هل مسموح الثوم والكيتو دايت معًا؟ وما هي قيمته الغذائية؟

الثوم والكيتو من الأمور التي تتناسب مع بعضها بشكل كبير، حيث يعد الثوم من الأطعمة التي يمكن تناولها خلال اتباع نظام الكيتو دايت الغذائي، ويعتمد نظام الكيتو على استهلاك كميات كبيرة من الدهون مع الحد من تناول الكثير من الكربوهيدرات خلال اليوم، لذلك يتناسب مع الثوم الذي يحتوي على كميات ضئيلة من الكربوهيدرات، لكن يجب تناوله بكميات قليلة وبحذر شديد حتى لا يفسد الحد اليومي المسموح به في نظام الكيتو.

كما يمتلك الثوم الكثير من الفوائد الصحية المهمة لصحة الجسم لما يحتوي من فيتامينات وعناصر غذائية مهمة التي سوف نعرضها لكم، يمكن إضافة الثوم بالعديد من الأطعمة لإضافة النكهة والطعم المميز ويدخل أيضًا في تركيب المراهم والأدوية واستخدامه كبديل علاجي منذ قديم الزمن ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد عن الثوم ونظام الكيتو.

هل مسموح الثوم والكيتو دايت معًا؟

الثوم والكيتو
الثوم والكيتو

نعم الثوم مسموح بتناولها خلال اتباع نظام الكيتو لكن لا يجب الإكثار من تناوله، وذلك من خلال فصين أو ثلاثة يمكن تناولهم خلال اليوم، وذلك لضمان استهلاك الحد الأقصى اليومي، والبقاء في الحالة الكيتوزية لأطول فترة ممكنة، حيث يحتوي فص واحد من الثوم على 1 جرام من الكربوهيدرات ولا يزيد عن 5 سعرات حرارية، يمكن إضافة الثوم في العديد من الوجبات المختلفة لإضافة الطعم والرائحة الذكية مثل المأكولات البحرية والأسماك واللحوم بأنواعها.

صلصة الثوم والكيتو

هي صلصة يتم صنعها بشكل أساسي من الثوم بجانب بعض الإضافات الأخرى، تستخدم في إضافة النكهات للكثير من الأطعمة مثل المأكولات البحرية وقطع اللحم والأسماك ولمعرفة هل يناسب تناول صلصة الثوم خلال اتباع نظام الكيتو يجب معرفة القيم الغذائية التي تحتوي عليها.

القيمة الغذائية لصلصة الثوم لكل 100 جرام

  • الكربوهيدرات: 7 جم.
  • الدهون: 46 جم.
  • البروتين: 3.57 جم.

بعد معرفة القيمة الغذائية الخاصة بالصلصة نجد أنها تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون وكمية قليلة من الكربوهيدرات مما يجعل من المناسب تناولها خلال اتباع نظام الكيتو دايت.

مسحوق الثوم

وهو عبارة عن ثوم مجفف يستخدم في تتبيل المأكولات المختلفة، ويصنع من فصوص ثوم مقشرة ومقطعة إلى شرائح، يتم تسخنها على درجة حرارة 150 درجة مئوية تحت تجف، ثم تقطيعها مرة أخرى للوصول إلى الحجم المطلوب.

يمكنك استخدامه في نظام كيتو الغذائي، ولكن ليس أكثر من ملعقة صغيرة مع كل الوجبة (وذلك عند الضرورة القصوى)، وهذا يعني أنه مسموحة في الحمية الكيتونية، كما هو الحال عندما أجبنا على تساؤل: هل الثوم مسموح في الكيتو دايت؟

القيمة الغذائية للثوم

لمعرفة هل الثوم والكيتو يتناسبان مع بعضهم البعض وهل يسمح بتناول كميات كبيرة من الثوم خلال اتباع منظام الكيتو دايت يجب معرفة القيم الغذائية التي يحتوي عليها الثوم لكل ملعقة صغيرة منه:

  • الكربوهيدرات: 1.9 جرام.
  • الألياف: 0.3 جرام.
  • البروتين: 0.5 جرام.
  • الماغنيسيوم: 17 % من وزنه.
  • فيتامين B6: 15%.
  • السلينيوم: 0.6 من الألياف.
  • السعرات الحرارية: 42سعر لكل 28 جرام منه.

زبدة الثوم والكيتو

تعد زبدة الثوم أحد المقبلات التي يتم صنعها من الزبدة والثوم معًا، ولمعرفة إمكانية تناولها خلال اتباع نظام الكيتو يجب الإطلاق على ما تحتويه من قيوم غذائية، أما عن القيمة الغذائية لها لكل ملعقة كبيرة أو 14 جرام:

  • الكربوهيدرات: 0.3 جرام.
  • الدهون: 11 جرام.
  • البروتين: 0.2 جرام.

وبذلك تحتوي زبدة الثوم على كميات منخفضة من الكربوهيدرات ونسب مرتفعة من الدهون، وبالتالي يمكن إدخالها داخل حمية الكيتو بكل تأكيد.

الثوم المحمص والكيتو

يحتوي الثوم المحمص على 5.6 جرام من الكربوهيدرات لكل 10 جرام منه، وبسبب ارتفاع نسبة الكربوهيدرات بداخله يجب تجنب تناول خلال اتباع نظام الكيتو دايت، لأنه من المعروف أن نظام الكيتو يعتمد على عدد منخفض جدًا من الكربوهيدرات ونسب كبيرة من الدهون للنزول في الوزن بشكل فعال وصحي، ويسمح فقط إضافة فص أو أثنين من الثوم لإضافة الرائحة على الطعام.

الثوم وخسارة الوزن

يعد الثوم من الخضروات التي تساعد في التخلص من الوزن بشكل فعال وتعزيز عملية التمثيل الغذائي بالإضافة إلى التقليل من الشعور بالجوع، يوصي بتناول الثوم للبالغين 4 جرام منه، أو 7.2 جرام من مستخلص الثوم، أو 300 ملي جرام من الثوم المجفف، كما يتميز الثوم بالعديد من الفوائد المهمة والعلاجية التي كانت تستخدم في القدم كعلاج طبيعي.

الثوم وخفض الكوليسترول في الدم

تناول الثوم بشكل منتظم يعمل على الخفض من مستويات الكوليسترول في الدم، كما يساعد تناوله أيضًا على الخفض من ضغط الدم المرتفع، والوقاية من بعض الأمراض القلبية الخطيرة، كما يعمل على زيادة إنتاج أكسيد النيتريك داخل الأوعية الدموية مما يساهم في توسيعها، ونتيجة لذلك يقي من حدوث الجلطات الدموية الناتجة عن انسداد الشرايين وتوقف تدفق الدم داخل الأنسجة بالجسم.

مقاومة الأمراض والثوم

استخدم الثوم منذ قديم الزمن في علاج العديد من المشاكل الصحية ومقاومة الإصابة بها، وذلك لاحتوائه على مركبات الكبريت، والمغنيزيوم، والسيلينيوم، وفيتامين سي وبي 12، والكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها من العناصر المهمة التي بدورها تقوم بمكافحة العديد من أنواع الجراثيم والفيروسات والعدوى الفطرية، كما يتم إدخال الثوم داخل مركبات المراهم والقطرات المضادة للفطريات والتهابات الأذن.

الوقاية من السرطان والثوم

يعمل الثوم على تقوية المناعة في الجسم لاحتوائه على مضادات للأكسدة، والتقليل من خطر الإصابة من سرطان القولون والبنكرياس والمعدة، كما تمنع مكملات الثوم من تطور الخلايا السرطانية للأشخاص التي تعاني من تاريخ عائلي لسرطان الثدي أو الحلق أو البروستاتا، كما يملك الثوم القدرة العالية في مكافحة جميع أنواع الفطريات المعوية والديدان.

الثوم ومرض السكري

الثوم والكيتو
الثوم والكيتو

يساعد الثوم في التقليل أعراض العديد من الأمراض المزمنة مثل داء السكري، وأمراض أخرى مثل مشاكل الكلي والشبكية في العين والجهاز العصبي، ويلعب دور مهم وكبير في التقليل من مستويات السكر في الدم والخفض من الكوليسترول في الجسم وإذابة الدهون في الدم مما يجعله مفيد جدًا للمصابين بمرض السكري، الذي يساعدهم في التخلص من مضاعفات ذلك المرض.

فوائد الثوم والكيتو للحامل

يوفر الثوم العديد من الفوائد للسيدات الحوامل خلال فترة الحمل ومن أهم تلك الفوائد:

  • يساعد الثوم في تحسين الدورة الدموية للحامل.
  • يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يعمل على الخفض من ضغط الدم.
  • التعزيز من صحة الأم والجنين خلال فترة الولادة وبعدها.
  • زيادة وزن الطفل عند ولادتهم خاصة الأطفال صاحبة الوزن المنخفض.
  • تحفيز هرمونات الحمل والنمو للجنين.
  • يقلل من مخاطر مقدمات التسمم في الحمل.
  • الخفض من ضغط الدم.
  • الخفض من نسبة البروتين في البول.
  • التقليل من الشعور بالإرهاق خلال فترات الحمل.
  • تدمير البكتيريا والفطريات والفيروسات الضارة.
  • يساهم في علاج الالتهابات المهبلية لدى النساء.
  • علاج متلازمة فرط الحساسية من الخمائر (yeast hypersensitivity syndrome).
  • يساهم في علاج داء المبيضات المزمن (chronic candidiasis) وذلك وفقًا لجامعة ييتسبرغ.
  • يستخدم في علاجات أمراض الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • يعد علاج مهم في تحسين نمو الشعر ومحاربة فقدان الشعر.
زر الذهاب إلى الأعلى