حكم لبس البنطلون للنساء:أبرز 3 شروط لإرتداء البنطال

ما هو حكم لبس البنطلون للنساء أمام الآخرين؟ وما هي شروط ارتداء البنطال أثناء العمرة؟ ما هي اجزاء العورة عند النساء؟ يحاول الكثير من الأفراد الراغبين في استبدال البنطال بنوع ملابس أخر التعرف على الإجابات الخاصة بهذه التساؤلات للتعرف على حكم لبس البنطلون للنساء الذي ورد في الإسلام حتى تقع هذه الفتاة في الشبهات.

حكم لبس البنطلون للنساء

حكم لبس البنطلون للنساء
حكم لبس البنطلون للنساء

في الفقرة التالي سوف نوضح حكم لبس البنطلون للنساء الذي تم تحديده في الإسلام للتعرف المرأة على الحكم الصحيح لارتداء البنطال عند الخروج، ويكون هذا الحكم متمثل في الآتي:

  • إن حكم لبس البنطلون للنساء الذي يصف عورة المرأة أو جسدها بالكامل يكون محرم ويجوز ارتداء المراة لهذا البنطال أمام زوجها فقد حتى ل يفتن بها أحدًا، وحكم ارتداء البنطال عند الخروج جائز في حالة إذا كان ارتداء هذا البنطال لا يشبه لباس الكبار بل هو نوع ملابس يتم ارتدائه من قبل الجميع، ولكن البنطال المخصص للرجال لا يجوز بأن ترتديه المرأة حتى لا تكون تتشبه بالرجال فيلعنها الله.
  • ومجمل ما سبق هو أن حكم لبس البنطلون للنساء والرجال لا حرج فيه وجائز مادام لا يصف المرأة بل يسترها.

شروط ارتداء البنطال

حتى يكون حكم لبس البنطلون للنساء جاهز يجب أن تتطابق به ثلاث شروط أساسية وهذه الشروط تكون متمثلة في الآتي:

  • أول شروط ارتداء البنطال الصحيحة هي ألا يكون هذا البنطال يصف شكل جسم المراة ولا يحدد العورة.
  • ومن ثاني شروط ارتداء البنطال التي وردت في الإسلام هي ألا يكون البنطال يكشف أي جزء من أجزاء المراة التي حرمها الله فما يجوز إظهاره من المراة هو كفيها ووجهها فقط.
  • الشرط الأخير لارتداء البنطال هو ألا يشف فلا يجوز ارتداء نوع بنطال خفيف يصف الشكل الداخلى للأقدام المرأة ولكن يجب استبداله ببنطال واسع مناسب الحجم.

حكم ارتداء البنطال في العمرة

فيما يلي سوف نتعرف على الأحكام المناسبة لارتداء المرأة البنطال أثناء أداء مناسب العمرة، وهذا الحكم يكون متمثل في الآتي:

  • إن حكم لبس البنطلون للنساء في العمرة يكون جاهز حيث تم إيجاز ارتداء المراة لما يشعرها بالراحة ويساعدها على أداء العمرة، ويمكن للمرأة أن ترتدي البنطال في العمرة في حالة عدم ارتدائه بنية الزينة والتبرج أو بغرض التشبة بالرجال، وأيضًا يعد ارتداء الجوارب والأحذية يعد من الأمور الجائز التي يمكن للمرأة القيام بها في العمرة.

آراء ارتداء البنطال أمام الآخرين

حكم لبس البنطلون للنساء
حكم لبس البنطلون للنساء

اختلف العلماء حول حكم لبس البنطلون للنساء أمام الآخرين وفي السطور التالية سوف نذكر أبرز هذه الآراء للتعرف عليها:

  • بعض فقهاء الإسلام والعلماء قال أن حكم ارتداء المرأة للبنطال الضيق أمام الآخرين يكون من مكروه ولا يجوز أن تقوم المراة بهذا الفعل.
  • وذكر البعض الأخر أن ارتداء البنطال الضيق أمام الأخرين الذي يوضح ملامح جسدها محرم وهذا الرأي ما أجمع عليه العديد من الفقهاء والعلماء.

شروط اللباس الشرعي للمرأة

سوف نتعرف في السطور التالية على أهم الشروط التي وردت في الإسلام حول المظهر الذي يجب أن يكون عليه لباس المرأة، وشروط اللباس الشرعي تكون كالتالي:

  • من شروط اللباس الشرعي الصحيح للمرأة هو أن يكون هذا اللباس واسع لأنه يرحم ارتداء المرأة لملابس التي تظهر مفاتنها إلا أمام زوجها.
  • يشترط أن تكون ملابس المرأة بعيدة كل البعد عن ملابس الرجال حتى لا تتشبه بهم.
  • حتى تكون ملابس المرأة من اللباس الشرعي الصحيح يجب أن يكون لا يصف ما ترتديه من تحته ولا يكشف عورتها.
  • من الشروط الأساسية للباس الشرعي هي أن يكون البنطال ساترًا لجميع مفاتن المراة أمام الآخرين.
  • يشترط أن يكون ما ترتديه المراة لا يكون به زينة ملفتة للرجال والأجانب عند رؤيتها فتقع في مكانة الزنا الذي يعد حرام شرعًا.

ما هو عورة المرأة؟

حكم لبس البنطلون للنساء
حكم لبس البنطلون للنساء
  • إن عورة المراة هي كل ما يجب ستره في جسم المراة وأيضًا لدى الرجال والعورة لدى المرأة يكون جميع أجزاء جسدها ما عدا الوجه والكفين أما عورتها أمام المحارم تكون منطقة الصدر والجيوب يكون حرام شرعًا إظهار هذه الأجزاء، وتكون عورة المراة في الصلاة هي جميع أجزاء الجسم ما عدا الكفين والوجه.
زر الذهاب إلى الأعلى