البرتقال والكيتو: 4 فوائد صحية يمكنك الاستفادة منها

البرتقال والكيتو أمر يشغل الكثير ممن يتبعون الكيتو دايت خاصة في فصل الشتاء حيث أن البرتقال يعد فاكهة شتوية لذيذة، ومليئة بالكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم خاصة فيتامين سي الذي له دور كبير جدًا في حماية الإنسان ضد نزلات البرد التي يكون عرضة للإصابة بها في ذلك الفصل.

ونتيجة للقيمة الغذائية العالية التي يتمتع بها البرتقال أصبح الكثير يتساءل عن إذا كان البرتقال مسموح به في الكيتو دايت أم لا وهذا الأمر في الحقيقة يتوقف على العناصر التي يحتوي عليها البرتقال خاصة الكربوهيدرات حيث أن الكيتو دايت يعتمد في الأساس على تخفيض نسبة الكربوهيدرات في جسم الإنسان حتى يضطر الجسم لتحويل مصدر الطاقة لديه إلى الدهون.

لذا فإن كان البرتقال يحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات فلا يمكن تناوله من قبل متبعي الكيتو دايت أما إذا كانت نسبة الكربوهيدرات به صغيرة يسمح به، كما يتوقف الأمر كذلك على نوع النظام الذي يتبعه الفرد فالكيتو دايت له عدة أنواع تتباين فيما بينها من حيث نسبة الكربوهيدرات التي يسمح بها في كل نظام.

البرتقال والكيتو

البرتقال والكيتو
البرتقال والكيتو

قبل أن نعرف عن طبيعة العلاقة بين البرتقال والكيتو دايت لابد من معرفة ما هو الكيتو، والكيتو دايت هو نظام يعتمد على زيادة نسبة الدهون التي يتناولها الإنسان مقابل تقليل نسبة الكربوهيدرات مما يساعد على زيادة معدل الحرق.

وتقوم فكرة هذا النظام في التغذية على تقليل نسبة الكربوهيدرات التي يتناولها الفرد خلال اليوم لتصبح أقل من 50 جرام، فبعد عدة أيام لا يجد الجسم مصدر للطاقة التي كان يستمدها من السكر الموجود في الدم والذي كانت توفره الكربوهيدرات.

مما يجعل الجسم يستعين بالدهون والبروتينات كمصدر للطاقة بدلًا من الكربوهيدرات فيحرق الجسم الكمية التي يحصل عليها من الدهون بالتالي تقل نسبة الدهون في الجسم، لذا فما يحدد كون أي نوع من أنواع الأطعمة مناسب للكيتو دايت أم  غير مناسب له هو ما يحتوي عليه من عناصر أو بمعنى أدق نسبة الكربوهيدرات في هذا النوع هي المسئولة عن تحديد إذا كان مناسب للكيتو دايت أم لا؟

والبرتقال يعد من الفواكه اللذيذة والمنعشة المفضلة لدى الكثير، كما أنه غني بالفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم إلا أن الفيتامينات ليس بالطبع هي العناصر الغذائية الوحيدة في البرتقال فمعرفة العلاقة بين البرتقال والكيتو تتطلب منا أن نعرف باقي العناصر الغذائية الموجودة في البرتقال.

اقرأ أيضًا:  الكيتو دايت: تعريفها؟ وكيف تفقد الوزن من خلالها؟

القيمة الغذائية للبرتقال

البرتقال يعد من الفواكه ذات القيمة الغذائية الكبيرة، ولمعرفة إذا كان البرتقال والكيتو من الممكن أن يتفقا أم لا يمكن ذلك لابد من معرفة العناصر الغذائية التي يحتوي عليها البرتقال، وتلك العناصر تتمثل فيما يلي:

  • فيتامين سي: حيث تقدم البرتقالة الواحدة ما يقرب من 50% من احتياج الفرد اليومي من هذا الفيتامين، وهذا الفيتامين له دور كبير في حماية الإنسان من نزلات البرد، كما يقوم البرتقال بتكسير الأحماض الموجودة في المعدة مما يحميها من الإصابة بالقرح.
  • الألياف: يعد البرتقال مصدر مهم جدًا للألياف وعلى الرغم من أن تلك الألياف تساعد على إنقاص الوزن ولها دور كبير في تحسين صحة الإنسان إلا أنها تعد من الكربوهيدرات التي لا يسمح بها في الكيتو دايت مما يؤثر بشدة على طبيعة العلاقة بين البرتقال والكيتو.
  • حمض الفوليك: وهو أحد أنواع فيتامين ب والذي له دور كبير في بناء خلايا صحية بجسم الإنسان كما يحميه من الفيروسات.
  • الثيامين: وهو أيضًا أحد أنواع فيتامين ب ويعمل على حماية الأعصاب لتؤدي وظيفتها بشكل سليم كما يعالج أنزيمات الأعصاب فيعطي الجسم نوع من الحيوية.
  • البوتاسيوم: وهو من أكثر العناصر الضرورية لمتبعي الكيتو دايت حيث أنه يعمل على تنظيم ضربات القلب ويحافظ على رطوبة الجسم، فهل احتواء البرتقال عليه يكفي لجعل البرتقال والكيتو يجتمعان؟
  • zeaxanthin: وهو عبارة عن مادة كيميائية نباتية لها دور مهم في علاج ومنع التهاب المفاصل.

هل يمكن الجمع بين البرتقال والكيتو؟

البرتقال والكيتو
البرتقال والكيتو

كل حبة من البرتقال تحتوي على 0.9 جرام من البروتين، 11.8 جرام من الكربوهيدرات، 9.4 جرام من السكر، 2.4 جرام من الألياف، كما تحتوي على 87% من الماء.

ومن هذا نستنتج أن المواد الأساسية المكونة للبرتقال هي الماء والسكر والكربوهيدرات، وبالتالي البرتقال والكيتو لا يمكن الجمع بينهما إلا في بعض أنواع الكيتو دايت والتي تسمح بفترات من زيادة نسبة الكربوهيدرات التي يتناولها الفرد.

ولكن هناك بعض الأنواع البديلة التي يمكن أن يتناولها الفرد الذي يتبع الكيتو دايت كبديل للبرتقال والتي تحتوي على عناصر غذائية مهمة للحفاظ على الصحة كالبرتقال، ومن تلك الفواكه:

  • الليمون: حيث يحتوي هو الآخر على فيتامين سي، ولكن لا يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، وبالإضافة لذلك يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة المهمة للجسم.
  • الفراولة: هي أيضًا تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي كما أنها تحتوي على مواد مضادة للالتهابات.
اقرأ أيضًا:  الدهون الممنوعة في الكيتو دايت: أهم 10 زيوت أنصحك بها

متى يسمح بالبرتقال في الكيتو دايت؟

يمكن الجمع بين البرتقال والكيتو في بعض أنواع أنظمة الكيتو، حيث أن الكيتو دايت له عدة أنواع تتباين فيما بينها في نسبة الكربوهيدرات التي يسمح بها كل نظام منهم.

فنظام الكيتو القياسي الذي يتبعه الكثير من الأفراد يعتمد على تقليل نسبة الكربوهيدرات التي يتناولها الجسم بدرجة كبيرة جدًا حتى تصل إلى 20 أو 50 جرام فقط في اليوم، فتناول البرتقال في هذا النظام يخرج الفرد من الحالة الكيتونية، لذا طبقًا  لنظام الكيتو دايت لا يمكن الجمع بين البرتقال والكيتو.

أما نظام الكيتو الدوري أو النظام المستهدف فكلاهما يسمح بتناول نسبة من الكربوهيدرات أكبر من المسموح بها في النظام الأول ولكن بطريقة محددة وذلك يكون من أجل المساهمة في بناء عضلات الجسم، أو في حالة أن يقوم الإنسان بنشاط بدني معين يحتاج إلى نسبة من الكربوهيدرات، وفي النظامين السابقين يمكن الجمع بين البرتقال والكيتو.

الفوائد الصحية للبرتقال

على الرغم من أن في الكثير من الحالات لا يمكن الجمع بين البرتقال والكيتو إلا أن البرتقال له الكثير من الفوائد الصحية المهمة للكثير من الأفراد، ومن تلك الفوائد:

  • يحتوي البرتقال على مادة الفلافونويدز والتي تحمي من الإصابة بأمراض القلب، كما أن البرتقال يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف مما يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يحتوي البرتقال على نسبة كبيرة من الأحماض مثل حمض الستريك والاسكوربيك، وتلك الأحماض تساعد في زيادة قدرة الجسم على امتصاص الحديد الذي يتم تناوله مما يحمي الإنسان من الإصابة بالأنيميا.
  • البرتقال يساعد على وقاية الفرد من الإصابة بحصوات في الكلى وذلك لاحتوائه على حمض الستريك وهذا الحمض يتم وصفه للمرضى المصابين بحصوات في الكلى ويأخذونه في صورة سترات الصوديوم.
  • يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين سي والذي له دور كبير في حماية الجسم من نزلات البرد ومن عدة أمراض أخرى مثل: الاسقربوط.

فإذا كنت تتبع نظام الكيتو فعليك استشارة طبيبك عن إمكانية الجمع بين البرتقال والكيتو دايت الذي تتبعه، أما إذا لم تكن من متبعي هذا النظام فاحرص على تناول البرتقال لتستفيد من الفوائد الصحية الكبيرة له.

زر الذهاب إلى الأعلى