العناية بالجسم بعد الإجهاض: 10 طرق مختلفة وفعالة

العناية بالجسم بعد الإجهاض من الأمور الهامة في جداً حيث يعتبر الإجهاض من أصعب الأزمات التي يمكن أن تمر بها المرأة في حياتها، لذلك يعد الإجهاض من الأمور التي يكون من الصعب التعامل معها سواء جسديًا أو نفسيًا.

الإجهاض من الأزمات التي يمكن أن تستغرق الكثير من الوقت لتخطيها حيث يعتمد الشفاء الجسدي التام منه على فترة الحمل التي حدث بها الإجهاض كما أن التعافي الجسدي قد يستغرق من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر وذلك أيضًا حسب الطريقة التي تستخدميها في العناية بالجسم بعد الإجهاض.

أما في حالة الشفاء النفسي فهو يستغرق أكثر من مجرد بضعة أشهر وهو أمر من الصعب تحديده لذلك يجب التعامل مع الحزن الذي يصيب المرأة في هذه المرحلة بحرص شديد، كما أنها يمكنها الحمل مرة أخرى ولكن قبل أن تقرر ذلك يجب عليها التعافي بشكل تام سواء جسديًا أو نفسيًا.

للإجهاض العديد من الأثار والتأثيرات الجسدية مثل نزيف الدم والألم الحاد ويمكن أن يسبب حدوث عدوى والتأثيرات العاطفية والاكتئاب والحزن الشديد والغضب ولكن عادًة ما تكون المرأة قادرة على التعافي منه ولكن في حالة إذا ما اهتمت بنفسها جسديًا ونفسيًا.

وسنتابع في هذا المقال كيفية العناية بالجسم بعد الإجهاض وذلك لمساعدة المرأة على سرعة التماثل للشفاء.

العناية بالجسم بعد الإجهاض

العناية بالجسم بعد الإجهاض
العناية بالجسم بعد الإجهاض

يجب على المرأة العناية بصحتها النفسية والجسدية بعد الإجهاض وذلك لمساعدة جسمها على التعافي، لذلك سنقدم لكِ بعض النصائح للعناية بنفسك خلال هذه الفترة ومن هذه النصائح ما يلي:

الاهتمام بالصحة الجسدية بعد الإجهاض

كما أوضحنا أن بعد تعرض المرأة للإجهاض يصيبها العديد من الأعراض والتأثيرات الناتجة عنه مثل الألم الشديد ونزيف الدم كما يصيبها المغص ومن المتوقع أن تستمر هذه الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل، لذلك يجب الالتزام بالنصائح التالية وذلك للتخفيف من حدة هذه الأعراض والتأثيرات، ومن أهم هذه النصائح:

  • الراحة تعتبر من أول وأهم النصائح حيث ينبغي للمرأة التي تعرضت للإجهاض الحصول على راحة تامة حيث أنها عانت من فترة أو وقت عصيب جداً لذلك وجب عليها الحصول على الراحة، كما ينصح بشرب الحليب الدافئ وذلك لمساعدتك على النوم بطريقة مريحة أكثر، تعتبر الراحة من أهم شروط التعافي.
  • من الطبيعي في هذه المرحلة متابعة المريضة مع طبيب حيث يقوم الطبيب بفحصها وكتابة بعض الأدوية المناسبة لحالتها والتي تساعدها على الشفاء بشكل أسرع كما أنه يمكن أن يصف بعض المسكنات التي تعمل على تخفيف الألم الشديد الذي تشعر به المرأة كما أنه يخفف من حدة المغص الذي يصيبها.
  • بما أن المرأة في الفترة التي تلي عملية الإجهاض تتعرض للصداع الشديد، في هذه الحالة يمكنها استخدام الكمادات بنوعيها سواء دافئة أو باردة، فالكمادات من الوسائل التقليدية للتخلص من ألام الصداع.
  • الحرص الشديد على دورية قياس درجة حرارة الجسم حيث أن ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 37.61 درجة مئوية هو أمر في غاية الخطورة حيث يدل على احتمالية الإصابة بعدوى وهو الأمر الذي يحتاج للقيام بزيارة الطبيب، لذلك ولمدة خمس أيام والتي تلي عملية الإجهاض يجب الحرص على متابعة درجة حرارة الجسم.
  • النزيف من الأعراض التابعة لعملية الإجهاض لذلك يجب الاهتمام بالحفاظ على النظافة التامة وذلك لتقليل خطر الإصابة بالعدوى لذلك ينصح بارتداء الفوط الصحية بدلاً من ارتداء السدادات القطنية والتي تعرف باسم التامبون، كما ينصح بالاستحمام مرتين بشكل يومي، فالنظافة الشخصية من أهم الإجراءات التي يجب الحرص عليها في العناية بالجسم بعد الإجهاض.
  • العناية بالجسم بعد الإجهاض تطلب الحصول على قدر كافي من المعادن والبروتينات والكربوهيدرات والألياف وغيرها من القيم الغذائية لذلك يجب إتباع نظام غذائي صحي متكامل يحتوي على هذه العناصر حيث يجب تناول البيض والجبن واللحوم الحمراء والفواكه وزيت جوز الهند والخضروات والبقوليات بأنواعها وأطعمة الكالسيوم مثل منتجات الألبان والفواكه المجففة وفول الصويا، يجب الحرص على تناول هذه المعادن يوميًا وذلك لتعويض النقص الذي حدث خلال فترة الحمل.
  • خلال فترة التعافي من عملية الإجهاض يجب الحرص على تناول قدر كافي من الماء حيث يمكن أن تصل كمية المياه على الأقل إلى 8 أكواب بشكل يومي ويمكن أيضا تناول مختلف أنواع العصائر للحصول على كمية السوائل الكافية ولكن يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين حيث أنها مادة تعيق عملية الشفاء وتؤجلها.
  • أثناء التعافي من الإجهاض وتحديداً خلال أسبوعين من بعد عملية الإجهاض يجب الحرص على تجنب الجماع أو تجنب ممارسة الجنس، حيث ينصح بذلك حتى الانتهاء من النزيف وحتى تتم عملية إغلاق عنق الرحم وكما أوضحنا من قبل يجب زيارة الطبيب ليقوم بفحصك وذلك قبل السعي في الحصول على حمل أخر.
اقرأ أيضًا:  7 وصفات لتقشير الوجه طبيعية وفعالة
اقرأ أيضًا:  العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية: 6 نصائح بعد الولادة

 الاهتمام بالصحة النفسية بعد الإجهاض

العناية بالجسم بعد الإجهاض
العناية بالجسم بعد الإجهاض
  • الإجهاض يولد العديد من المشاعر السلبية التي تتولد عن وفاة أي شخص قريب منك حيث تدخل المرأة التي تعرضت للإجهاض في حالة من الحزن الشديد والاكتئاب وذلك لخسارة جنينها مما يجعلها تشعر بالغضب الدائم من خسارة طفلها ونجاح أي امرأة أخرى في عملية الولادة وهي مشاعر طبيعية جداً في هذه المرحلة ولكن لكي تتخطي هذه المشاعر يجب عليك الإفصاح عنها.
  • بعض الإجهاض يكون الجسم في حالة هياج وذلك بسبب أن الهرمونات مازالت غير مستقرة حيث أن تقلب مستويات الهرمونات يعمل على زيادة الانفعال والغضب لذلك يجب تجنب أي من مسببات التوتر وذلك حتى لا تزداد حالة المرأة النفسية سوءاً.
  • في حالة تطور الاكتئاب وزيادته يمكن أن يقوم الطبيب المعالج لحالة بوصف أدوية مضادة للاكتئاب والتي من شأنها تخفيف وطأة الألم النفسي الذي تعانيه المرأة بعض الإجهاض.

العناية بالجسم بعد الإجهاض هو أمر معقد ويحتاج الكثير من الاهتمام ولكنه يساعد المرأة في تخطي هذه المرحلة بطريقة سليمة إيجابية لذلك يجب الحرص على العناية بالجسم بعد الإجهاض.

متى يمكنكِ الحمل بعد الإجهاض؟

في القديم كان ينصح العديد من الأطباء بمرور فترة طويلة من الوقت قبل السعي في الحصول على حمل مرة أخرى ولكن حاليًا يقوم الأطباء بنصح الزوجين بانتظار دورة شهرية واحدة طبيعية ثم القيام باستشارة الطبيب الذي يحرص على القيام ببعض الفحوصات.

هذه الفحوصات هي التي توضح وجود أي من الجروح الناتجة عن الإجهاض أو وجود بقايا من المشيمة داخل الرحم، في هذه الحالة ينصح الطبيب بعض الوقت قبل الرغبة في الحصول على طفل أخر أو على حمل أخر.

كما أنه يجب التنويه أن الإجهاض لا يؤثر في فرص نجاح الحمل القادم، حين أن نسبة النساء التي تعرضن للإجهاض وتمكنوا من الحصول على حمل طبيعي وتمكنوا أيضًا من الولادة بشكل طبيعي تتراوح من 65% إلى 75%.

لذلك يجب عليك التأكد من أن تعرضك للإجهاض ليس بالأمر الذي سيؤثر على احتمالية حصولك على طفل أخر أو لا، كما أن الإجهاض الذي يحدث لمعظم النساء حول العالم يكون مؤشر واضح على درجة الخصوبة لديهم في المستقبل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى