الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون: أهم 9 أعراض في تلك الفترة

تطرأ العديد من التغيرات على السيدات الحوامل خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون، إي الثلث الأخير من الحمل، وتعد تلك المرحلة من أهم المراحل التي تتميز باقتراب موعد الولادة واكتمال الوظائف الحيوية بجسم الطفل وزيادة نمو الطفل استعدادًا لاستقبال العالم الخارجي.

وتظهر العديد من العلامات الشائعة للنساء في تلك الفترة مثل ظهور الدوالي بسبب ضغط الجزء السفلي للجسم على القدمين والبواسير ومشاكل فتحة الفرج، وتشوش الرؤية بسبب جفاف العين وهي من الأمور التي قد تختلط على البعض وينصح الأطباء في عدم إجراء أي فحص للعين خلال تلك الفترة وأن يقوم بها بعد الولادة للحصول على نتائج دقيقة، ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد عن أعراض وعلامات الأسبوع الرابع والثلاثون من الحمل وابرز تطورات الجنين خلال تلك الفترة وأهم الفحوصات التي يجب إجرائها.

أعراض الأسبوع الرابع والثلاثون

الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون
الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون

خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون تظهر العديد من العلامات على السيدات الحوامل التي تسبب الكثير من الإزعاج وعدم الشعور بالراحة ومن أبرز تلك الأعراض:

  •       كثرة التبول وإفراز السوائل.
  •       الشعور بالتعب المستمر والإعياء.
  •       الصداع والآلام في الرأس.
  •       حرقة المعدة نتيجة لنمو الطفل.
  •       ارتخاء العضلات التي تتسبب في التخبط والتعثر.
  •       تشوش الرؤية وضعف النظر نتيجة لجفاف العين.
  •       ظهور الدوالي بسبب ضغط الجزء السفلي من الجسم على الساقين.
  •       الانفعالات الغير المتوقعة.
  •       تسرب السوائل من الثديين.

تطور الجنين داخل الرحم

خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون تحدث العديد من التغيرات للطفل داخل الرحم حيث يزداد نمو الطفل بشكل كبير مقارنًا مع الأسابيع السابقة ويصل وزنه خلال تلك المرحلة إلى ما يعادل 2.15 كجم ويبلغ طوله حوالي 45 سم، تتواجد بعض الفروقات في الوزن والطول على حسب الحالة الصحية للأم ووضع الجنين لكن بشكل عام يزداد طول الطفل بشكل سريع وتكتمل جميع أعضائه في النمو، والأن يمر بفترة التقوية بشكل نهائي.

يمكن للأم الشعور بحركة الجنين ورؤية أصابع قدميه ويديه في الحالة الطبيعية بسبب نموه داخل الرحم وتتراوح حركة الجنين بمعدل مرة واحدة لكل 20 دقيقة، كما تستدير رأسه من الأعلى إلى الأسفل تمهيدًا للولادة خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضًا:  الحمل في الأسبوع الرابع والعشرين وأهم 7 علامات

يصبح للجنين فرصة أكبر بالبقاء على قيد الحياة في حين ولادته خلال تلك الفترة وذلك إذا لم تواجه بعض المشاكل الخاصة بالتنفس لكم اكتمال نمو وظائف الجهاز التنفسي بشكل كام أو تعرضه لمرض الصفراء في حالة عدم اكتمال نمو وظائف الجهاز الهضمي، ويصبح لونه أقل احمرارًا عن المراحل السابقة.

 أهم الفحوصات خلال الحمل

هناك بعض الفحوصات التي يجب إجراؤها خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون للتأكد من نمو الطفل بشكل سليم وسلامة صحة الأم ومن أبرز تلك الفحوصات:

  • فحوصات روتينية

خلال فترة الحمل هناك بعض الفحوصات التي يتم إجراؤها بشكل روتيني كل أسبوعين من بداية الحمل حتى الولادة ومن تلك الفحوصات (تقيم وزن الجنين، اختبارات البول، فحص كمية الحديد في الدم، فحص اللطخة المهبلية).

  • فحص GBS

يطلب إجراء ذلك الفحص في العادة خلال الأسبوع ال34 إلى الأسبوع 37 يهدف ذلك الفحص في الكشف عن وجود إي بكتيريا داخل المهبل، التي تعد أكثر خطورة على صحة الجنين خلال الولادة، ذلك يجب الحرص على عدم إصابة الطفل بتلك البكتيريا.

  • فحص مراقبة الجنين

يعد من اهم الفحوصات التي يتم إجراؤها خلال تلك الفترة المهمة، التي تمكن مراقبة حركة الطفل داخل الرحم، كما يعمل على تقييم نسب الأكسجين المارة عبر المشيمة في دماغ الجنين، يتم إجراء ذلك الفحص من خلال جهاز يوضع على بطن الأم ثم يفحص الطبيب معدلات نبض قلب الجنين، بشكل غير مؤلم.

جسدك خلال الحمل

تحدث العديد من التغيرات بجسم المرأة خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون، حيث يتمدد الجزء العلوي من الرحم بقدر 14.5 سم من السرة، يؤدي ذلك الارتفاع بالبطن إلى الضغط على الرئتين والحجاب الحاجز مما يعمل على الصعوبة في التنفس، وعدم الراحة والضيق حتى ينزل الطفل من منطقة الحوض، تبدأ في بعض الحالات ظهور الدوالي في الساقين نتيجة الضغط الحادث في الجزء السفلي بسبب نمو الطفل داخل الرحم، بالإضافة إلى الزيادة في الوزن تعد من أبرز الأسباب التي تؤدي على ظهور الدوالي، كما تبدأ السرة في البروز ويتزايد حجم البطن ويزداد شد الجلد الحادث في تلك المنطقة.

نصائح خلال الأسبوع الرابع والثلاثون

الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون
الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون

هناك بعض النصائح العامة التي يجب على الحامل أن تتبعها خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

  • يجب على الحامل مراجعة الطبيب بشكل دوري، ومراقبة حركات الطفل والانتباه إليها، وذلك للتأكد من سلامة صحته.
  •  الحفاظ على النشاط البدني المبذول خلال تلك الفترة من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي أو بعض التمارين المفيدة لقاع الحوض.
  • أخذ قسط كافي من النوم والراحة والمداومة على التدليك للشعور بالاسترخاء.
  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان حيث تؤدي عدم نظام الفم والأسنان إلى الولادة المبكرة.
  • التعرف على كل ما يخص فترة الولادة وكيفية التعامل مع الطفل ورعايته والرضاعة الطبيعية.
  • البدء في تحضير المستلزمات والأدوات التي تحتاجها الحامل عند الولادة وبعدها التي تتمثل في الفوط الصحية ومستلزمات الرضاعة وملابس الطفل.
  • عند التقاط الأشياء يجب ثني الركبتين لعدم تأذي الظهر أو المفاصل.
  • الحفاظ على ارتداء الملابس الفضفاضة والخفيفة لتساعدك في التكيف مع تغيرات درجة حرارة الجسم.
  • يجب رفع الساقين عند الجلوس لتنشيط الدورة الدموية والتقليل من انتفاخ الساقين وتورمها والتخفيف من الضغط الحادث في تلك المنطقة.

الأطعمة المناسبة للحمل

هناك بعض من أنواع الأطعمة من الضروري تناولها خلال الحمل في الأسبوع الرابع والثلاثون، تساعد تلك الأطعمة في مد جسم الطفل والأم بالعناصر الغذائية المهمة التي يحتاجونها خلال تلك الفترة ومن أبرز تلك الأطعمة:

  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12 والحديد

يجب احتواء النظام الغذائي المتبع من قبل الحامل على الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 والحديد للحفاظ على صحة الجسم ومن تلك الأطعمة التي تحتوي على ذلك العنصرين المهمين (الحليب البقري، الدجاج، منتجات الألبان، البيض، السردين والكالتونا، العدس والبقوليات والأوراق الخضراء، اللحوم الحمراء).

  • الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات

يجب أن تحصل الحامل على نسب مناسبة من الكربوهيدرات من مصادر صحية ومن أبرز الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات: (الشوفان، المكسرات، البذور، البقوليات، الأرز البني، الذرة، الحبوب الكاملة، البطاطا)، كما يجب الحفاظ على مستويات السكر في الدم وذلك من خلال تناول الوجبات المتوازنة وسريعة الهضم للحصول على الطاقة.

  • الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3

يجب أن تحصل الحامل على قدر كافي من الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 التي تلعب دور مهم في تحسين المزاج والتي يمكن الحصول عليها من خلال: (الأسماك الزيتية، بذور الكتان، فول الصويا، الخضروات الورقية، الجوز).

  • الأطعمة الغنية بالألياف

تعمل الأطعمة الغنية بالألياف على التعزيز من عملية الهضم وتخفيف أعراض الإمساك ومن الأطعمة الغنية بالألياف: (الخضروات الورقية، الموز، بعض الحبوب).

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:  الحمل في الأسبوع الثالث والعشرون: 8 أعراض وعلامات
زر الذهاب إلى الأعلى