الطفل العنيد .. الأسباب وأساليب التعامل معه

الطفل العنيد يرفض الأوامر التي توجه له، ويصر على تنفيذ رغباته، سواء كانت مسموحه أو لا بكافة الطرق وهذا اضطراب سلوكي شائع بين الأطفال وقد يكون لفترة معينة أو قد يتحول لنمط متواصل وسلوك ثابت في حال لم يتم علاجه بالطريقة الصحيحة

الطفل العنيد

العناد لا يعتبر سلوكاً طفولي بل هي مرحلة تبدأ في عمر العامين ويمر جميع الأطفال بهذه المرحلة  حيث يكون لديه الرغبة في التصرف كما يريد دون تدخل الآخرين، ورفض الأوامر التي لا يحبها، ما يعتبره الوالدين عناد، وعلى الأبوين ادراك التعامل مع الطفل في هذه المرحلة بشكل صحيح لتفادي النتائج العكسية التي تؤثر بشكل سلبي على الطفل،

لهذا علينا معرفة أسباب العناد عند الأطفال والتي تتمثل في الآتي:

أسباب العناد لدي الأطفال

  • الأوامر

أوامر الكبار في بعض الأحيان غير مناسبة للواقع ويمكن أن يكون لها عواقب سلبية؛ وهذا يدفع الطفل إلى العناد كرد فعل على اضطهاد الوالدين الذين أجبروه على فعل شيء، وكأن الأم تصر على أن يرتدي الطفل معطفاً ثقيلاً يعيق حركته أثناء اللعب، ويمكن أن يتسبب له في عدم الفوز بالسباق مع أصدقائه، أو أن لونه يختلف عن لون الزي المدرسي، وهذا يمكن أن يسبب لك توبيخ في المدرسة; ولذلك، على الأسرة تفهم تلك الأمور

  • تقليد الكبار

يمكن للطفل اللجوء إلى العزم والإصرار على رأيه، وتقليد والده أو أمه، عندما يصرون على أن الطفل يفعل شيئاً أو تنفيذ أمرا ما، دون محاولة إقناع الطفل بالأسباب أو الفائدة من هذه الأوامر المطلوبة منه.

  • رغبة الطفل في تأكيد نفسه

الطفل العنيد
الطفل العنيد

يمر الطفل بمراحل من النمو النفسي، وعندما تظهر علامات العناد غير مبالغ فيها، فهذا يدل على مرحلة النمو، وهذه تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدرته على التأثير .

اقرأ أيضا: نصائح في تربية الأطفال 

  • عدم المرونة في التعامل

الطفل يرفض النبرة الجافة، ويتقبل الأسلوب اللين، ويلجأ إلى العناد عند محاولة تقييد حركته، ومنعه من ممارسة ما يريد دون محاولة إقناعه.

  • الشعور بالعجز

مواجهة الطفل للصدمات، أو الإعاقات المزمنة تجعل من العناد وسيلة لمواجهة الشعور بالعجز والقيود والمعاناة.

  • سوء التعامل مع الطفل

تلبية مطالب الطفل ورغباته نتيجة عناده يعلم ويدعم سلوك العناد لديه، ويصبح من الأساليب التي تسمح له بتحقيق أهدافه ورغباته.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد
الطفل العنيد
  • لا تستخدم كلمة “لا” بإفراط مع الطفل العنيد حتى لا يكون الرفض مباشر من قِبل الطفل
  • استخدم أسلوب المناقشة والحوار مع الطفل وتفهم أسباب الرفض وحاول التفاوض معه.
  • بدلاً من انتقاد سلوكيات طفلك العنيد السلبية ومعاقبته بالأقوال أو الأفعال، اتخذ نهجًا معاكسًا تمدح فيه طفلك بمجرد تبنيه للسلوك الإيجابي.
  • حاول تفهم الطفل واقناعه بأسلوب ذكي، لأن بعض على سبيل المثال، إذا أصر الطفل العنيد على ارتداء ملابس معينة لا تعرضه إذا لم يضره، ولكن إذا أراد الطفل شيئًا قد يلحق به الضرر حاول ابعاده عن رأيه بهدوء.
  • حافظ على هدوئك قدر الإمكان وحاول معاملة طفلك بحنان.
  • ابتعد عن إجبار الطفل بالقيام بأمور يكرهها لتجنب رفضه وعناده الدائم.
  • تأكد من أن أفعالك مناسبة وغير متناقضة.
  • بدلاً من فرض شيء على طفلك، اسأل الطفل عدة خيارات مختلفة ودعه يختار ما يفضله.
  • تأكد من أن طفلك يشعر أنك تقدره وتحترمه.
  • أخبر الطفل بقصص يمكن أن تلهمه وتحفزه للتغلب على مشاعر الفشل والخسارة التي قد يشعر بها نتيجة لعدم قدرته على القيام بشيء معين، أو حاول أن تكون قدوة جيدة له ومثالاً للشخصيات التي قد يرغب الطفل في محاكاتها.

اقرأ أيضا:  احدث طرق تربية الاطفال 

زر الذهاب إلى الأعلى