علاج التهاب المثانة بالأعشاب: 6 أسباب للإصابة بالالتهاب

إن علاج التهاب المثانة بالأعشاب من الطرق الطبيعية التي يمكن أن تساعد الأفراد في التخلص من الآلم الناتجة من الإصابة بهذا المرض، حيث يعد التهاب المثانة أحد الأمراض التي تنتج من وجود عدوى بكتيرية في المسالك البولية وتصاب به النساء بنسب أكبر من الرجال ويمكن أن ينتج عنه العديد من المضاعفات والآثار الجانبية السلبية عند إهمال علاج التهاب المثانة بالأعشاب أو بالأدوية والجراحة، ومن خلال السطور التالية سنعرفكم عن كل ما هو متعلق بالتهابات المثانة البولية التي يتعرض لها الأفراد في الوقت الحالي.

علاج التهاب المثانة بالأعشاب

علاج التهاب المثانة بالأعشاب
علاج التهاب المثانة بالأعشاب

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح الطرق التي يمكن الاستعانة بها في علاج التهاب المثانة بالأعشاب في المنزل للتخلص من الألم، وهذه الطرق تكون متمثلة في الآتي:

بيكربونات الصوديوم

  • يستخدم بعض الأفراد صودا الخبز أو ما يعرف باسم بيكربونات الصوديوم في علاج التهاب المثانة بالأعشاب لأنها تحتوى على العديد من الأحماض القلوية التي تفيد صحة الفرد .
  • يعمل البيكربونات على تقليل ألم المثانة وتخفيف التهيج والعدوى بالمسالك البولية.
  • يتم استخدامه في علاج التهاب المثانة بالأعشاب عن طريق وضع ملعقة صغيرة في كوب من الماء وتناول هذا الخليط بشكل يومي بعد جميع الوجبات.
  • أو يمكنك إضافة القليل من صودا الخبز في حوض الاستحمام الخاص بك لعلاج التهاب المثانة والتخلص من الألم.

العلاج بخل التفاح

  • يعد خل التفاح احد طرق علاج التهاب المثانة بالأعشاب التي يكون لها نتائج جيدة وفعالية كبيرة في تقليل الألم.
  • حيث يعمل خل التفاح على الحد من تكون البكتيريا مرة أخرة في المسالك البولية مما يقي الفرد من التعرض للعدوى.
  • يتم استخدامه في علاج التهاب المثانة بالأعشاب عن طريق القيام بإضافة ½ ملعقة من الخل لكوب من الماء البارد والعسل الأبيض ويتم تناوله مرتين في اليوم.

الكركم

  • يفيد الكركم كثيرًا في علاج التهاب المثانة بالأعشاب حيث يتكون الكركم من مجموعة  من المواد التي تجعله مضاد للالتهابات قوي وفعال.
  • كما يعد  الكركم من الأعشاب التي تعمل على تقليل خطر الإصابة بالعدوى البولية ويمكنك تناوله مع كوب من الحليب الساخن أو إضافته إلى طعامك.

أسباب الإصابة بالتهابات المثانة

علاج التهاب المثانة بالأعشاب
علاج التهاب المثانة بالأعشاب

يوجد بعض الأسباب التي تعمل على إصابة الفرد بالتهاب المثانة وتجعله يشعر بالألم المزمن وهذه الأسباب تكون كالتالي:

  • وجود عدوى بكتيرية لدى الفرد تنتج من الإحليل بالجهاز البولي للفرد وهذا ما يؤدي لتعرضه لالتهاب المثانة.
  • أيضًا من الأسباب التي تؤدي لإصابة الفرد بالتهاب المثانة تعرض منطقة الحوض لكمية كبيرة من الإشعاعات ما ينتج عنه تغير الأنسجة بالمثانة.
  • يمكن أن يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية إلى إصابة الفرد بالتهاب المثانة لأنه يمكن أن يكون لديه حساسية مفرطة من احد مكونات الدواء.
  • وضع القسطرة لفترة زمنية طويلة يؤدي لإصابة الفرد بالتهاب المثانة لأنه ينتج عنه تراكم البكتيريا والفيروسات الضارة.
  • يمكن أن يكون السبب الحقيقي وراء إصابة الفرد بالتهاب اللثة هو مرض السكري أو وجود حصوات صغيرة في الكلي.
  • تضخم البروستات أحد الأسباب المؤدية لحدوث التهاب المثانة بالجسم.

أعراض التهابات المثانة

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح بعض الأعراض التي يتم التأكد من خلالها على أن الفرد مصاب بالتهاب المثانة ويحتاج لتناول علاج التهاب المثانة بالأعشاب، وهذه الأعراض تكون متمثلة في الآتي:

  • يشعر المرضى بالتهابات المثانة بالوجع والحرقة الشديدة أثناء التبول.
  • يعد تغير لون البول أحد الأعراض التي تؤكد على إصابة الفرد بالتهاب المثانة.
  • ظهور رائحة كريهة وقوية من البول.
  • زيادة عدد مرات التبول والشعور بالحاجة للتبول باستمرار.
  • يشعر الأفراد أيضًا بالوجع الشديد في منطقة العانة وبأسفل الظهر عند الإصابة بالتهاب المثانة.
  • من أعراض التهاب المثانة هو الشعور بالألم الشديد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

الآثار الجانبية لالتهاب المثانة

علاج التهاب المثانة بالأعشاب
علاج التهاب المثانة بالأعشاب

في السطور التالية سوف نقوم بعرض المضاعفات السلبية لإهمال علاج التهاب المثانة بالأعشاب وتكون هذه المضاعفات متمثلة في الآتي:

  • يمكن أن يصاب الأفراد بقرح المثانة عند إهمال علاج التهاب المثانة.
  • الشعور بالغثيان والتيقؤ باستمرار.
  • الإحساس بوجود آلام في أسفل الظهر وفي الجانبين.
  • الشعور بالقشعريرة في الجسم من المضاعفات الجانبية لالتهاب المثانة.
  • وجود دم في البول عند الإصابة بالعدوي البكتيرية الناتجة عن التهابات المثانة.
زر الذهاب إلى الأعلى