الاثار الجانبية للكورتيزون وأهم المعلومات التي يجب أن تعرفها عنه

 

الاثار الجانبية للكورتيزون ، كثيرة، حيث أن الكورتيزون من بين أنواع العلاجات التي يتم استعمالها في مجالات كثيرة للعلاج, إذ أن الكورتيزون يتم استعماله لعلاج الكثير من مشاكل العينين والبشرة والالتهابات وكذلك بعض من أنواع السرطان, ولكنه مثل أنواع العلاجات الأخرى التي يكون لها آثارًا جانبية، وفيما يلي سنتعرف بالتفصيل عن تلك الآثار الجانبية.

الاثار الجانبية للكورتيزون
الاثار الجانبية للكورتيزون

الاثار الجانبية للكورتيزون

هناك بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن تناول الكورتيزون تبدأ بالظهور في المدى القصير و وكذلك تظهر بسبب الاستعمال الدائم له، كما أن الكورتيزون يحتوي على الكثير من الأشكال، كالكريم الموضعي، وقطرات العينين والحقن والأقراص والشراب، وبالرغم من أن العلاجات يتم استعمالها للتخلص من متنوع أنواع الأمراض, ولكن في كثير من الأحيان تؤدي لظهور الكثير من المشكلات الصحية.

إن الكورتيزون يعظ من العلاجات التي يحدث بها آثار جانبية كتقلب المزاج والأرق  ومشاكل البشرة كجفافها أو البثور التي تظهر بها وغيرها، كذلك من الممكن أن ينتج عن استعمال الكورتيزون الإحساس بالصداع والدوار، كما أنه من بين الاثار الجانبية للكورتيزون والغثيان وفرط التعرق وألم المعدة والقيء، و من الآثار الخطيرة للغاية، تأتي في اكتساب الوزن الزائد، مشاكل بالبصر، وضيق النفس، والاكتئاب.

ما هو الكورتيزون

في الغالب يمكن الإشارة إلى أن الكورتيزون يحتوي على ستيرويدات، إذ أنها مادة تُشبه هرمون الكورتيزول وهو الذي ينتج طبيعيًا داخل الجسد، كما أن الكورتيزون يعمل على تنشيط جهاز المناعة على أداء عمله ووظيفته، وكذلك محاصرة الالتهاب.

اقرأ المزيد: أفضل دواء لعلاج الإمساك المزمن

الحالات التي يستخدم فيها الكورتيزون

إن استعمال الكورتيزون كثير، إذ أنه يتم استعماله في علاج ألم المفاصل، والنقرص، والكثير من الامراض الخاصة بالجلد وكذلك أمراض العينين، كذلك يُستخدم الكورتيزون في كثير من الأحيان لعلاج حالات السرطان حتى يقوم بالحد من أعراضها، كذلك يتم استعماله في تعويض النقص الحادث في الكثيرة من الهرمونات

الاثار الجانبية للكورتيزون
الاثار الجانبية للكورتيزون

الخصائص العلاجية للكورتيزون

مضاد للالتهاب:

فالكورتيزون يقوم بتقليل الاستجابة الخاصة بالجهاز المناعي للالتهابات والحساسية، فمن هنا تكون أهميته في مضادات الالتهاب, إذ أنه أقوى المضادات التي اكتشفت إلى الوقت الحالي، وهذا لأنه له القدرة على كبح الالتهابات بكافة أجزاء الجسد بسرعة وفعالية بنفس الوقت، حيث أن يُعطي إحساسًا بتسكين الألم، ولكن الكورتيزون ليس مسكنًا للألم، و ولكنه يقوم بالحد من الالتهاب المسبب للالم.

مثبط للجهاز المناعي:

إن الكورتيزون الذي يقوم الجسم بإفرازه له أثرًا مثبط للجهاز المناعي الذي يتنشط عند إصابة الإنسان بعدوى أو بمرض مؤدي للالتهاب، فيظهر دور الكورتيزون, إذ يقوم بتنظيم رد الفعل الخاص بالجهاز المناعي حين يتعرض جسد الإنسان للطوارئ، وبغيره من الممكن أن يبالغ الجسد بردة فعله نحو الإصابة أو العدوى.

  • مؤديًا ضررًا كبيرًا من المسبب الأصلي المتعلقة بردة الفعل تلك، وبهذه النقطة بالتحديد التي تتشكل في التثبيت الخاص بالجهاز المناعي يبدو لنا أن الكورتيزون له دور فعال وهام، وهو أنه يُستعمل عقب الجراحات الخاصة بزراعة الأعضاء من أجل عدم رفض الجهاز المناعي ذلك العضو الجديد لأنه يظن أنه جسد غريب أو عدوى ينبغي لفظه فيقوم بمهاجمة خلاياه.
  • كذلك يتم استعمال الكورتيزون في علاج كثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز المناعي الذاتية (Autoimmune diseases) كالتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أنه لا يتم استعماله في الجراحات الخاصة باستبدال المفاصل الصناعية المتعلقة بالركبة أو الفخذ، إذ انها تُصنع من مواد لا تقوم بإثارة مناعة الجسد.

مضاد لتكاثر الخلايا:

حيث أن الكورتيزون له قدرة كبيرة على أن يقم بتحجيم نمو وتكاثر الخلايا السرطانية.

الاثار الجانبية للكورتيزون ، قد تعرفنا عليها تفصيليًا، وعرفنا أن الكورتيزون بالرغم من فوائده ولكن له أضرار، والتي من بينها زيادة الوزن، وصعوبة التنفس، والاكتئاب، وغيره.

زر الذهاب إلى الأعلى