اول من كتب القران: 6 أدوات استخدمت في كتابة القرآن

يتساءل الافراد كثيرًا عن هوية اول من كتب القران الكريم وعن اسم اول من قام بترتيب وجمع سور القرآن للتعرف على معلومات أكثر عن تاريخ دينهم، ويبحثون عن الكتب التي تفيدهم في التعرف على ما يريدونه في هذا الأمر، لذلك قمنا بتوضيح الإجابات المثالية التي توضح كل المعلومات التي تساعد الأفراد في التعرف على اول من كتب القران.

اول من كتب القران من الأنصار

اول من كتب القران
اول من كتب القران

سنتعرف من خلال السطور التالية على اول من كتب القران من الأنصار كما تم توضيحها في الإسلام وبعض المعلومات التي تتعلق بهذا الامر، و اول من كتب القران يكون:

  • يقول أنس بن مالك رضي الله عنه أن اول من كتب القران من الانصار كان أبي بن كعب بن قيس بن عبيد كما طلب منه النبي صلى الله عليه وسلم.
  • كما أن زيد بن ثابت قام بمساعدة أبي بن كعب في كتابة آيات القرآن الكريم بإرشادات من النبي صلى الله عليه وسلم.
  • كان أبي بن كعب من الأنصار الجامعين للقرآن الكريم مع سيدنا عثمان رضي الله عنهما.

أول كاتب للقرآن من قريش

فيما يلي سوف نذكر اسم الشخص الذي كان اول من كتب القران الكريم من أهل قريش ليتعرف الأفراد على معلومات أكثر عن هذا الفرد، ويكون كالتالي:

  • أول من كتب القرآن الكريم في مكة من أهل قريش للنبي صلى الله عليه وسلم كان عبد الله بن أبي سرح العامري على الرغم من أنه كان قد ارتد عن الإسلام قبل الفتح ولكنه عاد.
  • عندما اختار النبي صلى الله عليه وسلم الصبيان لكتابة الوحي كانت هذه فرصة رائعة لتقوية تعاليم الإسلام لديهم وتعليمهم أصول دينهم.

من الذي رتب سور القرآن الكريم؟

اول من كتب القران
اول من كتب القران

في الفقرة التالية سوف نوضح أهم آراء العلماء والفقهاء التي تجيب على هذا السؤال للتعرف على الصحابي الذي قام بترتيب سور القرآن الكريم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم:

الرأي الأول 

  • يرى الإمام مالك وبعض الفقهاء أن ترتيب سور القرآن الكريم يعود إلى اجتهاد الصحابة في تجميع الوحي حيث كان الترتيب قديمًا يختلف بينهم كثيرًا فالبعض كانت أول السور لديه هي البقرة تليها سورة النساء.

الرأي الثاني

  • أما الرأي الثاني يقول إن ترتيب سور القرآن الكريم تعود إلى ترتيب النبي صلى الله عليه وسلم في اللوح المحفوظ عند الله أي أنه ترتيبًا توقيفيًا.

الرأي الثالث

  • يرى أصحاب هذا القول إن ترتيب القرآن يعد ترتيًا توقيفيًا ما عدا بعض السور مثل: سورة الأنفال.

من جمع السور في مصحف وأسماه؟

اول من كتب القران
اول من كتب القران

بعد أن تعرفنا على جميع المعلومات التي تتعلق بتوضيح من هو اول من كتب القران من الأنصار ومن أهل قريش فإننا سنتعرف في السطور التالية على الصحابي الذي قام بتجميع السور في المصحف وقام بتسميته:

  • يعد سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه هو أول من قام بجمع القرآن الكريم في المصحف وكان السبب في هذا الأمر هو الخوف من ضياع آيات الوحي الكريمة بعد أن مات واستشهد العديد من حافظي القرآن الكريم، فقام أبي بكر الصديق بتجميع الصحابة الحافظين للقرآن الكريم عن ظهر غيب بأمرًا من النبي وكان أبرز هؤلاء الصحابة هو زيد بن ثابت وكان يتم إرفاق شاهد مع الصحابة أثناء تلاوة القرآن ليكون شاهدًا على أن النبي الكريم كان حاضرًا وقت كتابة وتجميع سور القرآن.

الأدوات كتابة القرآن قديمًا

كان الصحابة يستخدمون بعض الأدوات الأساسية عند كتابة آيات القرآن الكريم بعد أخذ الأخذ من نبينا المصطفى ومن أبرز أسماء هذه الأدوات ما يلي:

  • الكرانيف ويتم استخراجه من النخل.
  • أيضًا كان يتم استخدام كلًا من العسف والعسيب والكرنب في كتابة آيات القرآن الكريم.
  • الرقاع وهو كل ما هو لين مثل: القماش أو الورق أو الجلد.
  • من الأدوات التي كانت تستخدم في كتابة آيات القرآن الكريم هي الأديم وهي جلود الحيوانات.
  • الأكتاف والأضلاع الخاصة بالشاة والبعير ولكن يشترط أن تكون هذه الأدوات طاهرة وصالحة للاستخدام.
  • اللخاف او الحجارة الرقيقة كان يعد من الأدوات الأساسية التي طالما تم استخدامها في كتابة القرآن في عهد النبي وأيضًا تم استخدام الأقتاب.
زر الذهاب إلى الأعلى