الحمل في الأسبوع الأول: تعرف على 10 من أعراضه الشائعة

الحمل في الأسبوع الأول يصحبه بعض الأعراض التي لا تنتبه الناس في الغالب لها لأنها تكون مشابهة لأعراض أخرى تحدث للمرأة مما يجعلها لا تتوقع أن تلك العلامات تعني أنها حامل في الشهر الأول، ومن ناحية أخرى فإن أعراض الحمل خاصةً في الأسبوع الأول تختلف من امرأة لأخرى فقد تمر إحداهن بأعراض لا تمر بها الأخرى كما تختلف شدة تلك الأعراض في كل حالة.

كما أنه من المعتاد البدء في عد أسابيع الحمل منذ أول يوم في آخر فترة حيض مرت بها المرأة حيث يحدث التبويض بعد أسبوعين منه ثم بعد ذلك يحدث الإخصاب لتحمل المرأة مما يعني أن المرأة في الأسبوع الحمل الأول لا تعتبر حامل حيث أنه الجنين لم يكن قد تكون بعد وذلك ما يجعل المرأة غير منتبهة للأعراض التي تشعر بها خلال تلك الفترة.

الحمل في الأسبوع الأول

الحمل في الأسبوع الأول
الحمل في الأسبوع الأول

يعد تأخر الدورة الشهرية للمرأة من أبرز العلامات التي تشير إلى وجود حمل، وذلك من الأعراض الثابتة لدى كافة النساء ولا يمكن حدوث حمل دونه، إلا أن بعض النساء يختلط عليهن الأمر حيث أن تأخر الدورة الشهرية قد يكون له عدة أسباب أخرى غير الحمل من ذلك تعرض المرأة للتعب والإرهاق أو النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة، أو التغيرات البدنية التي تمر بها المرأة مثل السمنة والنحافة، وتناول المرأة أدوية قد تتسبب في ذلك.

لذا على المرأة الانتباه لبعض الأعراض التي تصحب الحمل في الأسبوع الأول لتتأكد أن تأخر الدورة الشهرية يعني حمل بالفعل وليس هو ناتج عن أي من الأسباب الأخرى ونعرض لكم بعض تلك الأعراض التي تشعر بها المرأة في أسبوع الحمل الأول.

الشعور بألم في الثديين وتغير شكلهما

حيث يفرز أثناء الحمل في الأسبوع الأول هرمون الإستروجين، وهرمون البروجستيرون، وتلك الهرمونات تتسبب في تغيير شكل الثديين ويعد ذلك من الأعراض المبكرة للحمل والتي تظل ثابتة طوال فترة الحمل.

بينما هناك أعراض أخرى تحدث في الأسبوع الأول وقد تتراجع فيما بعد في الأسابيع الأخرى، ومن أهم هذه الأعراض التي تحدث للثديين:

  • شعور المرأة بالألم في منطقة الثديين.
  • تلاحظ المرأة أن الثدي قد أصبح أكثر صلابة من ذي قبل.
  • بروز العروق من تحت الجلد في منطقة الثدي.
  • زيادة حجم الثدي وذلك يحدث نتيجة زيادة تدفق الدم فيه.
اقرأ أيضًا:  ما هو تفسير حلم الاسد للحامل؟

التشنجات والنزيف في الأسبوع الأول

في الفترة ما بين اليوم السادس والثاني عشر يبدأ تلقيح البويضة مما يؤدي إلى ظهور أعراض الحمل، حيث تبدأ البويضة في الالتصاق بجدار الرحم مما يتسبب في شعور المرأة ببعض التشنجات التي تشبه تشنجات الدورة الشهرية، كما يصاحب تلك التشنجات نزيف طفيف يسمى نزيف الانغراس.

قد لا تتمكن المرأة من التمييز بين تلك التشنجات الناتجة عن الحمل والتشنجات التي تصاحب الدورة الشهرية خاصة أن تلك التشنجات تحدث في فترة قريبة من فترة الدورة الشهرية الطبيعية للمرأة.

كما قد يتسبب انغراس البويضة في جدار الرحم في خروج سائل أبيض من المهبل وذلك الأمر قد يستمر مع المرأة طوال فترة الحمل.

ونزيف الانغراس ذلك يصاحب الحمل في الأسبوع الأول عند الكثير من الحوامل وهو لا يشكل أي خطر على الصحة ولا يتطلب أن تتخذ المرأة أي إجراء لعلاجه طالما كان النزيف في الحدود الطبيعية.

الشعور باضطرابات في المعدة

الحمل في الأسبوع الأول يصاحبه إصابة المرأة باضطرابات في المعدة وفقدان الشهية، حيث تصاب المرأة بالقيء المستمر وتشعر بعدم الرغبة في تناول الطعام وهو ما يسميه البعض الوحام.

كما قد تشعر المرأة بالرغبة في تناول بعض الأطعمة التي لم تكن تعرف مذاقها ولم تتناولها قبل الحمل، وعلى العكس قد تفقد المرأة رغبتها في تناول الأطعمة التي كانت مفضلة لديها قبل حدوث الحمل، كما قد ترغب المرأة في تناول مذاق معين حامض أو حلو، كما قد تتغير كميات الطعام التي اعتادت على تناولها.

الشعور بالإرهاق في الأسبوع الأول

تغيير الهرمونات لدى المرأة خلال الأسبوع الأول من الحمل مما يجعل المرأة تشعر بالإرهاق والتعب بشكل عام، مما يتطلب من المرأة الراحة التام والحرص على تناول الأطعمة المفيدة والمغذية للتخفيف من ذلك الشعور بالتعب والإرهاق.

إلا أن الشعور بالتعب والإرهاق لا يمكن اعتباره من أعراض الحمل بشكل مستقل، فقد تشعر المرأة بالتعب والإرهاق لأي أسباب أخرى كما أن ذلك الشعور وحده قد تختلف من مرأة لأخرى.

الشعور بالدوار مما يصل إلى حد الإغماء

تعد كذلك من الأعراض الشائع حدوثها في الأسبوع الأول من الحمل شعور المرأة بالغثيان والقيء بشكل متكرر، كما أن بعض النساء قد تشعر بالدوار الذي يصل بها أحيانًا إلى حد الإغماء وذلك أيضًا يحدث نتيجة تغير هرمونات المرأة ويعد من أشهر علامات الحمل في الأسبوع الأول لدى العديد من النساء.

اقرأ أيضًا:  فوائد زيت الحلبة للبشرة وما هي استخدامتها

للحمل أعراض أخرى شائعة

هناك عدة أعراض الحمل الشائعة في الأسبوع الأول بجانب الأعراض السابق ذكرها:

  1. زيادة وزن المرأة.
  2. شعور المرأة بألم في أسفل الظهر.
  3. ارتفاع ضغط دم المرأة.
  4. ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة.
  5. زيادة معدل ضربات قلب المرأة عن المعتاد.
  6. حدوث انتفاخ في البطن.
  7. الشعور بحاجة متكررة للتبول.

كيف تعرف المرأة أنها حامل؟

الحمل في الأسبوع الأول
الحمل في الأسبوع الأول

كما علمنا أنه لا يشترط أن يكون تأخر الدورة الشهرية دليل على الحمل فقد يحدث ذلك نتيجة عدة أسباب أخرى غير الحمل، لذا إذا لاحظت المرأة تأخر دورتها الشهرية أمامها عدة طرق للتأكد من وجود حمل من عدمه، ومن تلك الطرق:

  • الفحص المنزلي

وهو فحص متوافر في الصيدليات وهو سهل الاستخدام ورخيص الثمن، كما يُظهر نتائج دقيقة خلال فترة من يوم إلى خمسة أيام على حسب نوع ذلك الاختبار.

إلا أن تلك الطريقة قد لا تكون هي الأفضل لكشف الحمل في الأسبوع الأول لأن نتائج ذلك الاختبار لا تظهر بدقة إلا بعد مرور الأسبوع الأول من الحمل، كما قد تضطر المرأة لإعادته عدة مرات، لذا يفضل أن تجري المرأة أحد الطرق الأخرى.

  • فحص الدم المخبري

وذلك الفحص لا يمكن إجراؤه في المنزل بل لابد أن يتم في المختبر حيث يجب سحب عينة من دم المرأة ليتم فحصها، كما أن تكلفته تكون أكبر من تكلفة الاختبار المنزلي ولكن نتائج ذلك الاختبار تكون أكثر دقة.

  • فحص السونار

يتم إجراء ذلك الفحص في عيادة الطبيب، ويعطي صورة لكيس الحمل منذ بداية تكوينه، لا يحتاج الأمر هنا لسحب عينة دم أو بول من المرأة، إلا أن تلك الطريقة يعيبها أنها تحتاج وقت لتظهر وجود حمل حيث أن الحمل في الأسبوع الأول يكون الجنين فيه مجهريًا ولا يمكن رؤيته من خلال السونار.

متابعة الحمل في الأسبوع الأول

عندما تجري المرأة اختبار الحمل وتتأكد أنها حامل يجب عليها القيام بعدة فحوصات سوف يوجهها الطبيب إليها، ومن ذلك:

  • الاختبارات الأساسية للدم، وكذلك اختبارات الجنين وتعداد الدم.
  • فحص الموجات فوق البنفسجية.
  • فحص الأجسام المضادة للحصبة الألمانية.
  • اختبار البول العام والمستنبت.
  • اختبار داء المقوسات.
زر الذهاب إلى الأعلى