الكيتو دايت: تعريفها؟ وكيف تفقد الوزن من خلالها؟

إن نظام الكيتو دايت يهدف إلى حصول الجسم على السعرات الحرارية من الدهون والبروتين بشكل أكبر من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات التي يسهل هضمها مثل المعجنات وسكر الصودا، كما أن هناك العديد من الأسباب والفوائد والمميزات التي تدفعك لاتباع نظام الكيتو دايت، حيث إن هناك العديد من الدراسات والقصص المثيرة للإعجاب لبعض الأشخاص حول العالم ساعدهم نظام الكيتو بشكل فعال على تحقيق أهدافهم.

نال نظام الكيتو دايت شهرة كبيرة في الفترة الأخيرة وخاصةً بين الشباب، وذلك لها له من نتائج مذهلة في فقدان الوزن والإحساس بالشبع لفترة طويلة وتحسين الصحة بشكل عام، ولكن تختلف المدة التي تظهر بها النتائج الخاصة بنظام الكيتو على أساس عدد من العوامل مثل الحالة الصحية ومقدار الوزن، وتظهر تلك النتائج في 3 أشهر، ولذلك دعونا نأخذكم في جولة قصيرة نتعرف من خلالها على كل ما يخص الكيتو دايت.

ما هو الكيتو دايت؟

الكيتو دايت
الكيتو دايت

يُعرف نظام الكيتو بأنه نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، حيث يقوم الجسم بإنتاج الكيتونات في الكبد حتى يتم استخدامها كطاقة، ويُطلق عليه العديد من الأسماء المختلفة مثل النظام الغذائي الكيتون، والنظام منخفض الكربوهيدرات، ونظام الكيتو، والعديد من الأسماء الأخرى.

يتم إنتاج الأنسولين بهدف معالجة الجلوكوز في مجرى الدم، وذلك عن طريق نقله إلى الجسم، وبما أن الجلوكوز يتم استخدامه كطاقة أولية، فبالتالي لن يكون هناك حاجة للدهون ويتم تخزينها، وتتم التغذية على أكمل وجه.

في أغلب الأحيان في النظام الغذائي عالي الكربوهيدرات يقوم الجسم باستخدام الجلوكوز باعتباره الشكل الأساسي للطاقة، من خلال خفض تناول الكربوهيدرات، وحينها يتم تحريض الجسم على الحالة التي يُطلق عليها اسم الكيتوزية، والتي تُعد عملية طبيعية يبدأ الجسم بها حتى يساعدنا في البقاء على قيد الحياة في حالة أن تناول الطعام منخفضًا، وخلال تلك الحالة تُنتج الكيتونات من تحلل الدهون في الكبد.

يمكن الهدف النهائي في نظام الكيتو هو إجبار الجسم على الدخول في تلك الحالة الأيضية، وذلك النظام لا يقوم بذلك عن طريق تجويع السعرات الحرارية ولكن من خلال تجويع الكربوهيدرات.

كما أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة المنتشرة عن نظام الكيتو دايت، حيث إنه في بعض الأحيان يتم الخلط بين نظام كيتو والوجبات عالية الدهون والتي تُعد سيئة للجسم، ولكن نظام كيتو يُعتمد على الدهون الصحية بمقدار مناسب.

فوائد نظام الكيتو دايت

هناك العديد من الفوائد الخاصة بنظام الكيتو دايت والتي تأتي بعد اتباعه، بدايةً من خسارة الوزن وحتى زيادة مستويات الطاقة والتطبيقات الطبية العلاجية، وسوف نعرض لكم فوائد ذلك النظام في السطور التالية.

خسارة الوزن

يعمل نظام الكيتو على استخدام دهون الجسم كمصدر أساسي للطاقة، لذلك فإن هناك العديد من الفوائد الواضحة لفقدان الوزن في حمية الكيتو دايت، حيث تنخفض المستويات الخاصة بالأنسولين بشكل كبير، فيتحول جسمك حينها إلى آلة خاصة بحرق الدهون.

كما أنه أظهر ناظم الكيتو دايت علميًا نتائج أفضل مقارنةً بالأنظمة الغذائية منخفضة الدهون وعالية الكربوهيدرات، وذلك حتى على المدى البعيد.

التحكم في سكر الدم

إن نظام الكيتو يعمل على خفض مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي، وذلك بسبب أنواع الأطعمة التي يتم تناولها، كما تشير الدراسات إلى أن النظام الغذائي الكيتو عبارة عن وسيلة أكثر فاعلية لمنع وإدارة مرض السكري.

في حالة أنك كنت تعاني من مرض السكري من النوع الثاني أو كنت تعاني من مرحلة ما قبل السكري، فيجب عليك أن تفكر بجدية في اتباع نظام كيتو الغذائي، ولكن قبل ذلك يجب أن يتم استشارة طبيب مختص بالحالة ومعرفة إذا كان النظام سوف يناسبك أم لا.

زيادة الأداء العقلي

هناك العديد من الأشخاص يقومون باستخدام نظام كيتو بهدف زيادة التركيز العقلي، حيث إن الكيتونات عبارة عن مصدر كبير للوقود في الدماغ، وحينما يقلل الفرد من تناول الكربوهيدرات، فإنه بذلك يتجنب الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر في الدم، وذلك يعمل على تحسين التركيز.

كما أن زيادة تناول الأحماض الدهنية من الممكن أن يكون لها تأثير كبير على الوظائف في الدماغ.

إبطاء الجوع وزيادة الطاقة

 عن طريق منح الجسم مصدر طاقة أفضل وأكثر ثقة، حينها سوف يزيد الشعور بالنشاط على مدار اليوم، وتبين أن الدهون هي أكثر الجزئيات فاعلية للحرق، بالإضافة إلى أن الدهون أكثر إشباعًا، فينتهي الأمر بتركنا في حالة من الشبع لفترة طويلة.

علاج الصرع

إن نظام الكيتو الغذائي تم استخدامه منذ بداية القرن الـ 20 لعلاج الصرع، ونتج عن الأمر العديد من النتائج المُرضية، ولا يزال ذلك النظام أحد أهم العلاجات التي تستخدم مع الأطفال في الوقت الحالي.

كما أن إحدى الفوائد الرئيسية الخاصة بنظام الكيتو دايت بأنه يسمح باستخدام عدد أقل من الأدوية وتوفير تحكم ممتاز.

ضغط الدم والكوليسترول

يعمل نظام كيتو الغذائي على تحسين مستويات الدهون الثلاثية، بالإضافة إلى مستويات الكوليسترول الأكثر ارتباطًا بتراكم الشرايين، كما تُظهر الأنظمة الغذائية المنخفضة الكربوهيدرات والعالية في الدهون زيادة ضخمة في نسبة HDL وانخفاض تركيز جزيئات LDL، وذلك مقارنة بالأنظمة الغذائية قليلة الدسم.

كما أن هناك بعض مشكلات ضغط الدم ترتبط بزيادة الوزن، وتلك ميزة إضافية في نظام الكيتو، لذلك ففي حالة الإصابة بأي مشكلة تتعلق بضغط الدم فيمكن اتباع نظام كيتو دايت لحل تلك المشكلة.

مقاومة الأنسولين

من الممكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك في حالة تركها بدون علاج، وهناك عدد كبير من الأبحاث أثبتت أنه في حالة اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات فمن الممكن أن يساعد الأفراد على خفض مستوى الأنسولين لديهم حتى تصل إلى المستويات الصحية.

التخلص من حب الشباب

من أكثر الأمور انتشارًا أنه عندما يتم اتباع نظام كيتو دايت فإنه يكون هناك تحسن ملحوظ في البشرة، حيث إنه هناك العديد من الدراسات التي أثبتت انخفاض في التهابات وآفات الجلد عند اتباع حمية غذائية منخفض الكربوهيدرات.

كما أن هناك دراسة أخرى أثبتت أن هناك علاقة محتملة بين ظهور حب الشباب وبين تناول نسبة عالية من الكربوهيدرات، لذلك فإنه من المحتمل أن يساعد نظام الكيتو دايت على ذلك.

متوسط فقدان الوزن في نظام كيتو

الكيتو دايت
الكيتو دايت

لا يمكن أن يفقد الجميع الوزن بنفس المعدل، ولكن هناك متوسط لما يمكن أن يفقده الأفراد، وذلك هو:

  • الأسبوع الأول: يتم في الأسبوع الأول فقدان سريع للماء في الجسم يتراوح ما بين 2 إلى 10، ومعدل فقدان الوزن يكون كبير، وذلك لأنه عندما يتم التقليل من نسبة تناول الكربوهيدرات فإن الجسم يتخلص من وزن الماء وليس الدهون، وحتى يتم تخزين الكربوهيدرات في الجسم وتحويلها إلى جليكوجين يجب أن توفر الماء، وكل جرام من الكربوهيدرات يحتاج إلى 2 أو 3 جرام من الماء.

بالتالي عندما يتم التقليل من معدل الاستهلاك اليومي من الكربوهيدرات، فإن الجسم يبدأ في التخلص من الجليكوجين المخزن، وبالتالي يفقد الكثير من الماء.

  • بعد أسبوع أو أسبوعين: في تلك المرحلة يفقد الجسم الوزن بشكل ثابت، ويكون بمعدل 1 أو 2 رطل في الأسبوع الواحد.
اقرأ أيضًا:  الفاصوليا والكيتو: أفضل 5 نصائح لتناول الفاصوليا
زر الذهاب إلى الأعلى