الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون: وفحوصات هذا الأسبوع

إن مرحلة الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون تُعد مرحلة جديدة، وذلك حيث يوجد العديد من التغيرات الجسمية والهرمونية التي تحدث للأم ويمكن أن تتنبأ من خلالها عن اقتراب موعد الولادة، وذلك مثل آلام الطلق وظهور اللبأ، كما تزداد الإفرازات الرحمية، كل تلك الأعراض والتغيرات تحدث لجسمك في ذلك الأسبوع حتى تكوني على استعداد لموعد الولادة، أما فيما يخص الجنين فإنه لا تحدث العديد من التغيرات بعد نمو أعضاء جسمه والتي تتضمن الرأس والرئتين.

عند الوصول إلى الأسبوع الحادي والثلاثين تكون المرأة الحامل قد دخلت إلى المرحلة الأخيرة وتجاوزت العديد من الصعاب، وحان الوقت إلى أن تتمتع بالصبر وتقوم بتطبيق نصائح الطبيب بدقة، كما يجب أن تتبع نظام غذائي صحي لتجنب الوقوع في العديد من المشكلات، ودعونا نأخذكم في جولة قصيرة نتعرف من خلالها على كل ما يخص الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون.

الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون

الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون
الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون

إن المرأة الحامل يمكنها أن ترى قدم صغيرة تتحرك داخل البطن من الخارج في الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون، والآن بعد أن أصبح حجم الجنين كبيرًا، سوف تتلقى الأم الركلات والضربات في مناطق عديدة وغير متوقعة، وسوف تشعر المرأة أنها وصلت إلى الأسبوع الحادي والثلاثون بالفعل، حيث إن هناك بعض من أعراض الحمل التي تظهر عليها، وتلك الأعراض هي:

  • صعوبة في التنفس، حيث يقوم الجنين بدفع الرحم لأعلى وحينها سوف تشعر رئتي المرأة الحامل بالضيق، مما يؤدي إلى أخذ أنفاس أقل ضحالة، ولكن لحسن الحظ لا داعي للقلق بشأن حصول طفلك على الأكسجين، وذلك لأنه يحصل على الأكسجين عن طريق المشيمة.
  • سوف يكون هناك تصريف بالثدي، حيث إن الثدي سوف ينتج سائل أصفر يُطلق عليه اسم اللبأ، وذلك هو الذي سيطعم طفلك خلال الأيام الثلاثة الأولى فيما بعد الولادة.
  • سوف يظهر التكسير في الأظافر في ذلك الوقت، وسوف تشعرين أن أظافرك أصابها المزيد من الجفاف وسهولة التكسير، وذلك نتيجة الهرمونات، ويجب أن تتخذ المرأة الحامل الاحتياطات من خلال الحفاظ على أظافرها قصيرة.
  • تكرار المخاض الكاذب، حيث تتكرر الانقباضات الزائفة، وسوف تزداد تلك الانقباضات كثيرًا أكثر من أي وقت مضى، لذلك يجب أن تحرص المرأة الحامل على شرب كميات كبيرة من المياه، بالإضافة إلى عدم الجلوس أو الاستلقاء على نفس المواضع دائمًا، وذلك للمساعدة في تخفيف بعض تلك الإزعاجات.
  • الزيادة الملحوظة في حجم الدم، وذلك نظرًا لعدد المغذيات والأكسجين الذي يتم نقله إلى المشيمة، فإنه يكون لديكِ ما يقارب 50% من الدم أكثر من المعتاد.
  • التبول المستمر وزيارة الحمام بشكل متكرر أكثر من المعتاد، حيث إن ضغط الجنين على المثانة لن يسمح بأن يكون هناك مساحة كافية لجمع كمية كبيرة من البول كما كان يحدث من قبل.
  • الشعور بألم في الظهر، حيث إن وزن الطفل سوف يضغط على العمود الفقري ويغير من وضعه، مما يؤدي إلى عدم توازن الأم وزيادة نسبة الوقوع والإصابة، لذلك يجب أن تتأكد من التمدد بانتظام وتعلم بعض التقنيات الخاصة بالوقوف الجيد.
  • الصعوبة في النوم، ولكن لا يحدث ذلك بشكل مباشر نتيجة الحمل نفسه، ولكنه يكون نتيجة مجموعة من العوامل الأخرى التي تتفاعل معًا مثل عسر الهضم والتشنجات والاستيقاظ للتبول، بالإضافة إلى عدم القدرة على إيجاد وضع مريح للنوم.
  • الشعور بألم في الحوض، ويمكن أن يحدث ذلك نتيجة توسع الرحم ضد حزام الحوض، ومن الممكن أن يكون من الصعب جدًا تحمله، لذلك يجب أن يتم استشارة الطبيب وسوف يمنحك الحل الأفضل.

حجم بطن الحامل في ذلك الأسبوع

إن زيادة وزن المرأة في الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون سوف تكون من 10 إلى 12 كجم عن الوزن المعتاد، كما أن الوزن الزائد سوف يجعلها تشعر بالثقل، ولكن ذلك لا يدعو للقلق، كما أن بطن الحامل في تلك الفترة سوف تمتد إلى حوالي 30 سم من أعلى إلى أسفل، لذلك يجب أن تكون مستعدة ببعض المرطبات الخاصة بالبشرة للمساعدة على احتفاظ جسمك بنضارته.

نمو الجنين في تلك الفترة

الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون
الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون

إن وزن الجنين في الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون يكون قد وصل إلى 1.5 كغم تقريبًا، كما أن طوله يبلغ حوالي 41.1 سم، وخلال الفترة المقبلة سوف يتهيأ الجنين إلى وضعية وضع الرأس للأسفل والاستعداد للولادة.

في تلك الفترة يرتفع وزن المرأة الحامل ووزن الجنين بسرعة كبيرة، حيث إن وزن المرأة الحامل سوف يزداد بمعدل نصف كغم في الأسبوع، ونصف ذلك الوزن سوف يذهب إلى الجنين، وبذلك فإن وزنه سوف يتضاعف خلال الأسابيع التالية، وسوف تتطور الدماغ بسرعة والرئتين.

في حالة أن الجنين ذكر فسوف تبدأ خصيتاه في النزول من تجويف الجسم إلى كيس الصفن.

أهم الفحوصات والمتابعات

يجب أن تستمر المرأة في الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون على إجراء الفحوصات الروتينية، كما يجب أن يتم إجراء لتقدير وزن الجنين، وإجراء فحص لتعداد الدم، وفحص لكمية الحديد الموجودة في الدم، وفحص البول.

قد تعاني المرأة الحامل في تلك الفترة من الإمساك والبواسير، وذلك لأن تدفق الدم يكون من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب، ويكون صعبًا بسبب الضغط الذي يقوم به الجنين، وحتى يمكنك الحد من البواسير والإمساك يجب أن تقومي بتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف والجرانولا، ويجب المحاولة قدر المستطاع على رفع الساقين وعدم الوقوف لوقت طويل، ويُفضل أن يتم وضع القدمين على وسادة أثناء النوم.

نصائح الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون

هناك عدد من النصائح التي يجب أن تقوم بها المرأة في فترة الحمل في الأسبوع الحادي والثلاثون حتى تضمن ولادة طفل يتمتع صحة جيدة وخالي من أي أمراض أو مشكلات، وتلك النصائح هي:

  • يجب أن تحصل المرأة الحامل على الراحة التامة ذلك الأسبوع، ولا تقوم بأي مهام شاقة، حيث إنه على الرغم من ثبات الجنين في جدار الرحم إلا أن تعرضك لمجهود شاق سوف يعرضك للشعور بالتعب.
  • تناول الأطعمة الصحية مثل الفاكهة والخضروات، بالإضافة إلى الحصول على الألياف بشكل أكبر، وذلك حتى تتخلصي من كافة مشكلات المعدة.
  • يجب استشارة الطبيب عن مدى إمكانية الولادة الطبيعية في حالتك الصحية، وفي حالة أن الولادة قيصرية فيجب أن تحرصي على القيام بكافة الاستعدادات اللازمة للولادة.
  • يجب أن تحرص المرأة الحامل على النظافة الشخصية بشكل يومي، وذلك حتى تتخلص من اللبأ الموجود على الثدي، وذلك لأن تراكمه على سطح الجلد يؤدي إلى انتشار الجراثيم، كما أن نظافة الجسم تمنح الشعور بالانتعاش والحد من التوتر والضغط النفسي.
  • يجب أن تستمر المرأة الحامل في إجراء الفحوصات الطبية حتى تطمئن على صحتها وصحة الجنين.
  • يجب أن تهتم الحامل بقياس وزن الطفل بشكل مستمر، وذلك للتأكد من وصول الغذاء إليه بشكل جيد من خلال المشيمة، والتأكد من عدم وجود أي مشكلات في الحبل السري.
  • الامتناع عن تناول أي أدوية من تلقاء نفسك في تلك الفترة، وذلك لتجنب أي أضرار بالغة سوف تصيب بالمرأة الحامل والجنين.
زر الذهاب إلى الأعلى