تربية الطفل كثير البكاء .. اهم النصائح وطرق التعامل

تربية الطفل كثير البكاء مرهقة وشاقة، حيث أن الطفل هو  مصدر إزعاج لكل من في المنزل، ويجب القضاء على هذه السلوكيات حتى لا تصبح صفات دائمة مرتبطة بشخصيته ، وتشمل هذه الخصائص العناد والبكاء المتكرر.

يبدأ الطفل في أن يكون عنيدا ويرفض الأوامر وإذا كان العناد ليس مجديا يلجأ إلى البكاء الشديد ، في حين أن العديد من الآباء يعتقدون أن الأطفال حديثي الولادة فقط هم الذين يستخدمون البكاء الشديد للتعبير عن الألم أو الجوع أو الضيق؛ وينسون أن الغضب يبدأ في الظهور والزيادة بين سن 18 و24 شهراً، وظاهرة العناد والعزم على الرفض المصحوبة ببكاء شديد لها أسبابها وعلاماتها وطرق علاجها والتي سنقوم بسردها من خلال هذا المقال

تربية الطفل كثير البكاء

تربية الطفل كثير البكاء

قد يشعر طفلك بأنك غير مهتم به على الرغم من وجودك معه طوال الوقت، لكنه يحتاجك بشكل مختلف بجودة أكثر وأكثر، لذلك يضطر إلى جذب انتباهك، سواء بشكل إيجابي أو سلبي، مثل الإلحاح والزن

لذلك عليك الانتباه اتصرفات وسلوكيات الطفل وتشيجعه على الصفات والتصرفات الإيجابية ولا تنعته بصفات غير اجابية حتى لا يتشبث بها.

اقرأ أيضًا:  نصائح في تربية الأطفال حتى يصبحوا أسوياء في المجتمع

اقرأ المزيد عن تربية الطفل العصبي

تجنب الضوابط المفرطة

يمكن أن تكون الضوابط والأوامر المفرطة مفيدة في حالة من وقت لآخر ، ولكن مع التكرار يمكنك دفع الطفل للانفجار على وجهك

اتبع اسلوب الخيارات الذي له تأثير ، فعندما تكون خياراتك محددة هذا يجنبك الصدام مع الطفل  و ونوبات الغضب التي يستخدمها كدافع قوة قاد من خلالها التحكم والسيطرة.

القواعد والروتين

من أهم قواعد تربية الطفل كثير البكاء أن تختار الوقت المناسب واقضي وقتا كافيا مع طفلك، واشرح له كيف يمكنه الطلب بطريقة جيدة،

حاول الاتفاق مع طفلك على وضع قواعد للتعامل مع المواقف مثلا في حال رغب تناول الحلوى بكثرة، عليك بوضع قاعدة وهي تناول قطعة واحدة في اليوم وأساله تى تفضلها؟ بعد الفطار أو بعد الغداء؟ وذكره بالقواعد والشروط التي اتفقتما عليها.

القدوة الحسنة

ان من أسس تربية الطفل كثير البكاء أن تكون القدوة الحسنة له، عندما تسأل طفلك عن شيء، كن هادئاً، صبوراً ولطيفاً، ضع طلبك بشكل صحيح، وصوتاً هادئاً، وكلمات تشجيع مثل لو سمحت هل يمكنك مساعدتي في هذه المسألة؟ إن احترامك لكرامته وشخصه وثباتك في سلوكك الإيجابي تشبه المرايا التي يرى فيها الطفل نفسه بمرور الوقت.

اقرأ أيضًا:  كيف أختار الملابس الداخلية للرضع؟

تربية الطفل كثير البكاء

الوقت الخاص ولم شمل الأسر معاً

بناء صداقة وعلاقة خاصة مع طفلك. وقت خاص دون الانشغال بالهاتف أو التلفزيون، اقض وقتا كافيا للعب واالتلوين أو حتى المشي معا خارج المنزل.

شيء يحب القيام به معا دون أن يشاركما أحد، وتأكد من تكرار هذا الوقت الثمين مع طفلك

شعور الطفل بأنك صديق له يشعره بالأمان ويفيد مستقبلا في كل المواقف التي تواجهكما

من ناحية أخرى، تأكد من التماسك الأسري وتأكد من عقد اجتماع يومي أو أسبوعي صغير للحديث عما حدث  خلال يوم الطفل ورسم المشاعر والتعبير عما يحدث من سلوكيات جيدة وسلبية.

في بعض الأحيان تتغاضى عن بعض السلوك وتتأكد من أن الفعل ليس رد فعل، فهو فترة صغيرة وصعبة في حياة الطفل الصغير، ولكنه يحدث في سلام وبساطة بسبب ردود أفعالك .

بالنهاية عليك كل من الأب والأم ادراك التعامل الجيد والصحيح في تقويم سلوك الطفل وخاصة الطفل الباكي الذي يستهدف البكاء لتنفيذ ما يرغب به بشدة وعلى الأبوين الانتباه جيدا والعمل على تقويم هذا السلوك حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر ويصبح هذا السلوك عادة لا يتخلى عنا الطفل

وقد تحدثنا من خلال هذا المقال عن أفضل طرق التعامل مع الطفل الباكي وفق خبراء التربية الحديثة.

زر الذهاب إلى الأعلى