الحمل في الشهر الخامس: أهم 10 أعراض في هذه الفترة

الحمل في الشهر الخامس يعد من اهم مراحل الحمل التي تمر بها كل امرأة حامل حيث تتعرض للعديد من التغيرات النفسية والجسدية بجانب التطورات العديدة التي تحدث للجنين أثناء ذلك الشهر، حيث تبدأ وظائفه الحيوية في التطور ويمكن سماع الأصوات وتحسس الضوء ولاستمرار عملية نمو الجنين بشكل صحيح يجب على الحامل أن تتبع بعض الإجراءات الاحترازية لتبقى في مأمن هي وطفلها.

ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من التفاصيل هو أبرز أعراض الحمل التي تظهر خلال الشهر الخامس وتطورات الجنين في تلك الحقبة من الوقت والتغيرات النفسية والجسدية التي تطرأ على المرأة بجانب بعض النصائح التي يجب أتباعها والأطعمة التي يمنع تناولها خلال تلك الفترة من قبل الأطباء والمتخصصين والإجراءات الوقائية اللازمة لولادة الطفل بشكل سليم دون حدوث مضاعفات.

أعراض الحمل بالشهر الخامس

الحمل في الشهر الخامس
الحمل في الشهر الخامس

هناك العديد من الأعراض التي تطرأ على الحامل خلال الحمل في الشهر الخامس ومن أهم تلك الأعراض الحادثة:

  • النمو السريع في وزن الجنين الذي يطرأ عنه زيادة وزن الأم.
  • ظهور انتفاخ طفيف في الوجه واليدين والقدمين نتيجة لاحتباس الماء في الجسم.
  • ظهور بعض البقع والكلف على بعض أجزاء الجسم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية مع شهور بألم في أسفل البطن.
  • تمدد الرحم وزيادة حجمه مما يؤدي إلى كبر حجم بطن الأم.
  • زيادة الشهية نحو بعض الأطعمة المختلفة.
  • الإصابة بعسر الهضم والإمساك وبعض الانتفاخات نتيجة لبعض هرمونات الحمل.
  • وجود ألآم في الظهر يصيب نصف الحوامل بتلك الفترة ويزاد عن أي وقت من قبل.
  • حدوث تغيرات في الثديين نتيجة لنشاط الدورة الدموية في الجسم وزيادة الغدد المفرزة للحليب مما يجعل حجمهم أكبر.
  • ارتفاع الرحم ليصل إلى مستوى السرة.
  • الصعوبة في إيجاد وضعية مريحة خلال النوم.
  • ظهور دوالي في الساقين والأوردة العنكبوتية.
  • الشعور بانتفاخ في البطن وامتلائه بالغازات نتيجة لاحتباس السوائل في الجسم.

التغذية خلال الشهر الخامس

يجب على المرأة الحامل أن تهتم بصحتها ونوعية الطعام الذي يجب أن تتناولها خاصة أثناء الحمل في الأسبوع الخامس ومن اهم تلك الأطعمة التي ينصح بتناولها:

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج لتقوية المناعة وبناء الأنسجة والحفاظ عليها من التلف، أما عن أهم مصادره التي يتوفر بها (الليمون والكيوي، البرتقال، الفلفل الرومي، الجوافة).
  • تناول الأغذية التي تحتوي على مصادر طبيعية من الحديد أو بعض المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب لتجنب الإصابة بفقر الدم.
  • الابتعاد بشكل تام عن الأطعمة التي تحتوي على قدر عالي من السعرات الحرارية مثل (المأكولات المقلية أو المضافة إليها السمن والزبد) مع استبدلها بالخضروات والفواكه الطازجة أو الطعام المطهو على البخار والمشوي.
  • عدم تناول المشروبات الغازية التي تساعد على هشاشة العظام واستبدالها بالعصائر الطازجة الخالية من السكر وشرب المياه بنسبة لا تقل عن لترين في اليوم.
  • تناول الأنواع المختلفة من الشوربات والحساء المصنوع من الخضروات لتجنب الانتفاخ وأمراض عسر الهضم المزعجة ولتخفيف احتباس المياه في الجسم الذي يحدث خلال تلك الفترة بشكل شائع.

الشهر الخامس للجنين

هناك العديد من التغيرات التي يتعرض لها الجنين خلال الحمل في الشهر الخامس ومن أهم تلك التغيرات:

  • يستمر نمو شعر الجنين على فروة رأسه بالإضافة إلى نمو شعر الحاجبين أيضًا.
  • يتم تغطية جلد الجنين بطقة ذات لون أبيض تدعى (فيرنيكس كيسوسا)، تعمل تلك الطبقة على حماية جلد الجنين من التعرض الطويل للسائل المحيط بالرحم.
  • تستمر عضلات الجنين في التطور ويصبح قادرًا على تحريك مفاصله وأطرافه.
  • تبدأ براعم التذوق الخاصة بالجنين في التطور ويصبح قادرًا على تميز الطعم الحلو والمر.
  • يتم تشكيل غطاء واقي لأعصاب الجنين كما تستمر تلك العملية لمدة سنة بعد ولادته.
  • تكون شبكة العين الخاصة بالطفل الحساسة للضوء، وفيؤدي تسليط الضوء الساطع على البطن في تحرك الجنين.
  • تتطور الأجهزة الحسية الخاصة بالطفل ليصبح قادرًا على سماع الأصوات.
  • تنتج الكلى الخاصة به في إنتاج البول.
  • يصبح طول الذراعين والساقين متناسقًا أثناء تلك المرحلة.

جسدك في الشهر الخامس

تطرأ العديد من التغيرات الجسدية والنفسية على المرأة الحامل خلال الحمل في الشهر الخامس ومن أهم تلك التغيرات:

  • تستمر البطن في النمو بجانب الشعور بالحكة المستمرة مع تمدد الجلد، كما تظهر علامات التمدد لذلك على الحامل الحفاظ على بشرتها للتقليل من تلك العلامات.
  • تضخم الثدي بشكل كبير نتيجة لزيادة هرمونات الحمل في الجسم تمهيدًا للرضاعة كما يبدأ في إنتاج الحليب.
  • يخرج سائل أصفر من حلمات الثدي ويدعي (اللبأ) وهو الحليب الأول للجنين.
  • يسبب تمدد الرحم وجود علامات التمدد بشكل مستمر نتيجة لتمزق أنسجة الجلد الدقيقة.
  • ظهور خط طولي يعرف (Linea nigra) يمتد من السرة إلى خط شعر العانة ومع مرور الوقت يزداد قتامة.
  • تصبح الهالات حول حلمت الثدي أغمق عن الشهور الأولي من الحمل.
  • حدوث تقلبات في المزاج بشكل كبير نتيجة لزيادة نسب الهرمونات في الجسم.
  • الشعور بالتعب والإجهاد بمجرد بذل جهد بسيط.
  • النسيان بشكل كبير خلال تلك المرحلة نتيجة لزيادة هرمونات الحمل في الجسم.

ممنوعات الشهر الخامس

هناك بعض الأطعمة التي ينصح الأطباء خلال الحمل في الشهر الخامس بتجنب تناولها تمامًا ومن أبرز تلك الأطعمة:

  • اللحوم النية والغير مطبوخة

يجب تجنب تناول الأطعمة الغير مطبوخة لإمكانية تسببها بنقل الأمراض عبرها مثل مرض (الليستريات).

  • الأسماك

هناك العديد من أنواع الأسماك التي يجب تجنب تناولها أثناء تلك المرحلة مثل سمك التونة وسمك أبو سيف وسمك الماكريل الملكي والأسماك والأخرى التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق.

  • الكافيين

يجب ان يكون استهلاك الحامل للكافين من 200 إلى 300 ملجم يوميًا فقد لأنه تناوله بكثرة قد يؤدي إلى الإجهاض.

  • الأطعمة التي تحتوي على الغولتين

تسبب الأطعمة التي تحتوي على مادة الغولتين اضطرابات هضمية مثل القمح والشعير لذلك يجب التوقف عن تناولها واستبدالها بالفواكه والخضروات الطازَج واللحوم والدواجن.

  • الأطعمة الجاهزة

يؤدي تناول الوجبات السريعة والمقلية والحارة في إصابة الحامل بحرقة في المعدة لذلك يجب تجنب تناولها وعنج حدوث إي عرض غير طبيعي يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.

احتياطات الحمل بالشهر الخامس

الحمل في الشهر الخامس
الحمل في الشهر الخامس

هناك بعض الاحتياطات والإجراءات الوقائية التي يجب أتباعها أثناء الحمل في الشهر الخامس للحفاظ على نمو الجنين بشكل سليم وعدم حدوث مضاعفات خطيرة عليه أو على الأم ومن أبرز تلك الاحتياطات:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم.
  • تجنب تناول الكحوليات والإقلاع عن التدخين.
  • أخد قسط كافي من النوع والراحة.
  • عدم ممارسة النشاطات العنيفة.
  • الابتعاد عن التوتر قدر المستطاع.
  • الحفاظ على نظافة الفم.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • تناول وجبات صغيرة على فترات منتظمة من الوقت.
  • تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.
  • ممارسة التمارين الخفيف التي تساعد في تقوية عضلات الحوض.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والأحذية المريحة.
  • الابتعاد عن المواد الكيميائية الضارة.
  • الحفاظ على وضعية الجلوس بشكل سليم.
  • النوم في وضعيات تعزز من راحة الجسم.
  • عدم الجلوس والنهوض بشكل مفاجئ لأنه قد يسبب انخفاض في ضغط الدم.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى