الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون “الأعراض وتطور الجنين”

خلال الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون تحدث الكثير من التغيرات المهمة على الجنين والأم ومن أهم تلك التغيرات التي تطرأ على الجنين هو تطوره بشكل كبير حيث تكتمل أعضائه وحواسه في النمو ويمكنه خلال تلك الفترة سماع صوت الأم ورؤية ما حوله، وقد تضر بعد الأمهات في الولادة المبكرة، وتكون فرصة الطفل في الحياة أكبر بكثير من الأسابيع السابقة، لكن يجب وضعة في حضانات الرعاية.

تنتظر المرأة الحامل خلال تلك الفترة استقبال مولودها القادم بكل شوق، ومن المحتمل خلال تلك الفترة أن تصاب الأم بالمخاض الكاذب وتورم في القدمين واليدين بالإضافة إلى تورم الثديين بشكل كبير، نتيجة لذلك ينصح الأطباء بالقيام ببعض الأمور للتخفيف من أعرض الحمل التي سوف نتطرق لها، ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من التفاصيل عن الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل، والأعراض التي تشهر بها الأم خلال تلك الفترة بالإضافة على مراحل تطور الجنين وبعض النصائح والمأكولات التي تعمل على تخفيف الآلام الناتجة عن الحمل.

الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون
الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون

تطرأ على المرأة الحامل الكثير من أعراض والعلامات الحمل خلال تلك الفترة التي من أبرزها:

  • حدوث تورم بالقدمين واليدين.
  • ألم وتورم الثديين بكل كبير.
  • الرغبة الملحة في التبول.
  • الشعور بالإعياء والتعب دون بذل مجهود.
  • زيادة الشعور بالتقلبات المزاجية.
  • قلق الأم بشأن الأمومة والولادة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • حدوث ارتخاء في العضلات مما يلح بها التصادم وكثرة التعثر.
  • آلام في الأضلاع وآلام في الظهر.
  • الأحلام المزعجة.
  • المخاض الكاذب (انقباضات براكستون هيكس)
  • حدوث العديد من التغيرات في إفرازات المهبلية.
  • الإمساك الذي قد يؤدي للبواسير في بعض الحالات.
  • الشعور بصداع ودوار.
  • عدم الرؤية بشكل واضح والرؤية بشكل مشوش.
  • اضطرابات في أوقات النوم.
  • الشعور بحرقة في المعدة.

تطور الجنين

تطرأ العديد من التطورات والتغيرات للجنين خلال الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون، ويبدأ في النمو بشكل كبير، من شعر رأسه وطوله الذي سوف يصل إلى 37 سم، ووزنة لكيلو جرام، والجفون التي تفتح في تلك الأثناء، والتي تمكنه من فتح عينه والرؤية، كما يستطيع شم الروائح، وتصل حاسة السمع في ذلك الأسبوع إلى نهاية تطورها حيث يمكن للجنين حينها سماع الأصوات المختلفة الصادرة من داخل الأم وما حولها.

تصبح نسبة الدهون في جسم الطفل في الأسبوع الثامن والعشرون 3%، وتبلع طوله قدمه حوالي 5.5 سم، كما يمكن أن تتحرك مقلة عينه، وتكون الأسنان قد شكلت هي واللثة، ويصبح للطفل نمط خاص في النوم والاستيقاظ، يتمثل ذلك في نشاط الجنين في نفس وقت النوم الخاص بالأم، والعكس صحيح، بالإضافة تستمر دماغ الطفل في النمو وتشكيل الكثير من الخلايا العصبية، وتستمر الأجهزة الخاصة بالجسم في التطور، مثل الكبد والرئتين، كما تكون الرئة في كامل تطورها.

الولادة في الأسبوع الثامن والعشرون

يمكن أن يتم الولادة خلال الأسبوع الثامن والعشرون حيث تكون أعضاء جسم الجنين قد اكتملت في النمو، وتتحسن فرصة بقائها خارجة الرحم بشكل كبير قد تصل إلى 90%، لكنه تظل بعض وظائف الجسم ضعيفة لذلك يجب وضع داخل حضانات الرعاية لتجنب حدوث مضاعفات أو مخاطر على صحته، خلال تلك الفترة ينصح بزيادة التحدث للجنين لأنه خلالها يستطيع تميز صوتك بوضوح، كما يكون جلده منكمش بسبب وجوده في الماء طيلة ذلك الوقت، لكن مع مرور بعض الأسابيع سوف يتحسن.

متابعة الحمل خلال تلك الفترة

خلال الحمل في الأسبوع السابع والعشرون يجب القيام بالعديد من الإجراءات للحفاظ على صحة الجنين خاصة القيام بالفحوصات التي تساعدك في معرفة وضع الطفل، تتم متابعة الحمل كل أسبوعين بشكل منتظم، ويتم خلال إجراء فحوصات الدم (الهيموجلوبين)، الحديد والبول، بالإضافة للمتابعة مع الطبيب الخاص بكي، لمعرفة ارتفاع وحجم الرحم ولمعرفة أن كانت تعاني الأم من نوع دم RH سلبي، فيتم توجيهها إلى أخد حقنة ANTI D، التي تسهم في منع الجسم من إنتاج مضادات لدم الطفل.

الوقاية من آلام الظهر خلال الحمل

تتعرض العديد من الأمهات خلال الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون لآلام في الظهر ولتجنب تلك الآلام قدر المستطاع يجب أتباع الخطوات الأتية:

  • لا ينصح بتناول الأدوية خلال فترات الحمل التي تعالج الآلام.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضة التي تساعد في تخفيف الألم.
  • عدم الوقوف لفترات طويلة من الوقت.
  • إيجاد وضعية أفضل للتنفس مثل النوم على وسادة الحمل.
  • تنظيم أوقات الراحة والعمل في المنزل.
  • الاسترخاء وأخذ قسط كافي من الراحة.
  • عدم ممارسة أو القيام بأعمال عنيفة.

نصائح يجب اتباعها خلال الحمل

هناك بعض النصائح التي من المهم اتباعها خلال الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون للحفاظ على اكتمال نمو طفلك بصحة جيدة ومن أبرز تلك النصائح:

  • يجب القيام بالعديد من الفحوصات المهمة مثل فحوصات البول، وفحوصات ضغط الدم، وفحص مستوى الحديد في الجسم.
  • تناول كميات وفيرة من الفواكه المجففة والبقوليات والحبوب الكاملة، واللحوم الحمراء، والورقيات الخضراء.
  • ينصح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ج لزيادة امتصاص الجسم له.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل رياضة المشي.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المصنعة والوجبات الجاهزة، استبدالها بالعضوية والأطعمة الطازجة.
  • تجنب التدخين وتناول الكحوليات.
  • ينصح بأخذ قسط كافي من الراحة، والنوم على أحد الجانبين، ووضع وسادة بين الساقين.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة أو الأحذية واستبدالها بأخرى مريحة.
  • الابتعاد عن الأعمال المنزلية المتعبة والشاقة.
  • عدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة من الوقت.
  • رفع القدمين عند الجلوس لمستوي أعلى من مستوى القلب.

مأكولات تخفف من أعراض الحمل

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون
الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن تناول خلال الحمل في الأسبوع الثامن والعشرون التي تعمل على التخفيف من أعراض وآلام الحمل بشكل كبير، والتوتر الناتج عن تلك الأعرض ومن تلك الأطعمة ما يلي:

  • المثلجات

يساعد تناول المثلجات على التقليل من أعراض الحمل خلال الأسبوع الثامن والعشرون، وخاصة الشعور بالغثيان، الناتج عن زيادة هرمون الأستروجين في الدم.

  • البسكويت المملح

يعمل البسكويت المملح على التخفيف من الشعور بالغثيان عن الاستيقاظ في الصباح، كما يساعد على التخفيف من الشهور بالقيء.

  • الليمون

يعد الليمون من مضادات الأكسدة التي تقلل من اعرض الحمل المؤلمة، يمكن تناولها على هيئة شوربة أو عصير ساخن للاستفادة منه بشكل جيد.

  • الفواكه الطازجة

تحتوي الفواكه الطازجة على الكثير من الفيتامينات المهمة التي تساعد في التخلص من أعراض الحمل التي منها الآلام التي تحدث في الظهر نتيجة ضغط الطفل على العمود الفقري للأم، كما يساعد في التخلص من الشعور بالغثيان.

  • الحبوب الكاملة

تعد الحبوب الكاملة مصدر غني بالألياف التي بدورها تعمل على التقليل من الشعور بعسر الهضم أو الإمساك خلال فترات الحمل، كما يمكن الاستفادة منها للتخلص من الغثيان الصباحي.

  • المشروبات الساخنة

هناك العديد من المشروبات الساخنة التي تعمل على ترخية العضلات والتخفيف من آلام المعدة كالنعناع والزنجبيل ولكن يجب عدم الإفراط في تناولها.

زر الذهاب إلى الأعلى