الحمل في الأسبوع السادس والعشرين: و5 أعراض تنتج عنه 

في فترة الحمل في الأسبوع السادس والعشرين تكون المرأة قد وصلت إلى نهاية الشهر السادس في الحمل وقد قاربت الأم من الوصول إلى الثلث الأخير من فترة الحمل، حيث يستمر الجنين في النمو لكي يصل في هذا الأسبوع إلى 33 سم ويصبح وزن حوالي ما يقارب 100 غرام أو أكثر من ذلك، كما أن السمع لديه يزداد عن قبل ويبدأ الجنين في الاستماع إلى الأصوات التي تحدث في الخارج ويتقبلها أيضًا، حيث يمكن للأم أن تقوم بالتواصل معه بطريقة أكبر من أي أسبوع مدي.

في الحمل في الأسبوع السادس والعشرين يكون الجنين أثقل حجمًا لذلك يجب على الأم أن تهتم جيدًا بظهرها وتعتني به كثيرًا حتى لا تشعر بتعب شديد في منطقة الظهر، كما أنه في تلك المرحلة تكون عيون الطفل قد تشكلت تمامًا ويبدأ في فتحها وغلقها كما يريد وحاجبيه ورموشه.

الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 
الحمل في الأسبوع السادس والعشرين
  • في أعراض الحمل يجب على الأم في تلك المرحلة أن تهتم جيدًا بتناول الطعام كل مدة لكي تحرص على أن الطفل يتغذى جيدًا، وأن تحصل على راحة كبيرة خلال اليوم حتى لا تشعر بالتعب الشديد.
  • في الفترة الأخيرة من الحمل نجد أن الآلام التي تحدث للأم أسفل منطقة الظهر تبدأ في التقليل، ويرجع ذلك إلى حجم الرحم الذي يبدأ في الزيادة بسبب حجم الطفل وبسبب التغيرات أيضًا التي تتعرض لها الأم في هرموناتها.
  • تبدأ الأم في فترة الحمل في الأسبوع السادس والعشرين في الحصول على وزن زائد بكثير مما يؤدي هذا إلى الشعور بتعب أكبر على كل عضلات الجسم ويصبح الضغط على مفاصل القدم زائد عن قبل، وكل تلك الأشياء تكون هي المسؤولة عن شعور الأم بالتعب في نهاية كل يوم.
  • قيام الأم بالمشي لفترات طويلة أو حتى الوقوف والقيام بانحناء الظهر كل تلك الأشياء تكون سبب في زيادة الحمل على منطقة الظهر، حيث يجب على الأم في الحمل في الأسبوع السادس والعشرين أن تحصل على قدر مناسب تمامًا من الراحة لكل عضلات جسمها وبصفة خاصة منطقة الظهر.
  • ضغط الدم في الحمل في الأسبوع السادس والعشرين قد نجد أنه يبدأ في الازدياد بنسب قليلة عن قبل، لذلك يجب على الأم الانتباه جيدًا من حدوث أي تسمم للحمل.

أعراض تسمم الحمل 

  • وجه الأم يبدأ في التورم أو تعرض منطقة ما حول العين إلى انتفاخ.
  • تعرض اليدين لتورم كبير وملحوظ فيها.
  • أيضًا من الأعراض الناتجة عن تسمم الحمل هي حدوث انتفاخ في الرجلين أو منطقة الكاحل بصورة مفاجئة.
  • في الأسبوع الواحد تزداد المرأة الحامل في الوزن من كيلو إلى اثنين كيلو.

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تبدأ في الظهور على الأم الحامل إن كانت نسبة تسمم الحمل أكثر من اللازم، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بصداع كبير وقد يحدث بصورة مستمرة للأم.
  • تعرض الرؤية لدى الأم إلى بعض التغيرات فقد تبدأ الأم في رؤية الأشياء بطريقة مزدوجة، أو تقل رؤيتها أيضًا وتصبح لديها حساسية كبيرة من التعرض لأي ضوء، ومن المحتمل في بعض الأحيان أن تتعرض الأم إلى خسارة الرؤية لمدة مؤقتة.
  • حدوث آلام كبيرة في منطقة البطن من فوق، أو القيام بالقيء أحيانًا.

تطور الجنين في هذا الأسبوع 

الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 
الحمل في الأسبوع السادس والعشرين
  • يبدأ الجنين في الحصول على وزن زائد ويبدأ طوله أيضًا في الازدياد عن قبل.
  • يبدأ العمود الفقري الخاص بالجنين في النمو بشكل سريع مما يجعله قادر على تحمل وزن الجنين الزائد.
  • يكون الجنين في الحمل في الأسبوع السادس والعشرين متمكن من أن يسمع كل الأصوات التي تأتي من الخارج مما يزيد من قدرة التواصل بينه وبين الأم.
  • يبدأ الجنين في عمل شهيق وزفير حيث أن القيام بتلك العملية في هذا الأسبوع يكون مهم حتى تتمكن الرئتين الخاصة به من التطور بشكل جيد، كما أنها تعتبر تدريب له أيضًا على القيام بالتنفس عند ولادته.
  • الدهون التي تظهر في جسم الجنين في الحمل في الأسبوع السادس والعشرين تستمر في التكوين.
  • إن كانت الأم ستحصل على ولد فإن الخصيتان تبدأ في الخروج من الحوض لتستقر في كيس الصفن الخاص به وتلك المرحلة تحتاج إلى ما يقارب من شهرين إلى ثلاث حتى تتمكن الخصيتان من الاستقرار في المكان النهائي لها قبل أن تتم ولادة الطفل بمدة قليلة.
  • في الكثير من الأطفال تبدأ الخصيتان في الاستقرار في مكانها النهائي في أول ستة أشهر للطفل بعد الولادة.
  • ما زالت الرئتين الخاصة بالجنين تستمر في النمو في تلك المرحلة إلى جانب الأوعية الحيوية في الجسم أيضًا.
  • حاسة التذوق لدى الطفل في هذا الوقت تكون قد اكتملت من عملية النمو، كما تظهر أيضًا فتحات أنفه ويكون الفم ومنطقة الشفاه ذو حساسية كبيرة.

تغيرات تتعرض لها الأم في هذا الأسبوع 

الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 
الحمل في الأسبوع السادس والعشرين
  • ستبدأ الأم في تلك المرحلة بالشعور بآلام كبيرة في منطقة الظهر وإن كانت تلك الآلام شديدة لا تتمكن الأم من تحملها يجب عليها أن تقوم بالتواصل مع الطبيب الخاص بها.
  • من أجل صحة الأم والجنين يجب على الأم أن تمتنع تمامًا عن ارتداء أي نوع من الكعب العالي وأن تقوم بارتداء أحذية مريحة للقدمين حتى لا تشعر بالتعب الشديد أثناء المشي، كما يجب أيضًا أن تظل مستقيمة الظهر ولا يكون معوج.
  • في تلك المرحلة من الحمل سيزداد التعب لديك كثيرًا كما لن تتمكني من الحصول على فترة نوم جيدة إلى جانب شكل البطن الذي يبدأ في الازدياد، كما أن الجنين يستمر في الحركة بشكل متزايد مما يجعلك تستيقظين من نومك في الليل.
  • لكي تتمكني من الحصول على فترة نوم مريحة وجيدة جربي أن تقومي بالنوم على الجانب الأيسر لك حتى تتمكني من الحصول على نوم هادئ، وأيضًا يجب عليك أن تقوم بالتوقف عن تناول أي وجبة طعام ثقيلة قبل الخلود إلى النوم وقومي بتناول أطعمة صحية وخفيفة.
  • لا توجد مشكلة إن قامت المرأة الحامل بعمل بعض التمارين التي تساعدها على الحصول على فترة استرخاء جيدة إن استطاعت ذلك.
  • عندما تبدأ الأم في الانتهاء من الأسبوع السادس والعشرين وتدخل في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل أي بداية الشهر السابع سيحدث معها بعض الأعراض مثل العلامات التي تنتج عن الدوالي في الجسم أو حتى البواسير، وفي حال تعرض الأم لأي من تلك الأعراض يجب عليها أن تقوم بالتواصل مع الطبيب الخاص بها وتحصل على نصائح منه بشأن تلك الأعراض وكيفية التعامل معها.

أمور إضافية يجب على الأم معرفتها 

  • يجب على الأم أن تحاول الحصول على وجبات بكميات قليلة من الطعام خلال اليوم وأن تقوم بتناول الطعام بهدوء.
  • لا يجب على الأم أن تنام فورًا بعد الانتهاء من الطعام حتى لا تعاني من مشاكل في الهضم.
  • الابتعاد عن كل الأطعمة التي تحتوي على تتبيله كثيرة أو بها طعم حار.
زر الذهاب إلى الأعلى