تحفيز الولادة في الاسبوع 38: 7 أسباب لتحفيز الولادة 

يتم تحفيز الولادة في الاسبوع 38 في بعض الحالات التي تكون الولادة الطبيعية صعب تطبيقها فيها أو بعض السيدات التي تعاني من بعض الأمراض المزمنة والتي تجعل الولادة الطبيعية أمر مستحيل، لذلك سنتعرف على الطرق التي ينصح بها الأطباء للقيام بتحفيز الولادة في الاسبوع 38 وتسهيلها.

طرق تحفيز الولادة في الاسبوع 38

تحفيز الولادة في الاسبوع 38
تحفيز الولادة في الاسبوع 38

فيما يلي سوف بتوضيح الطرق التي يتبعها الأطباء لتحفيز الولادة في الاسبوع 38 في بعض الحالات، وهذه الطرق تكون كالتالي:

  • من الطرق التي تعمل على تحفيز الولادة في الاسبوع 38 هي أن تقوم المرأة الحامل ببعض الأنشطة الرياضية مثل: المشي لزيادة نبضات القلب ولحماية صحة الأم والجنين.
  • أيضًا من الطرق التي يرشدها الأطباء للسيدات لتحفيز الولادة في الاسبوع 38 هي أن تستحم المرأة في الماء الدافئ الذي يساعدها على الشعور بالراحة والاسترخاء ويخفف شعورها بالتوتر والقلق من الولادة.
  • يكون لممارسة العلاقة الجنسية تأثير كبير في تحفيز الولادة في الاسبوع 38 لأنها تعمل على زيادة معدلات الأكسيتوسين في الجسم المهم لزيادة نبضات الرحم وتوسعه.
  • قومي بفرك حلمة صدرك بنعومة وبطريقة دائرية لينم تحفيز هذه المنطقة على البدء في إفراز الانقباضات التي تؤهل الجسم الولادة وتسهلها.

أسباب تحفيز الولادة في الاسبوع 38

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح الحالات التي تؤدي لتحفيز الولادة في الاسبوع 38 وأهم الأسباب التي أدت لهذا الأمر فيما يلي:

  • من الأسباب التي تجعل الطبيب يقوم بتحفيز الولادة في الاسبوع 38 هي خروج ماء الولادة بدون أن تشعر الحامل بأي ألم أو طلق الولادة.
  • أيضًا من العوامل أو الأسباب التي تساعد على قيام الطبيب بتحفيز الولادة في الاسبوع 38 هي استمرار الحمل حتى يتجاوز الموعد المحدد لها بدون نزول أي مخاض.
  • في حالة إصابة الحامل بأي أمراض معدية في رحمها فإن تحفيز الولادة في الاسبوع 38 يكون الحل الأمثل.
  • عدم اكتمال نمو الرضيع في الرحم بشكل طبيعي يؤدي لاستخدام طرق التحفيز وتسريع الولادة.
  • في حالة إذا كانت النسب الخاصة بالسائل الأمنيوسي الذي يعيش به الطفل في رحم الأم اقل من النسب الطبيعية.
  • تعرض المشيمة للانفصال عن رحم الأم في موعد بعيد جدًا عن موعد المحدد للولادة.
  • في بعض الحالات التي تكون المرأة الحامل مصابة بالسكري أو ارتفاع الضغط المزمن فيجب تطبيق أسلوب تحفيز الولادة في الاسبوع 38.

علامات الولادة في الاسبوع 38

تحفيز الولادة في الاسبوع 38
تحفيز الولادة في الاسبوع 38

يظهر على المرأة العديد من العلامات والأعراض التي تؤكد على أنها تلد في الاسبوع 38 وأهم هذه العلامات ما يلي:

  • من العلامات التي تشعر بها المرأة الحامل عند الولادة في الاسبوع 38 هو الشعور بالألم والتقلصات الشديدة في المعدة.
  • نزول ماء الولادة من المرأة الحامل في وقت مبكر أو بدون أن تشعر المرأة بأي طلق.
  • تلاحظ المرأة الحامل وجود نسب ضئيلة من الإفرازات المهبلية المخاطية عند الولادة في الاسبوع 38.
  • وجود نقاط صغيرة من الدم تنزل أثناء التبول وهذه العلامات تدل على اتساع عنق الرحم واقتراب الولادة.
  • زيادة عدد مرات الغثيان في اليوم مع اقتراب موعد الولادة.

مضاعفات الولادة في الاسبوع 38

فيما يلي سوف نتكلم عن المضاعفات والمخاطر التي تعود على المرأة عندما تقوم بتحفيز الولادة في الاسبوع 38، وتكون هذه المخاطر كالتالي:

الولادة المبكرة

  • يمكن أن يؤدي قيام الأطباء بتحفيز الولادة في الاسبوع 38 على أن تلد المرأة في موعد مبكر عن التي كان يفترض ان تلد به مما يعرضها ويعرض الجنين للخطر.

تغير نبضات القلب 

  • تتعرض بعض السيدات أثناء الولادة في الاسبوع 38 لانخفاض معدلات تحفيز نبضات القلب ويمكن أن ينتج عنه نقص نسب الأكسجين لكلًا من الأم والجنين في الرحم.

الولادة القيصرية

تحفيز الولادة في الاسبوع 38
تحفيز الولادة في الاسبوع 38
  • مع التحفيز الزائد للولادة في الاسبوع 38 يمكن أن تتعرض الحامل لضيق وصغر حجم عنق الرحم.

مخاطر الحبل السري 

  • ومع استخدام الأطباء لأسلوب تحفيز الولادة في الاسبوع 38 يمكن تحدث بعض المشكلات في الحبل السري مثل انزلاقه إلى المهبل قبل الخضوع للولادة.

مشاكل في الرحم وتمزقه

  • في بعض الحالات تتعرض الحامل إلى تمزق الرحم ويمكن أن ينتج عن هذا التمزق موت أحدهم الأم أو الجنين.
زر الذهاب إلى الأعلى