الموز والكيتو: أهم 10 فوائد لاستخدام الموز في الكيتو دايت

الموز والكيتو، من المعروف عند اتباع حمية غذائية معينة يجب معرفة كل الأمور الواجب أكلها والممنوع أكلها وذلك للحصول على النتائج المرغوبة من هذه الحمية الغذائية.

أصبحت مشاكل السمنة وزيادة الوزن من أكثر المشاكل انتشاراً في وقتنا الحالي حيث يرغب العديد من الأشخاص حول العالم بالتخلص من مشاكل السمنة وما تسببه من أمراض ومشاكل للجسم.

يوجد العديد من الأنظمة الغذائية التي يمكن اتباعها حول العالم ويملك كل نظام غذائي منهم مميزات وعوامل إيجابية وعيوب وعوامل سلبية، ولكن يجب التنويه عن أنه يجب الحرص على معرفة كل تفاصيل خاصة بأي نظام غذائي قبل اتباعه وذلك حرصًا على تجنب أي أثار جانبية سلبية لها النظام الغذائي.

من أشهر الأنظمة التي يتم اتباعها في وقتنا الحالي للتخلص من السمنة هو نظام الكيتو، حيث يعتمد نظام الكيتو في فكرته على التقليل من تناول الكربوهيدرات وفي المقابل تناول كميات معينة من الدهون، هذه الفكرة تعمل على زيادة معدلات الحرق في الجسم عن المعدلات العادية للحرق.

ما هو نظام الكيتو الغذائي

يعمل نظام الكيتو على تقليل نسبة الكربوهيدرات التي يتم تناولها يوميًا حيث يتم خفض معدلاتها بشكل ملحوظ في الجسم حتى تصل إلى أقل من 50 جرام يوميًا، تعمل هذه الخطوة على خفض مستويات السكر في الجسم بشكل واضح حيث بعد مرور عدة أيام على اتباع هذا النظام لا يستطيع الجسم إيجاد كمية الطاقة التي يحتاجها للحركة والتي في الطبيعي يحصل عليها من الكربوهيدرات.

بعد نفاذ مستويات السكر في الدم نتيجة تقليل الكربوهيدرات المنتجة للطاقة يبدأ الجسم في اللجوء والاستعانة بالدهون والمواد البروتينية وذلك للحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم للعمليات الحيوية والحركة.

لذلك بعد أن يلجأ الجسم للحصول على الطاقة من الدهون المخزنة في الجسم يزداد معدل حرق الدهون في الجسم وبالتالي المساعدة على التخلص من أكبر كمية مخزنة من الدهون في وقت قصير وبالتالي تتم عملية إنقاص الوزن وهو الأمر المرغوب من اتباع أي حمية غذائية.

والجدير بالذكر أنه يجب التحذير من اتباع نظام الكيتو الغذائي بدون الاستعانة بطبيب وذلك لتجنب أي أثار جانبية سلبية للنظام، حيث يقوم الطبيب المعالج بعمل جميع الفحوصات اللازمة للتأكد من أن نظام الكيتو دايت مناسب تمامًا مع المريض.

فاكهة الموز في نظام الكيتو

الموز والكيتو
الموز والكيتو

الموز والكيتو من الفواكه التي يستخدمها الأشخاص في العديد من الأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص بعملية إنقاص الوزن والحصول على قوام مشدود ونحيف، ولكن الموز من الفواكه الممنوع تناولها في نظام الكيتو الغذائي لإنقاص الوزن.

السبب وراء عدم تناول الموز في الكيتو

أن كل 100 جرام من الموز يحتوي على أكثر من 25 جرام من الكربوهيدرات وهو ما يعاكس النظام المتبع في الكيتو دايت من التقليل أو الامتناع عن تناول الكربوهيدرات.

حيث أن نسبة 25 جرام هي نسبة كبيرة جداً في نظام الكيتو الغذائي لذلك تعتبر فاكهة الموز من أكثر الفواكه ضرراً بنظام الكيتو دايت حيث أنه يعمل على تهديد الحالة الكيتوزية التي يحرص الطبيب المعالج للمريض على الدخول فيها.

كيف تم معرفة أن الموز مضر بالكيتو؟

الموز والكيتو
الموز والكيتو

بعض الناس ترغب في التأكد من نتائج الأبحاث والدراسات بنفسها حيث ترغب في التأكد من صحة هذه النتائج وبالتالي يحرص العديد على معرفة الفواكه الممنوعة في الكيتو دايت.

حيث يتم التأكد من ذلك من خلال قياس مستوى السكر في الدم بعد مرور ساعتين من تناول الفاكهة المرغوب في التأكد من تأثيرها على الكيتو دايت، فإذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًا فهذا يدل على أن هذه الفاكهة تحتوي على نسبة كربوهيدرات كبيرة فيجب الامتناع عن تناول مثل هذه الفاكهة أثناء اتباع نظام الكيتو الغذائي

أما إذا كان مستوى السكر في الدم منخفض أو متعادل فهذا يدل على أن هذه الفاكهة لا تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات وبالتالي يمكن إدراج هذه الفاكهة من ضمن نظام الكيتو الغذائي المتبع.

الموز من الفاكهة التي تعمل على زيادة معدلات السكر في الدم بشكل مرتفع جداً وذلك عند قياس معدلاته بعد تناول الفاكهة بمدة ساعتين من الزمن، لذلك الموز من الفواكه الممنوعة تمامًا في نظام الكيتو.

مميزات نظام الكيتو

في الموز والكيتو من الأنظمة الغذائية المفيدة جداً للجسم بشكل عام وليس في عملية إنقاص الوزن حيث أن الكيتو دايت يعمل على:

  • من المعروف أن نظام الكيتو يقلل مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ وذلك لأنه يعمل على تقليل الكربوهيدرات المتناولة بشكل يومي وبالتالي التقليل من حساسية الأنسولين وبالتالي هو نظام مناسب جداً لمرضى السكري.
  • يعمل نظام الكيتو على تقليل من الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي وذلك لأنه نظام غذائي يساعد في حماية المعدة من الانتفاخات والتشنجات والغازات التي يمكن أن تصيب المعدة.
  • اتباع نظام الكيتو يساعد المريض في الحماية من السكتات الدماغية والإصابة بالزهايمر الذي يصيب الشخص مع التقدم في العمر.
  • نظام الكيتو من الأنظمة الغذائية التي تعمل على تقوية الخلايا العصبية في الجسم مما يساعد في تعزيز عملية الأيض، كما أن الكيتو يعمل على تعزيز مضادات الأكسدة في الجسم والتي لها العديد من الفوائد حيث أنها تعمل على تحسين القدرة الدماغية للفرد وتعزيز الطاقة العصبية أيضًا، كما أن مضادات الأكسدة تعمل على التخلص من جذور الخلايا الميتة مما يساعد في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • نظراً لأن الكيتو يحفز إنتاج مواد مضادات الأكسدة والتي تعمل على تجديد خلايا البشرة وبالتالي إضفاء النضارة عليها وإعطاءها مظهر صحي جميل، لذلك لنظام الكيتو الغذائي العديد من الفوائد للبشرة.
  • يفيد نظام الكيتو دايت الأشخاص المصابين بالصرع وذلك لأنه نظام يعمل على تقليل التشنجات المصاحبة لمرض الصرع.
  • الكيتو دايت يعدل من مستويات الكوليسترول في الدم وذلك لأنه يعمل على تقليل مستويات الكوليسترول الضارة في الدم وتعزيز مستويات الكوليسترول النافع في الدم وذلك في حالة إذا تم اتباع النظام بشكل جيد.
  • نظام الموز والكيتو يعمل على إمداد الجسم بالمستويات التي يحتاجها من الطاقة وذلك لإتمام العمليات اللازمة للجسم وذلك من خلال حرق الدهون المخزنة بالجسم مما يؤدي لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون الضارة.

ما هو المسموح تناوله في الكيتو؟

يجب التركيز على نوع الدهون الذي يتم تناوله للتعويض عن مستويات الكربوهيدرات التي يتم تقليلها ومنع تناولها، حيث يجب أن تكون الدهون المتناولة هي دهون طبيعية والتي توجد في اللحوم والدواجن والأسماك والبيض.

نظام الكيتو دايت يسمح بتناول كميات محدودة ومعينة من أنواع الجبن المختلفة من أنواع الزبدة وذلك تحت إشراف الطبيب المعالج حيث يجب الحرص على تناول غذاء صحي.

كما يسمح هذا النظام بتناول الخضروات التي تحتوي على كميات ضئيلة من الكربوهيدرات وعادةً ما تكون خضروات ورقية مثل خضرة السبانخ والملفوف، يتم التأكد من مستويات الكربوهيدرات الموجودة في الخضروات بنفس الطريقة المتبعة في الفواكه.

ويسمح نظام الكيتو للأشخاص المتابعين لهذا النظام بتناول المكسرات بأنواعها ولكن ضمن حدود معينة تبعًا للطبيب المعالج، كما يمكن إضافة كلاً من الزيوت التالية للطعام مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون.

زر الذهاب إلى الأعلى