تأثير العولمة على الهوية الثقافية:4 مجالات للعولمة 

يكون تأثير العولمة على الهوية الثقافية في المجتمعات كبير للغاية وذلك لأنه تؤثر على الثقافة العامة في البلد وعلى هوية الأفراد، تقوم العولمة على مجموعة من العوامل والمجالات الأساسية التي تزيد من قيمتها وفي السطور التالية للمقال سوف نذكر كل ما يتعلق بالعولمة وتأثير العولمة على الهوية الثقافية الشخصية للمواطنين ببلدان العالم.

تأثير العولمة على الهوية الثقافية

تأثير العولمة على الهوية الثقافية
تأثير العولمة على الهوية الثقافية

فيما يلي سوف نتعرف على كل ما يتعلق بتأثير العولمة على الهوية الثقافية لدى الأفراد لتكون هذه المعلومات متمثلة في السطور التالية:

  • يكون تأثير العولمة على الهوية الثقافية كبير للغاية فهي أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر في قيم وعادات الأفراد بالمجتمع.
  • كما أن العولمة تؤثر في تغيير المجتمع وتطويره للأفضل مما يؤثر على هوية الأفراد الشخصية.
  • لذلك تحاول جميع بلاد العالم تطوير المفهوم الخاص بتأثير العولمة على الهوية الثقافية وجعله يؤثر في جميع الثقافات التي يتعامل معها الأفراد.
  • توجد ثقافة محلية وأمريكية أجنبية للرد على مفهوم العولمة.
  • إن العولمة الثقافية يكون لها دور كبير في صناعة وتطوير الثقافة العالمية.
  • من عناصر تأثير العولمة على الهوية الثقافية هي وسائل الإعلام والإنترنت التي تساعد على انتشار الثقافة بسرعة كبيرة.

ما هو مفهوم العولمة؟

يكون التعريف الخاص بالعولمة متمثل في السطور التالية:

  • تعد العولمة هي أحد الظواهر القديمة التي جعلت العالم مثل القرية الإلكترونية المرتبطة، وظهرت العولمة مع نهاية القرن 16م مع الاستعمار الغربي وأدي ظهورها لحدوث بعض التغيرات في النظام التجاري ومنوعات مختلفة من الاقتصادات.
  • العولمة تعد أحد الظواهر التي تؤثر على رأس المال في بلدان مختلفة من العالم مما يؤدي لانتشار العلامات التجارية بسهولة وسرعة بين البلدان.

مجالات العولمة

بعد أن ذكرنا تأثير العولمة على الهوية الثقافية وتعريف العولمة سوف نتعرف على المجالات التي تقوم عليها العولمة وهم كالتالي:

العولمة الثقافية

  • تعد العولمة الثقافية من أهم مجالات العولمة التي تتعلق بالنشاط الإنساني المحلي والعالمي كما انها من المجالات التي تنشر الوعي بين الأفراد والعامل الأساسي الذي تقوم عليه العولمة الثقافية هو القيم والعادات والأفكار.

العولمة الاقتصادية

تأثير العولمة على الهوية الثقافية
تأثير العولمة على الهوية الثقافية
  • هذا المجال من مجالات العولمة يهتم بالصندوق الدولي لأنها أحد صور التعاون الدولي بين دول العالم والذي يتحكم في السلع والعلامات التجارية بالعالم.

العولمة السياسية

  • إن هذا المجال يظهر في المجتمعات عند التعرض للهيمنة المفروضة من الدول الكبيرة القوية على الدول النامية وهذا النوع من العولمة يؤثر على اقتصاد الدول النامية بشكل كبير ويمكن أن يؤدي للحروب.

العولمة الإعلامية

  • هذا المجال يقصد به التحكم في كل ما يتعلق بمفاهيم الدولة القوية والوسائل التي تؤثر عليها ويرتبط هذا المجال من مجالات العولمة بالأخبار العالمية للمدن.

سمات العولمة 

تأثير العولمة على الهوية الثقافية، فيما يلي سوف نتعرف على السمات الخاصة بظاهرة العولمة لتكون متمثلة في الآتي:

  • أحد سمات العولمة التي تقوم عليها هو انه العالم عبارة عن قرية إلكترونية صغيرة متبادلة القيم والعادات.
  • كما أنه من السمات التي تقوم عليها العولمة هي التخلص من كل ما يعيق التواصل بين دول العالم من حدود او قوانين.
  • التقارب الدبلوماسي هو أحد السمات الأساسية لظاهرة العولمة.
  • أيضًا من السمات الأساسية للعولمة هو زيادة الاقتصاد بين دول العالم وبعضها البعض وتوطيد العلاقات.
  • العولمة تقوم على نظام الاقتصاد الرأسمالي والاشتراكي.

سلبيات وانتقادات العولمة

تأثير العولمة على الهوية الثقافية
تأثير العولمة على الهوية الثقافية

يوجد بعض العوامل والانتقادات الخاصة بالعولمة التي تجعلها يكون ليس لها تأثير العولمة على الهوية الثقافية، وهذه الانتقادات تتمثل في الآتي:

  • الاستغلال الدول القوية للمقومات الدول النامية الضعيفة هو أحد الانتقادات السلبية التي تتعلق بالعولمة.
  • تبذير وإهدار مقومات المجتمع هو أحد نواتج العولمة الإلكترونية والمادية التي ظهرت في الوقت الحالي.
  • سيطرة الدول القوية بالعالم على اقتصاد الدول الضعيفة النامية مما يجعل بعض الدول قوية النفوذ والبعض الآخر عكس ذلك.
  • أحد السمات السلبية للعولمة هو قيام شركات متعددة الجنسيات باستغلال نفوذها للحصول على ثروات البلدان وسرقة حقوقها.
  • بعض الدول الكبرى تقوم باستغلال قوتها في التهرب من مسؤولياتها المالية والقانونية تجاه أفراد المجتمع.
  • لذلك يمكن ألا يكون تأثير العولمة على الهوية الثقافية قوي في جميع بلاد العالم.
زر الذهاب إلى الأعلى