العشر الأوائل من ذي الحجة: 7 عبادات بهذه الأيام العظيمة

يكون فضل الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة عند الله كبير فهي من أحب الأيام وأعظمها عند الله وقيام الفرد بالطاعات والعبادات الصالحة فيها يكون له ثواب عظيم في الدنيا والآخرة، ويجب على الفرد أن يحرص على الخروج من هذه الأيام وذنوبه مغفورة، ويكون من ضمن هذه الأيام يوم عرفات الذي يُعد من أفضل وأعظم الأيام عند المسلمين وعندما تنتهي العشر الأوائل من ذي الحجة يأتي أول أيام عيد الأضحى المبارك ولذلك فهي من أجمل أيام السنة التي تكون مستجابة الدعاء، ومن خلال السطور التالية سوف نقوم بتوضيح كل ما هو متعلق بالأيام العشر الأوائل من ذي الحجة.

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

العشر الأوائل من ذي الحجة
العشر الأوائل من ذي الحجة

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة كما وردت في الإسلام والكتب السماوية، ويكون هذا الفضل متمثل في الآتي:

  • هذه الأيام حلف بها الله في العديد من سور القرآن الكريم، وإن دل هذا الأمر على شيء فإنه يدل على فضلها ومكانتها العظيمة وثوابها عند الله.
  • ويكون من ضمن العشر الأوائل من ذي الحجة يوم عرفات وهو أقرب الأيام وأحبها عند الله، ففيه يقوم المسلمين جميعًا بعبادة الله بشتى الطرق ويحاولون الخروج من هذا اليوم مجبورين ومغفور لهم جميع خطاياهم.
  • العشر الأوائل من ذي الحجة يقوم فيها الحجاج بأداء مراسم الحج في بيت الله الحرام الذي يكون لها ثواب عظيم في الدنيا والآخرة.
  • إن العشر الأوائل من ذي الحجة ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل وخير الأيام وأعظمها عند الله، ولذلك يجب أن يقوم الفرد بالتكبير والتحميد فيها بكثرة.
  • يكون ثواب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة كثواب الجهاد عند الله.
  • تحدث الله تعالى عن أهمية هذه الأيام في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة وسور القرآن الكريم التي توضح فضل العشر الأوائل من ذي الحجة.

ما هي الأيام العشر لذي الحجة؟

تكون الإجابة الخاصة بهذا السؤال متمثلة في الآتي:

تبدأ العشر الأوائل من ذي الحجة مع انتهاء فجر شهر ذي القعدة، ويتم التأكد من توقيت هذه الأيام تبعًا للحسابات الفلكية والتقويم الهجري، وهي من الأيام التي تجتمع بها أمهات العبادات مثل: الصلاة والصوم والتعبد لله والذكر والقيام بأداء مناسك الحج والكثير من العبادات الأخرى، ويرى فريق من العلماء والفقهاء أن العشر الأوائل من ذي الحجة يكون لها فضل كبير وثواب أعظم من أيام العشر الأخيرة من رمضان.

الأعمال الصالحة في الأيام العشر

يوجد مجموعة من الأعمال والعبادات التي يستحب أن يقوم بها الأفراد في العشر الأوائل من ذي الحجة وهذه الأعمال تكون كالتالي:

  • من أفضل وأحسن الأعمال التي يقوم بها العبد في هذه الأيام هي القيام بأداء مناسك الحج والعمرة في بيت الله الحرام.
  • من الأعمال والعبادات الصالحة التي يقوم بها الفرد في العشر الأولى من ذي الحجة هي الصيام وفي حالة إذا لم يكن باستطاعة الفرد أن يصوم هذه الأيام يجب عليه أن صيام يوم عرفات على الأقل.
  • القيام بذكر الله والتكبير والتحميد والتهليل في العشر الأوائل.
  • كما يجب أن يتوقف الفرد عن فعل أي خطايا وذنوب في هذه الأعمال لأنه كما يكون للطاعات ثواب عظيم يكون للذنوب جزاء كبير عند الله في هذه الأيام.
  • تخصيص جزء من اليوم لتلاوة القرآن الكريم والاستغفار والحرص على تلاوة ما تيسر من القرآن في العشر الأوائل.
  • الذهاب لصلاة عيد الأضحى المبارك والدعاء وتهنئة الأفراد بقدوم العيد.
  • يجب أن يحرص الفرد على أداء الصلوات الخمس في التوقيت الخاص بهم ولا يؤخرهم ولا يقدمهم واتباع تعاليم الشريعة الإسلامية.

سبب صيام الأيام العشر

العشر الأوائل من ذي الحجة
العشر الأوائل من ذي الحجة

في التالي سوف نقوم بتوضيح الأسباب التي تجعل الأفراد يصومون العشر الأوائل من ذي الحجة، وتكون هذه الأسباب متمثلة فيما يلي:

  • يتم صيام العشر الأوائل في هذا الشهر لأنها من الأيام التي يتضاعف بها الثواب والأجر فيكون العمل الصالح في هذه الأيام بمعدل 700 حسنة.
  • كما أن دعوة الصائم في هذا اليوم تكون مستجابة لأن أبواب السماء تظل مفتوحة حتى شروق شمس اليوم التالي.
  • تكون رائحة الشخص الصائم للعشر الأوائل من ذي الحجة يوم القيامة مثل المسك ويكون مميز عن غيره من العباد.
  • يكون لصائم الأيام العشر الأوائل لذي الحجة باب في الجنة لا يعبر من خلالها أحد غيره.
  • يكون جزاء الصائمين في العشر الأوائل أنه يتم عتقهم من النار في يوم القيامة.
  • يكفر صوم يوم واحد من هذه الأيام المباركة جميع الخطايا والذنوب التي قام بها الفرد في حياته.
زر الذهاب إلى الأعلى