الحمل في الأسبوع السابع والعشرون: وأهم 5 من أعراضه

يعد الحمل في الأسبوع السابع والعشرون من أهم فترات الحمل التي يحدث بها الكثير من التغيرات سواء على الجنين أو على الأم، وذلك من خلال تضاعف حجم الطفل عن الأسابيع السابقة واستمرار نمو أعضاء جسمه المختلفة وتطور حواسه، من حاسة النظر والسمع، ويمكن للجميع خلال تلك الفترة الشعور بضربات الطفل وتحركه داخل بطن أمه.
أما عن الأم يصبها ضيق في التنفس ناتج عن تمدد حجم الطفل داخل الرحم، والعديد من الأمور الأخرى مثل تورم القدمين واليدين بشكل كبير.

لذلك يجب الحرص دائما على رفع القدمين خلال ذلك الوقت، كما تتزايد النساء في الوزن بقدوم الأسبوع السابع والعشرون ويعد ذلك من التغيرات الطبيعية التي يجب على كل أم عدم الانتباه لها كثيرًا، ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من المعلومات التي تخص الأسبوع السابع والعشرون من العمل والتغيرات التي تطرأ على الأم والجنين بالإضافة لبعض النصائح المهمة التي يجب أتباعها.

التغيرات في الأسبوع السابع والعشرون

الحمل في الأسبوع السابع والعشرون
الحمل في الأسبوع السابع والعشرون
  • خلال تلك الفترة من الحمل تتعرض المرأة الحامل عادة إلى صعوبات في التنفس، وخلال الأسبوعين السادس والثلاثون والسابع والثلاثون تبدأ تلك الأعراض والصعوبة في التنفس بالتحسن، لتهيأ الجنين إلى الوضعية التي تكون رأسه للأسفل استعدادًا للولادة، وبذلك يخلو مكان رأسه في الجزء العلوي من البطن ويحرر الضغط عن الشعب الهوائية للأم.
  • أثناء الأسبوع السابع والعشرون، يدفع الجنين البطن إلى الأمام بشكل ملحوظ، مما يمنح البطن مظهر البطة، ويصبح الاتزان غير سليم لذلك يجب الانتباه من الأنشطة التي تقومي بها بشكل يومي.
  • يجب في تلك الفترة إيجاد وضعية مناسبة للنوم، وأخذ قسط كافي من الراحة بالإضافة لأتباع نظام غذائي صحي وربما يزيد وزنك بعض الشيء، لكنه ليس الوقت المناسب لأتباع الحمية غذائية كما أن الوزن الزائد يكون نتيجة زيادة حجم الدم وتلك من التغيرات الطبيعية التي تحصل خلال تلك الأثناء، حيث تعد تلك الفترة مهمة وتمهيدًا للولادة.

تطور الجنين خلال الأسبوع السابع والعشرون

من التطورات المهمة الحادثة خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون هي:

  • يزيد وزن الجنين حيث يبلغ حوالي 0.875 كجم، وطوله حوالي 36.6 سم.
  • تبدأ حاسة السمع عند الجنين بالعمل ويمكنه سماع صوت الأم ومن حولها.
  • يعد الرحم مكان عام بالضوضاء من ضربات القلب وأصوات الهضم والضوضاء الخارجية، فيمكن أن تشعري بأن طفلك يقفز داخل رحمك عند حدوث ضجيج بجوارك.
  • خلال تلك الفترة يستطيع الرحم بالرؤية بشكل غير واضح بسبب عدم معرفته ما يسمكن رؤيته بالخارج من نور وظلام.
  • في حين الشعور بآلام المخاض وغيرها من علامات الولادة يجب مراجعة الطبيب الخاص بك على الفور، وذلك لتعرض الأطفال للكثير من المشاكل والأمراض بسبب وزنهم الصغير ونقص النمو.
اقرأ أيضًا:  الحمل في الشهر التاسع و13 من الأعراض التي تشعر بها المرأة

الأسبوع السابع والعشرون للطفل

هناك الكثير من الأعراض التي تحدث للطفل خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون ومن أبرزها.

  • يزن حجم الطفل أثناء تلك المرحلة 900 جرام، ويبلغ طوله 37 سم، (أي بحجم رأس القرنبيط).
  • يصبع حجم الطفل ضعف ما كان عليه سابقًا ويستمر في النمو أكثر مما يضيق من حجم الرحم.
  • سوف تشهر الأم بقفزات الطفل داخل بطنها وذلك لتعرضه لأكثر من أمر مثل شعوره بالحازوقة أو تناول الأم المأكولات الحارة أو سماعه لضوضاء مزعجة.
  • بالرغم من نمو وازدياد حجم الطفل بشكل كبير في تلك الفترة إلا أن دماغه ورئتيه لم تكتمل في النمو بعد.
  • خلال الأسابيع الثلاثة عشر الباقية سوف ينمو الجنين بشكل كام لذلك يلزم البدء بالرعاية المكثفة للنمو بشكل سليم.

جسدك في الأسبوع السابع والعشرون

خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون تطرأ العديد من التغيرات على جسد المرأة الحامل ومن أبرز تلك التغيرات:

  • يستمر الثديين بالتغير طوال فترة الحمل، بالإضافة إلى زيادة اللون الداكن المحيط بالحلمة ويصبح داكنًا أكثر من ذي قبل.
  • تصاب بعض النساء بتمدد الهالة الداكنة حيث تغطي نصف الثدي، لكن هذا التغير لا يستمر لمدة طويلة، وفي الغالب يختفي ذلك العرض بعد مرور عام من الولادة.
  • يزداد التورم في جسد المرأة الحامل وقد يصل إلى القدمين واليدين، وينتج ذلك بسبب تراكم السوائل داخل أنسجة الجسم، ولكن في حالة زيادة التورم عن الحد يجب استشارة الطبيب في تلك الحالة.

شعور الحامل في الأسبوع السابع والعشرون

هناك العديد من المشاعر التي سوف تشعر بها المرأة الحامل خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون ومن أهم تلك المشاعر:

  • الشعور بالقلق نتيجة التغيرات الحادثة بسبب اقتراب ولادة الطفل.
  • حدوث ألم بسبب تورم الثديين بشكل كبير.
  • الشعور بالرغبة في كثرة التبول.
  • الدوار والأعياء.
  • تغير الحالة المزاجية والانفعالات الغير متوقعة أو مبررة.
  • التفكير في دور الأم وما يجب فعله مع طفلها.
  • الشعور بحرقة المعدة.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام بشكل كبير.
  • حدوث ارتخاء بالطراف ينتج عنها السقوط وكثرة التعثر والاصطدام.
  • الآم في الأضلاع والآم في الحوض.
  • المخاط الكاذب (انقباضات براكستون هيكس).
  • حدوث تغير في الإفرازات المهبلية.
  • تشوش وعدم رؤية الأشياء بشكل جيد.
  • الأحلام المزعجة.
  • الإمساك، الذي ينتج عنه البواسير في بعض الأحيان.
  • اضطرابات في النوم.
اقرأ أيضًا:  الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون: 9 أعراض وعلامات

الأسبوع السابع والعشرون من الحمل

ينمو الجنين بشكل ملحوظ خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون حيث يبلغ طوله 36.5 سم من أعلى إلى أسفل قدميه، ويتضاعف وزنه عن الأسابيع السابقة ليصل إلى 875 جرام، كما يستمر الجنين بالامتلاء كما تستمر عضلاته في النمو والتطور، ويبدو الطفل خلال الأسبوع السابع والعشرون مثل الطفل حديث الولادة في الرموش والحاجبين والشعر لكن بحجم أصغر، ويكون قادر على الرؤية وفتح عينه وإغلاقها، ويستمر نشاط الدماغ بالتزايد، ويصبح السطح الأملس للدماغ كل هيئة أخاديد دماغية ناضجة.

يشير بعض الخبراء أن الأحلام التي تراود الطفل تبدأ من الأسبوع السابع والشعرين من الحمل، كما تنتاب الأطفال خلال ذلك الوقت نوبات الحازوقات وتستمر لبضع لحظات ويمكن للأم الشعور بها، إذا ولد الطفل خلال تلك الفترة فهناك فرصة كبيرة في بقائه على قيد الحياة تتمثل بنسبة 85%، وذلك بمساعدة والتدخل الطبي، وبالرغم من ذلك يعد الكبد والجهاز المناعي للطفل في تلك الفترة ضعيف للغاية لذلك سوف يحتاج إلى الرعاية داخل الحضانات

نصائح وإرشادات خلال الحمل

الحمل في الأسبوع السابع والعشرون
الحمل في الأسبوع السابع والعشرون

أثناء الحمل في الأسبوع السابع والعشرون يجب أتباع بعض النصائح التي سوف تحافظ على صحة طفلك وصحتك بشكل عام ومن أبرز تلك النصائح:

  • يجب رفع القدمين بشكل أعلى من مستوى القلب، للحد من انتفاخهما بشكل كبير.
  • تجنب الوقوف والجلوس لفترات طويلة من الوقت.
  • الإكثار من تناول الغذاء الذي يحتوي على الكالسيوم والجبن وتناول الخضروات بكثرة والفواكه الطازجة.
  • ممارسة التمارين الخفيفة مثل رياضة المشي الخفيف.
  • تجنب السفر لساعات طويلة، وأن تطلب الأمر يجب حجز مقعدين لرفع الحامل لقدمها.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة أو المصنوعة من مادة النيلون.
  • إجراء متابعة طبية كل أسبوعين عند الطبيب الخاص بك وذلك بشكل منتظم.
  • لا يجب التأثر بزيادة الوزن خلال تلك الفترة.
زر الذهاب إلى الأعلى