حكم صيام يوم الشكّ: ما هو حكم صيامه في السنة؟

يرغب العديد من الأشخاص في معرفة حكم صيام يوم الشكّ، وهي من أحد الأسئلة الشائعة التي يطرحها العديد من الأشخاص، أما عن الصوم بشكل عام قد جعله الله عز وجل أحد الفرائض التعبدية بجانب أنه أحد أركان الإسلام التي ترتبط بصيام شهر رمضان، وقد يرغب العديد من الأشخاص في صيام يوم الشك بشكل تطوعي أو كأحد النوافل ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من المعلومات حول يوم الشك بجانب ذكر حكم صيامه وصحة صومه لمن له عادة وسوف نوضح لكم في يلي أيضًا الفرق بين يوم الشك ويوم الغيم.

 حكم صيام يوم الشكّ

 حكم صيام يوم الشكّ
حكم صيام يوم الشكّ

تضاربت الآراء حول صيام يوم الشك وفيما يلي سوف نعرض لكم تلك الآراء.

الرأي الأول

الرأي الأول في حكم صيام يوم الشكّ يذهب إلى أهل العلم حيث كان رأيهم أنه يباح صيام يوم الشك لمن كان له عادة الصيام خلال أيام النوافل مثل الاثنين والخميس ووافق حينها يوم الشك صيام تلك النوافل، أو في حالة صيامه بسبب قضاء سابق أو بنية أداء كفارة.

الرأي الثاني

نهي عن صيام ذلك اليوم بحق من ينوي صيامه من باب الاحتراز ليدرك رمضان من أوله، وقد أوضح إبن عمر رضي الله عنه تلك المسألة ووافقه احمد أبن حنبل رحمة الله عليه.

الرأي الثالث

قد كره بعض السلف صيام يوم الشك بنية التطوع، ولكن لم برى الإمام مالك مشكلة في ذلك الأمر وقد ذهب الإمام الشافعي في التفريق بتلك المسألة وأباحها في حين وجود عادة الصيام.

الرأي الرابع

يذهب بعض السلف إلى النهي عن صيام يوم الشك بشكل مطلق وذلك لضرورة أن يفصل فطرًا قبل بدء صوم شهر رمضان.

يوم الشك

يوم الشك هو اليوم الذي يكمل فيه شهر شعبان ثلاثين يومًا وفي حال تعذرت رؤية هلال رمضان في الليلة التاسعة والعشرين من شهر شعبان حينها لا يكون يوم الشك هو ذلك اليوم، أنما تم تسمية اليوم الذي يلي التاسع والعشرين من شعبان بيوم الشك، كما سمي بذلك الاسم لأنه مشكوك في أمره حيث يختلف البعض على أنه المتمم لشعبان أو الأول من رمضان.

صيام يوم الشك في الحيض

تختلف فترة الحيض عند النساء بشكل كبير على حسب بعض الأدوية والحالة النفسية والاضطرابات التي تتعرض لها فإذا كانت تلك السيدة تحيض ستة أيام ويستمر نزول الدوم حتى اليوم العاشر فتظل بحكم الحائض.

وفي حين نزول الدم بعد الانتهاء من أخر يوم في الحيض بعشرة أيام يجب النظر في ذلك إذا كانت تأخذ صفات دم الدورة ويكون هذا الدخول إلى فترة حيض، ولن تتمكن حينها من صوم يوم الشك.

حكم صيام يوم الشك لمن له عادة

يذهب العديد من الفقهاء إلى أنه يجوز صيام يوم الشك لمن له عادة صوم النوافل وكان يوافق يوم الشك يوم النافلة التي أعتاد صيامها، وقد ذهبت دار الإفتاء الأردنية إلى تحريم صيام النصف الثاني من شعبان، إلا في حالة من عليه قضاء أيام أو من أعتاد صيام أيام بعينها.

الفرق بين يوم الغيم ويوم الشك

يعرف كلًا من اليومين على أنهم يوم الثلاثين من شهر شعبان، ولكن هناك بعض الفروق بينهم حيث يعد يوم الشك هو الذي يقع عليه الشك بأنه أول يوم في رمضان أو أخر يوم في شهر شعبان، ويتم حينها مراقبة الهلال فإذا كان الجو صافي وتم ثبوت القمر أو لا يعد ذلك يوم الشك.

أما في حالة رؤية غيوم دون رؤية الهلال فذلك يعد يوم الغيم لكن هناك بعض المذاهب لا يرون فرق بين الحالتين مثل الحنفية، أما عن المالكية يعد يوم الشك هو يوم الغيم، وعن الحنابلة والشافعية فيعد يوم الشك يختلف عن يوم الغيم ولا يجوز صومهم.

وقد قال أين حجز في ذلك الأمر: (وأما ما روى عن الثوري في “جامعه” عن عبد العزيز بن حكيم سمعت ابن عمر يقول: (لو صمت السنة كلها لأفطرت اليوم الذي يشك فيه، فالجمع بينهما أنه في الصورة التي أوجب فيها الصوم لا يسمى يوم شك).

 

زر الذهاب إلى الأعلى