أعراض سرطان القولون وكل ما ترغب في معرفته عنها

أعراض سرطان القولون من المهم معرفتها والكشف عنه مبكرًا وهو يعد من الأنواع التي تتواجد في منطقة الأمعاء الغليظة، حيث يظهر في بطانة الأمعاء ويبدأ عادة على شكل يكون في العادة كتل صغيرة غير سرطانية وهي تعتبر من خلايا الأورام الحميدة التي تتكنز داخل القولون، وبمرور الوقت قد تصبح بعض هذه الأورام الحميدة سرطانات القولون.

أعراض سرطان القولون

في المراحل المبكرة لا تظهر أعراض سرطان القولون على معظم الناس، وقد تظهر بعد نمو المرض وانتشاره داخل الجسم.
تتضمن أعراض سرطان القولون ما يلي:

أعراض سرطان القولون
أعراض سرطان القولون

الانزعاج المستمر في البطن

الآلام والغازات في البطن تعتبر الاضطرابات الهضمية المتمثلة في وجود نوبات وألم في منطقة البطن من الأعراض الشائعة التي يعاني منها بعض الأفراد في مرحلة ما من حياتهم في حالات غير سرطانية.

مثل وجود البواسير، أو متلازمة القولون العصبي، وفي معظم الحالات لا تدل هذه الاضطرابات على سرطان القولون إلا إذا كان شديدًا واستمر لفترة طويلة.

حيث تؤثر أعراض السرطان على منطقة الأمعاء الغليظة المسؤولة عن حركة الأمعاء وعملية الإخراج، وأي تغيير في عمليات الإخراج يؤدي إلى ظهور عدة أعراض قد تدل على سرطان القولون.

مثل التشنجات، والألم المستمر، وغازات المعدة،

في حالة زيادة حجم السرطان، يؤدي بدوره إلى انسداد في القولون، مما يزيد من الألم والقيء المستمر، ويعمل على تسرب البراز إلى منطقة البطن مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد ويؤدي إلى أي انسداد في القولون يعيق مرور الغازات مما يؤدي إلى الانتفاخ والألم والتشنجات.

الإسهال أو الإمساك

قد يحدث العديد من المتغيرات في منطقة الأمعاء وذلك بسبب وجود تلك الكتل السرطانية، وفي طبيعة الأمر قد تودي إلى إمساك أو إسهال أو كلا الحالتين معا، إذا أدت حركة الأمعاء السريعة إلى الإسهال بسبب ضيق الوقت لكي يصل إلى مرحلة امتصاص من البراز، والعكس في حالة الإمساك.

دم غامق أو فاتح في البراز

نظرًا لأن جميع حالات سرطان القولون تشمل نزيفًا مستقيم، فقد يلاحظ المريض أحيانًا وجود دم في البراز، أو قد يكون لون البراز داكنًا، مما قد يشير إلى وجود نزيف في أجزاء من الأمعاء أو المستقيم، ولكن في بعض الحالات من الممكن أن يعاني الفرد من وجود نزيف دون ظهور أي علامات تدل على وجود حالة تعرف باسم الدم الخفي في البراز.

يعاني الأفراد من ظهور أعراض سرطان القولون التي تظهر أحيانًا وتختفي في أوقات أخرى، ولكن في حالة السرطان يكون النزيف مستمرًا أو قد تسوء الحالة وقد يكون مصحوبًا بألم.

سرطان القولون

التعب والإرهاق

الخلايا السرطانية التي تستهلك طاقة الجسم أثناء التكاثر تؤدي إلى الإرهاق والإرهاق.

فقدان الوزن غير المبرر

حيث أن استهلاك الخلايا السرطانية لطاقة خلايا الجسم أثناء تكاثرها، واستهلاك الطاقة من قبل الجهاز اللمفاوي أثناء محاربة الخلايا المصابة بالسرطان، يؤدي إلى فقدان الوزن دون سبب.

ويمكن أن يمنع انسداد القولون مع وجود كتلة سرطانية امتصاص العناصر الغذائية المهمة.

تغيير في قوام والشكل العام للبراز

ظهور البراز على شكل خط يدل على سرطان القولون، حيث يؤدي إلى ضيق في منطقة القولون وذلك بسبب وجود كتلة في القولون وحدوث ما يعرف بانسداد القولون الجزئي.

الخاتمة

قد تكون أعراض سرطان القولون مشابهة للأعراض الناتجة عن حالات أخرى، وقد يحتاج الطبيب لإجراء تنظير المستشع أو تنظير القولون للكشف عن وجود السرطان أو أي نمو قد يتطور لاحقًا إلى سرطان.

اقرأ أيضاً: أعراض سرطان الرئة وتأثيرها على منطقة الصدر

 

زر الذهاب إلى الأعلى