الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون “الأعراض وتطور الجنين”

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون هو أحد المراحل التي تمر بها الحامل خلال الجزء الأخير من الحمل، حيث تمر بالعديد من التغيرات الجسدية والنفسية، ويصبح طفلها شبه كامل النمو من خلال مرور بالعديد من التطورات التي تعد تمهيدًا لمرحلة الولادة، ويبدأ حجم رأسه في التناسب مع جسمه ويبدأ الطفل في تخزين الدهون تحت الجلد.

كما يطرأ العديد من المستجدات عليه مثل قدرته على الاستماع والانتباه لما يجري خارج الرحم والتفاعل معه، وتبدأ ملاحظة فترة النوم الخاصة به واستيقاظه، وتمر المرأة الحامل بالكثير من الآلام خلال تلك الفترة ويمكن الحد من تلك الأعراض من خلال بعض النصائح التي سوف نعرضها، ومن خلال مقالنا سوف نقدم لكم المزيد من التفاصيل حول الحمل خلال الأسبوع التاسع والعشرين وتطورات الجنين خلالها بالإضافة لجسد الأم، والأعراض المصاحبة خلال تلك الفترة.

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون

يصاحب الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون حدوث العديد من الأعراض المختلفة للمرأة الحامل ومن أبرز تلك الأعراض:

  • حدوث ألم وتورم في الثديين.
  • المخاض الكاذب (انقباضات براكستون هيكس).
  • عدم النوم بشكل جيد بسبب حدوث اضطرابات.
  • تغير في الإفرازات المهبلية.
  • الإمساك وقد ينتج عنه في بعض الحالات البواسير.
  • الشعور بآلام في الحوض والأضلاع.
  • حدوث تورم خفيف في اليدين والقدمين.
  • زيادة في الوزن.
  • الشعور بالتعب والدوار.
  • كثرة التبول.
  • حدوث تقلبات مزاجية.
  • الشعور بحرقة المعدة.
  • ارتخاء العضلات.
  • عدم الرؤية بشكل واضح.
  • الشعور بالقلق والتوتر.

تطور الجنين

يتعرض الجنين للعديد من التغيرات أثناء الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون، أي الثلث الأخير من الحمل، حيث تعد تلك المرحلة من اهم مرحل الحمل التي يكتمل فيها نمو الطفل ومن تلك التطورات التي تحدث له:

  • يصبح وزن الطفل في الأسبوع التاسع والعشرون حوالي 1.1 كجم، وطول يصل إلى 38.6 سم.
  • يبدأ حجم رأسه في التناسب مع جميع أجزاء جسمه.
  • تستمر الدهون بالتجمع تحت جلد الطفل وتصل خلال ذلك الأسبوع إلى 3 %.
  • يصبح الطفل يقظ لما يحدث خارج رحم أمه ويستطيع سماع ما حولها.
  • يدعى بعض الأطباء بأن الجنين يستطيع شم الروائح المختلفة وتذوق الطعام في ذلك الأسبوع.
  • خلال تلك الفترة يلاحظ دورات نوم واستيقاظ الجنين داخل بطن الأم.
اقرأ أيضًا:  الاثار الجانبية للكورتيزون وأهم المعلومات التي يجب أن تعرفها عنه

فحوصات الثلث الأخير من الحمل

هناك العديد من الفحوصات التي يجب إجرائها خلال فترة الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون أي بداية الثلث الأخير من الحمل، وذلك للتأكد من صحة الجنين ونموه بشكل جيد ومن تلك الفحوصات، يتم إجراء فحوصات الدم، الهيموجلوبين، وتلوث البول، الحديد، وذلك نتيجة لتغير مركز الثقل عند المرأة الحامل، وينصح بعد الوقوف لمدة طويلة من الوقت حتى يخف التوتر والضغط عن الجسم، ومن الأمور الإضافية التي يجب القيام بها هي ممارسة الرياضة البدنية وعدم المبالغة بها مثل المشي أو السباحة لتخفيف التوتر عن الأم.

جسمك في الأسبوع التاسع والعشرون

تمر المرأة الحامل بالكثر من التغيرات المختلفة خلال فترة حملها، ومن التغيرات التي تحدث خلال الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون:

  • خلال الثلث الأخير من الحمل يبدأ سائل خفيف يميل لونه إلى الأصفر بالنزول من الثدي، يدعى ذلك السائل (اللبأ)، وهو عبارة عن مادة يقوم بإنتاجها الثديين قبل الحليم تمهيدًا لمرحلة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة، في حين تدفق ذلك الصدر بكثرة من الثديين يمكن وضع حشوات مخصصة للرضاعة للحد من التسرب.
  • يحتوي اللبأ في تركيبه على أجسام متضادة تساعد طفلك في مقاومة العدوى، والكثير من الأمراض الشائع حدوثها خلال الأيام الأولى ولادتها خارج الرحم.
  • في حال عدم رغبة الأم في الراضعة الطبيعية يجب عليها إرضاع طفلها في الأيام الأولى لتحفيز جهاز المناعي ونقل الأجسام المضادة من جسدها إلى الطفل.
  • خلال الأسبوع التاسع والعشرون سوف تلاحظ الأم بتعب في ساقيها وحدوث بعض التشنجات خلال النوم، مما يجعل من الأمور المزعجة التي تجعل نومها متقطع، وبالرغم من عدم وجود تفسير واضح لتلك الظاهرة، إلا أن هناك الكثير من السيدات الحوامل تتعرض لها خلال تلك الفترة من حملهم.

نصائح يجب اتباعها خلال الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها وعدم الاستهانة بها خلال الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون، حيث تعد تلك المرحلة تمهيدًا لمرحلة الولادة لذلك يجب أن تنتبه الأم على صحتها وصحة الجنين من خلال أتباع النصائح الأتية:

  • يجب خلال تلك الفترة تحديد الأولويات لتسير الأمور بشكل منظم.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية البسيطة بشكل كافي خاصة عند الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية المهمة مثل الحديد والكالسيوم.
  • القيام بتمارين الإحماء للتخفيف من التشنجات والآلام المصاحبة لتلك الفترة.
اقرأ أيضًا:  الحمل في الأسبوع الثاني: وأهم 10 نصائح خلال تلك الفترة

هرمون الأوستريول في الحمل

خلال فترة الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون، يتم إنتاج الأوستريول بفعل مواد كيميائية تنتجها الغدد الكظرية عند الطفل، يرتفع ذلك الهرمون داخل السيدات الحوامل، حيث يساعد في نمو الرحم، وتنتج المشيمة مستويات مرتفعة منه خلال تلك الفترة، يتفاعل ذلك الهرمون مع الهرمونات المتعلقة بالحمل مثل البرولاكتين المسئول عن إنتاج الحليب.

بقدوم الأسبوع التاسع والعشرون من الحمل، يزداد إنتاج هرمون البرولاكتين في الجسم لتكون الأم قادرة على الرضاعة الطبيعية في حين الولادة المبكرة، أما عن هرمون الأوستريول تصل إلى ذروتها في الجسم قبل الولادة مباشرة، كما تدل مستويات ذلك الهرمون في الدم على صحة الطفل ونموه بشكل سليم.

طفح الجلد مع الحمل

قد يظهر لبعض النساء خلال الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون طفح جلدي، ويدعي (طفح الحمل المتعدد الأشكال)، ويظهر بالقرب من علامات تمدد الجسم، لكنه ينتشر بكثرة في الفخذين والأرداف، يعد الطفح الجلد شائع الحدوث عن السيدات الحوامل خلال حملهم الأول أو عند الحمل بتؤام، ويحدث للنساء التي لها تاريخ عائلي مع ذلك العرض، يقوم الطفح بالاختفاء بعد أسبوع أو أثنين بعد والولادة، كما يصف الطبيب بعض المضادات مثل الهيستامين أو الستيرويد للتخفيف من الحجة الشديدة المصاحبة له.

نصائح لتخفيف الآلام الظهر خلال الحمل

الحمل في الأسبوع التاسع والعشرين

يعد الشعور بألم في الظهر من الأعراض التي تصاحب معظم النساء خلال فترات حملهم وخاصة خلال الحمل في الأسبوع التاسع والعشرون، لذلك هناك العديد من الطرق والنصائح التي تساعد في التخفيف من تلك الأعراض ومن أبرزها:

  • هناك أهمية كبيرة في الحفاظ على توازن الجسم وثباته خلال تلك الفترة حيث تواصل البطن في النمو ويتغير مركز ثقلها لدى الأم.
  • يمكن أن تشعر المرأة خلال تلك الأثناء بوجود تورم في الساقين وألام في الظهر وصعوبة في التنفس لذلك يفضل الوقوف بشكل مريح وثابت.
  • لتخطي مشكلة الآلام الظهر يجب أتباع حمية غذائية صحية تحتوي على العناصر الغذائية المهم التي تحتاجها كل حامل خلال تلك الفترة مثل الكالسيوم والحديد.
  • المحافظة على اللياقة البدنية مثل ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي والسباحة.
  • خلال الأسبوع 29 تبدأ معظم النساء بالتعب لذلك يجب أخد قسط كافي من الراحة وعدم القيام بالممارسات العنيفة، التي تتطلب مجهود كبير.
زر الذهاب إلى الأعلى