تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي: 5 معلومات عن حياة الشعراوي

يعد تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي من أبرز وأحزن التواريخ التي مرت على جميع الشعوب العربية في جميع أنحاء العالم لفقد الأمة لهذا العلامة الديني الرائع، حيث كان للشعراوي محبين في جميع دول العالم العربية وأيضًا الأوربية وكان له دور كبير في نشر تعاليم الله سبحانه وتعالي، ولنتعرف على معلومات أكثر عن هذا الشيخ العظيم سنقوم بتوضيح تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي وكل ما يتعلق بحياته في السطور التالية.

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي
تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي وبعض المعلومات المتعلقة بحياته، ويكون هذا التاريخ كالتالي:

  • كان تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي هو يوم الأربعاء من شهر يونيو وكان في يوم   17/6/1998 من الشهر الميلادي.
  • بينما كان تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي من الشهور الهجرية هو يوم 23 من صفر في عام 1419 هجريًا.
  • توفي الشيخ محمد متولي الشعراوي في منزله في منطقة الهرم وجاء خبر موته في تمام الساعة 6:30 فجرًا.
  • وكان عمر الشيخ محمد متولي الشعراوي عندما توفي حوالي 90 عام وتوفي بعد أن صارع الكثير من الأمراض والشقاء في حياته.
  • حضر جنازته العديد من النخب العلمية والدينية وأيضًا تلامذته ومحبيه ليصل عدد الأفراد في جنازته أكثر من مليوني فرد.

معلومات عن حياة الشعراوي

فيما يلي سوف نقوم بتوضيح مجموعة من المعلومات التي تتعلق بمسيرة حياة هذا الشيخ الفضيل وتكون هذه المعلومات عبارة عن التالي:

  • ولد الشعراوي في قرية دقادوس بالدقهلية وزوجة أباه وهو في المرحلة الابتدائية وأنجب منها الكثير من الأبناء.
  • وكان الشيخ رحمه الله تعالى من حفظه القرآن الكريم في سن مبكرة حيث أتم حفظه في سن 11 وحفظ الكثير من الشعر والأحاديث الدينية التي وردت في الإسلام ليرضي شغفه نحو هذا الدين الجميل.
  • ثم التحق الشيخ بالمعهد الثانوي بالأزهر وبدأ يدرس الأدب والشعر مما جعله يلتحق بكلية اللغة العربية في الأزهر الشريف.
  • واشتهر الشيخ بمواقفه الرائعة في مواجهة العساكر الإنجليز وبدروسه الدينية التي كان يلقيها على الأفراد المنتسبين في الأزهر والغير منتسبين.
  • أيضًا اشتهر الشيخ بأنه أول من قام بتفسير القرآن شفهيًُا في الدروس الدينية التي كان يلقيها.

وظائف الشيخ الشعراوي 

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي
تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

عمل الشيخ محمد متولي الشعراوي في العديد من الوظائف المتنوعة والمختلفة طوال حياته وسوف نذكر أبرز هذه الوظائف في الفقرات التالية:

  • كانت أحد الوظائف التي شغلها الشيخ محمد متولي الشعراوي هي التدريس في المعاهد الدينية المصرية وأيضًا عمل بالتدريس في السعودية بعد أن حصل على إعارة من الملك عبد العزيز آل سعود.
  • عمل الشيخ الشعراوي وكيل في معهد طنطا الديني ثم قاموا بترقيته وأصبح مديرًا للدعوة في وزارة الأوقاف المصرية.
  • تم تعيين الشعراوي كمدير عام في وزارة الشؤون الدينية في الأزهر الشريف.
  • في عام 1980 ترك الشيخ الشعراوي جميع المناصب السياسية التي كان يشغلها واهتم بنشر الدعوة الإسلامية والدعوة إلى الله.

دور الشيخ الشعراوي في الدعوة إلى الله

تكون المعلومات المتعلقة بدور الشيخ الشعراوي في نشر دعوة الله عبارة عن التالي:

  • كان الشيخ الشعراوي يسافر جميع البلدان في أنحاء العالم العربية والأوروبية ليقوم بنشر تعاليم الإسلام والدعوة إلى الله تعالى.
  • كان أسلوب الشيخ الشعراوي في نشر الدعوة إلى الله يتميز بالحكمة والموعظة الحسنة مما جعل العديد من الأفراد يدخلون في الإسلام من شدة محبتهم إليه.
  • قام بتقديم العديد من البرامج الدينية في شهر رمضان المعظم وغيره من شهور السنة.
  • لذلك يعد تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي هو أحد أبرز التواريخ المؤلمة في عام 1998.

جوائز حصل عليها الشعراوي 

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي
تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

في الفقرات التالية سوف نقوم بتوضيح الجوائز التي حصل عليها الشيخ محمد متولي الشعراوي في حياته على مسيرته الرائعة، ومن أبرز هذه الجوائز ما يلي:

  • حصل الشعراوي على وسام الاستحقاق بعد أن بلغ سن التقاعد على العمل في عام 1966.
  • كما حصل الشيخ الشعراوي على وسام الجمهورية من الدرجة الأولى في عامي 1983 وعام 1988.
  • حصل الشيخ محمد متولي الشعراوي على وسام للدعوة من قبل الدولة.
  • كان الشيخ الشعراوي قد حصل على درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب والعلوم من جامعة المنوفية وجامعة المنصورة.
  • أيضًا حصل الشعراوي على جائزة دبي لخدمة كتاب الله العظيم القرآن.
زر الذهاب إلى الأعلى