تأخر الكلام عند الأطفال: 7 أعراض تأخر النطق لدى الطفل

يحدث تأخر الكلام عند الأطفال بسبب بعض العوامل بعضها يكون ناتج من أسباب عضوية أو غيرها من الأسباب ويمكن التأكد من أن الطفل يعاني من هذا الاضطراب من خلال تطبيق بعض الطرق لتنمية المهارات اللغوية لديه ليكون الأداء النطقي بالطفولة مناسب مع العمر الزمني له، ومن خلال السطور التالية في المقال سوف نتعرف على كل ما هو متعلق بتأخر الكلام عند الأطفال.

تأخر الكلام عند الأطفال

تأخر الكلام عند الأطفال
تأخر الكلام عند الأطفال
  • يمكن أن تلاحظ الأم أن طفلها لديه تأخر بالنطق ولديه قصور في الأداء النطقي بالطفولة مما يجعلها تتساءل عن السبب الحقيقي وراء إصابة الطفل بهذا الأمر:
  • يعد اضطراب طيف التوحد أحد العوامل التي ينتج عنها تأخر الكلام عند الأطفال.
  • يمكن أن يكون الطفل لديه بعض المشاكل العضوية التي تمنعه من التحدث ومن أمثلة هذه المشاكل هي: اللسان المربوط.
  • إذا كان الطفل فاقد لحاسة السمع فيمكن أن يصاب بتأخر الكلام عند الأطفال.
  • من أسباب تأخر النطق لدى الاطفال هي وجود مشاكل في صحة الجهاز العصبي للطفل مثل: الشلل الدماغي.
  • التلعثم يمكن أن يكون سبب رئيسي في تأخر الكلام عند الأطفال.

أعراض تأخر الكلام

من أبرز الأعراض التي تؤكد أن الطفل يعاني من تأخر الكلام عند الأطفال هي عدم التجاوب مع الأصوات المميزة للفئة العمرية التي وصل إليها لذلك سنقوم بتوضيح هذه الأصوات فيما يلي:

  • من أهم الأعراض التي يمكن الاستدلال على أن الطفل يعاني من تأخر النطق هي البكاء بصوت.
  • عندما يصل الطفل لعمر الثلاثة أشهر يجب أن يقوم بالقرقرة أو الضحك بصوت للتأكد من أنه لا يعاني من تأخر النطق.
  • في الشهر السادس من عمر الطفل يجب أن يلتفت للأصوات الجديدة العالية وعند الوصول للشهر الثامن يجب أن يستجيب عند النداء على اسمه.
  • إذا كان الطفل عمره 10 أشهر ولم يقوم بالصراخ او قام بتكرار الكلمات فإنه مصاب بتأخر الكلام.
  • بعد مرور 12 شهر من عمر الطفل يجب ان يستطيع التقليد أو تمييز صوت الام أو الأب ونطق كلمتين.
  • من 12 إلى 17 شهر يجب أن يستخدم الطفل أحد الكلمات البسيطة والمألوفة مثل: ماما.
  • بمجرد إكمال الطفل للسنتين يجب أن يقوم الطفل باستخدام أكثر من 50 كلمة على الأقل حتى لا يتم تشخصيه باضطراب تأخر النطق.

طرق علاج تأخر الكلام

تأخر الكلام عند الأطفال
تأخر الكلام عند الأطفال

من خلال السطور التالية سوف نتعرف على أهم الطرق العلاجية التي يمكن تطبيقها مع الطفل لمساعدته على النطق، وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

  • إذا كان السبب في تأخر الكلام عند الأطفال عضوي فيجب زيارة أحد الأطباء المتخصصين في هذا المجال لعلاج هذه المشكلة.
  • أما إذا يوجد سبب أخر جعل معدل النطق لدى الطفل يتأخر في النطق فيمكن الاكثار من الحديث مع الطفل.
  • في حالة نطق الطفل للكلمات بشكل خاطئ يجب أن يتم تصحيحها له حتى يتعلم الطريقة الصحيحة لنطقها.
  • من أهم الطرق العلاجية لتأخر الكلام عند الأطفال هي عدم الاستهزاء من طريقة الكلام أو معاقبته ونقده.
  • تشجيع الطفل على الانخراط بين أقرانه في المدرسة ليمارس هذه المهارة معهم.

نصائح لتحسين النطق لدى الطفل

هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب أن يلتزم بها الأهل لعلاج تأخر الكلام عند الأطفال وتحسين هذه المهارة لدى الطفل، ومن أبرز هذه النصائح:

  • قومي بالتحدث مع الطفل منذ الولادة والغناء له.
  • قراءة القصص أو الكتب يعد أحد الطرق التي تساعد الأم في تحسين تأخر النطق لدى الطفل.
  • تعليم الطفل الطريقة الصحيحة لنطق الكلمات وشرح المعاني الخاصة بها بالصور.
  • جعل الطفل يذكر أسماء أفراد العائلة والإشارة عليهم مع سؤال الطفل بعض الأسئلة في هذا الوقت.
  • يمكن الاستعانة بأحد الأخصائيين التخاطب لمساعدة الطفل على النطق بشكل صحيح.
  • إذا كان الطفل لا يستجيب لأي هذه الطرق يجب عدم إجباره على الكلام بالقوة.

تشخيص تأخر النطق

تأخر الكلام عند الأطفال
تأخر الكلام عند الأطفال
  • إن الطريقة الصحيحة لتشخيص الدرجة التي وصل إليها تأخر الكلام عند الأطفال تتم من خلال أحد الأطباء المتخصصين في هذا المجال لتحديد السبب الحقيقي من هذا التأخر وطريقة التعامل التي يجب أن تتبعها الأم مع الطفل، ويتم سؤال الطفل بعض الاسئلة للتأكد من أن نموه العقلي طبيعي ومتناسب مع عمره الزمني.
زر الذهاب إلى الأعلى