال المواجهة المباشرة بين المعلم والطالب.
  • يوجد مجال للغش في الاختبارات من خلال استخدام الطالب للإنترنت.
  • من أجل استخدام المنصة يضطر الطالب قضاء عدد ساعات أكثر أمام الكمبيوتر مما ينتج عن ذلك بعض المشاكل والاضطرابات النفسية والاجتماعية.
  • يشكل استخدام منصة ادمود عائق عندما لا يمتلك الطالب حاسوب خاص به.
  • يشكل انقطاع الانترنت عائق كبير لأنه يؤثر على تفاعل وتواصل الطالب مع المدرس.
  • من أحد عيوب منصة ادمود أنه لا يدعم اللغة العربية بطريقة كاملة.
عيوب منصة ادمود
عيوب منصة ادمود

مميزات منصة ادمود

  • تعمل منصة ادمود على توفير الجهد والوقت لأن يمكن القيام بهذا التواصل في المنزل وفي الوقت الذي يختاره الطالب.
  • توفر منصة ادمود كل الأمور التي تحتاجها العملية التعليمية.
  • إمكانية التواصل الجيد بين أطراف العملية التعليمية أي الطالب والمدرس وولي الأمر بالإضافة إلى إدارة المدرسة والمعلمين الأخرين.
  • تساعد منصة ادمود على تدريب الطالب على استخدام مهارات التكنولوجيا التي تساعده في حياته العملية بعد ذلك.
  • توفر منصة ادمود مصادر بحث كثيرة ومتنوعة.
  • السماح للمعلمين بتعليم طلابهم وتزويدهم بتعلم الخبرات الفردية أي الخبرات ذات الطابع الشخصي.
  • تساعد منصة ادمود على تطوير المعلمين من خلال التدريب والتنمية المهنية.
  • تعمل منصة ادمود على ارتقاء مشاركة الآباء في سير العملية التعليمية.
  • مشاركة المحتويات الدراسية المناسبة للتعلم الفردي.
  • الاستفادة من مكتبة الوسائط الرقمية لموقع Edmodo and interface edmodo.

اقرأ المزيد: منصة مدرستي للمعلم

الاستخدامات الأخرى لمنصة ادمود

Flipped Classroom

يساعد هذا النظام في توفير كافة احتياجات الطلاب الدراسية من أدوات وشروط تدريس، مما يعمل على رفع قدرات الطالب ومستوى إدراكه.

Green Learning

التعلم الأخضر وهذا يعني تقليل استخدام الأقراص الضوئية والورق ومخلفاته في التعليم، بالإضافة إلى تقليل مواد الطباعة.

مما يساعد في تطبيق نظام BYOD في المدارس ويساعد هذا النظام في استخدام جهاز الطالب الشخصي بدلًا من زيادة التكاليف في المدارس لشراء أجهزة خاصة بالمدرسة من أجل تعليم الطلاب عليها، ويعتبر ذلك أفضل من أن يظل الأجهزة الذكية في أيدي أولادنا دون هدف، بل يفضل استخدامها في تعليمهم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى