الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون: 9 أعراض وعلامات

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون يكون في منتصفه تقريبًا وفي تلك المرحلة تبدأ الأم في الشعور بحركة الجنين بداخلها، كما يبدأ الجنين في النمو والتطور بشكل ملحوظ حيث يزداد طول الجنين 26.7 سم، يشبه طول الجزر، أما وزنه فيزداد إلى 360 جرام.

كما أن الجنين في هذا الأسبوع من الحمل تكون غالبية أجهزته تعمل بشكل مستقل حتى تتهيأ للحياة في الخارج بعد الولادة، وأيضًا يبدأ الجنين في هذا الأسبوع في تذوق بعض الأطعمة التي تأكلها الأم، حيث يؤثر مذاق الأطعمة التي تتناولها الأم على ماء الرأس حول الجنين فيمكنه من خلالها تناول وجبات صغيرة من السكر وذلك يجعل الجهاز الهضمي للجنين يعتاد على العمل.

وكذلك في تلك المرحلة تكونت كافة الخلايا العصبية في دماغ الجنين والتي تقدر بعشرات المليارات والتي ستبدأ في الاتصال فيما بينها لتكون الدماغ، لذا تلك الفترة أساسية في تشكيل تفكير الجنين.

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون

 الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون
الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون مرتبط بعدة أعراض تظهر على الأم، وتتمثل أعراض الحمل في تلك الفترة في:

  • الشعور المستمر بحرقة في المعدة مما يتطلب من الأم أن تبتعد عن الأطعمة الحارة والدسمة.
  • تعاني الأم من الآلام التي كانت تشعر بها في وقت الدورة الشهرية وهو ما يعرف بالمخاض الكاذب.
  • تشعر الأم بحكة في الجلد، ولكن يمكنها أن تتغلب على تلك المشكلة من خلال دهن منطقة البطن بزيوت طبيعية أو ببعض الكريمات المهدئة التي يصفها الطبيب.
  • تظهر علامات التمدد واضحة جدًا على الجلد خلال تلك الفترة.
  • تظهر الدوالي وذلك بسبب زيادة الضغط على أوردة الساق، وكذلك بسبب ارتفاع مستوى البروجسترون في جسم الأم.
  • تعاني الأم من ضيق في التنفس بعد القيام بأي مجهود حتى وإن كان مجهود قليل.
  • تظهر بعض التورمات في الرجلين والمعصم والكاحل خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون، وذلك لأن الجسم يخزن مياه أكثر من المعدل الطبيعي.
  • خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون تكون اللثة أكثر حساسية من الفترات السابقة، وقد تعاني الأم من التهابات في اللثة خلال تلك المرحلة لذا ينصح بغسل الأسنان بلطف وحذر.
  • الشعور بألم في بعض المناطق من الجسم خاصة منطقة أسفل الظهر وذلك يرجع إلى أن الرحم المتنامي يعمل على تغيير مركز الثقل في جسم الأم ويسحب ظهرها إلى الأمام، كما يعمل هرمون ريلاكسين الذي يفرز خلال تلك الفترة على إرخاء المفاصل وأربطة الجسم حتى يسمح للحوض أن يتوسع إلى أن يأتي موعد الولادة.
اقرأ أيضًا:  أهم خطوات علاج قولون عصبي

نمو الجنين في هذا الأسبوع

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون ينمو فيه الجنين بشكل ملحوظ وهناك العديد من التغيرات التي تطرأ على الجنين خلال هذا الأسبوع، تتمثل هذه التغيرات في:

  • يزيد طول الجنين ليصبح 26.7 سم، كما يزداد وزن الجنين ليصبح 360جرام، وفي تلك المرحلة يبدأ الجنين في اكتساب الدهون التي تساعده على التدفئة.
  • أما أعضاء الجنين خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون فهي لا زالت في طريقها إلى الاكتمال والنمو، خاصة الأعضاء التناسلية، كما تتكون مادة العقي بالجهاز الهضمي للجنين، وهي مادة سوداء قطنية، سوف تلاحظي وجودها في حفاضة الطفل خلال الأيام الأولى بعد الولادة.
  • أمعاء الجنين تتطور بشكل يسمح له بتناول كميات صغيرة من السكريات، ومن سائل الأمنيوسي، كما أن الغدد الزيتية تبدأ في تكوين مادة شمعية تغطي جسم الجنين.
  • في تلك المرحلة تتكون براعم الأسنان الدائمة، ويبدأ النخاع العظمي للجنين في التطور بشكل كبير حتى يساهم في تكوين خلايا الدم.
  • خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون يبدأ قلب الجنين ينبض بقوة مما يسمح لسماعة الطبيب أن تسمع تلك النبضات، ونبضات قلب الجنين تكون قوية حيث ينبض القلب ما بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة الواحدة وهو حوالي ضعف عدد نبضات قلب الأم.
  • في تلك المرحلة تبدأ تتكون براعم التذوق للجنين، فرغم أن الجنين يحصل على ما يحتاجه من تغذية من خلال ابتلاع السائل الأمنيوسي إلا أن الأطعمة التي تتناولها الأم تؤثر بشدة على مذاق هذا السائل، فالبعض يلاحظ أن الطفل يفضل فيما بعد نفس الأطعمة التي كانت تتناولها الأم خلال الحمل.

نصائح خلال الحمل في تلك الفترة

 الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون
الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرين يتطلب من الأم أن تلتزم بعدد من النصائح لتتخطى تلك المرحلة بشكل آمن، وتتمثل تلك النصائح في:

  • لا يمكن للأم أن تمنع ظهور علامات التمدد خلال تلك الفترة بالكامل ولكن يمكنها تخفيف أثرها من خلال الالتزام بوضع بعض الكريمات أو الزيوت الطبيعية.
  • يجب على الأم أن ترفع ساقيها كلما أتيحت لها الفرصة حتى تخفف الضغط على الأوردة، وأثناء النوم ينصح بوضع وسادة بين الفخذين.
  • نظرًا لاسترخاء الأربطة في تلك الفترة ينصح أن تقوم الأم بممارسة بعض التمارين الخفيفة مثل المشي وذلك بالتأكيد بعد استشارة الطبيب.
  • يجب أن تحافظ الأم خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرين على نظام غذائي متوازن، فلابد أن يحتوي نظامها الغذائي على عناصر غذائية مفيدة مثل البروتين، الفيتامينات، والمعادن بصفة خاصة الحديد والكالسيوم والزنك والماغنسيوم، كما يفضل تجنب تناول السكريات والدهون أو تقليلها قدر المستطاع لما لها من تأثير سلبي على صحة الأم والجنين.
  • يجب الحفاظ على الاسترخاء وتمدد عضلات الساقين، حتى تتجنب الأم التشنجات أثناء الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون.
اقرأ أيضًا:  أعراض سرطان الرئة وتأثيرها على منطقة الصدر

النظام الغذائي في تلك الفترة

خلال الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون يجب على الأم الالتزام بنظام غذائي محدد للحصول على كافة العناصر الغذائية التي تحتاجها هي والجنين وتجنب العادات السيئة التي قد تلحق بها الضرر أو بجنينها، وهذا النظام الغذائي يجب أن يتسم بعدة صفات وهي:

  • يجب أن يكون النظام الغذائي غني بالحديد حيث أن الجنين يحتاج للحديد بشدة ليكون خلايا الدم الحمراء لذا يجب أن تحرص الأم على أن يحتوي نظامها الغذائي على الأطعمة التي تحتوي على الحديد منها: اللحوم الحمراء التي تخلو من الدهون، لحوم الطيور والدواجن، العدس، السبانخ، الأسماك.
  • الكافيين يقلل من امتصاص الجسم للحديد، لذا يجب أن تتجنب الأم المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • كذلك يجب أن يحتوي النظام الغذائي للأم على فيتامين سي من خلال بعض الأطعمة مثل الليمون والبطيخ والعنب والفلفل، وإذا كانت الأم تعاني من زيادة في الوزن أو سمنة قبل الحمل فلابد أن تلتزم بنظام غذائي يحتوي على حبوب كاملة وفواكه وخضراوات كما يجب التقليل من تناول السكريات والدهون والأطعمة المصنعة.
  • كما ينصح بتناول كميات كبيرة من المياه خلال اليوم فلا تقل كمية المياه التي تتناولها الأم في اليوم الواحد عن 2-3 لتر يوميًا.

فحوصات الحمل في هذا الأسبوع

الحمل في الأسبوع الحادي والعشرون يتطلب أن تقوم المرأة بعدد من الفحوصات حتى تطمئن على وضع الجنين والصحة العامة له، وتتمثل تلك الفحوصات فيما يلي:

  • إذا لم تكن الأم قد قامت بإجراء مسح الأعضاء المبكر حتى تلك الفترة فعليها إجراء فحص المسح المتأخر، والذي يكون مكمل للمسح المبكر على الرغم من أن الكثير من الأمهات يعتبرنه بديل للمسح المبكر وبالتالي يكتفين بالمسح المتأخر فقط خلال الحمل، وهو فحص شامل بالموجات فوق الصوتية.
  • إذا كانت الأم تعرف وجود تاريخ مرضي في أسرتها أو أسرة الأب مع عيوب القلب فقد تحتاج في تلك الحالة إجراء فحص ECO لقلب الجنين.
زر الذهاب إلى الأعلى