أعراض سرطان القولون والفرق بين متلازمة القولون العصبي

أعراض سرطان القولون من ضمن العلامات الخطيرة التي يمكن أن يشعر بها الفرد، ولكنها غير واضحة تمامًا بسبب تشابهها ببعض علامات وأعراض متلازمة القولون العصبي.

مما يجعل الإنسان غير قادر تمامًا على تحديد إصابته، ولكن في هذا الموضوع سنقوم بذكر بعض الأعراض الشائعة التي يمكن أن تتشابه بها مع التهاب القولون العصبي وأعراض أخرى مختلفة عنه تمامًا.

أعراض سرطان القولون والتعريف به

أعراض سرطان القولون
أعراض سرطان القولون

مرض سرطان القولون من ضمن الأنواع الشائعة جدًا من أمراض السرطان الذي يصاب بها الفرد خلال حياته، ولا يفرق بين الكبير والصغير، فتبدأ بعض الخلايا السرطانية في النمو والتفشي في الأمعاء الغليظة بالجهاز الهضمي للفرد.

وتبدأ تلك الخلايا في الظهور في صورة بعض التكتلات والتورمات تعرف باسم “سلائل”، ويبدأ تكوينها بداخل الأمعاء الغليظة وبدون معالجتها أو إزالتها بالمنظار تبدأ تلك التكتلات في التفشي والنمو الشريع لتكون خلاليا سرطانية في القولون بالكامل.

كما أننا سنجد أن هناك العديد من الأعراض المتشابهة بينه وبين متلازمة القولون العصبي، من حيث الانتفاخات والغازات والإمساك والإسهال، والتقلصات.

مما تسبب العديد من المشاكل الهضمية والخلل الوظيفي في المستقيم وهضم الأكل وغيرها من العلامات التي سنتعرف عليها الآن بالتفصيل.

اقرأ المزيد: فوائد الحلبة الصحية في الوقاية من أمراض السرطان

علامات أعراض سرطان القولون الشائعة

تختلف فترة ظهور تلك الأعراض من شخص لأخر، فيمكن أن تبدأ في الظهور بداية من إصابة الشخص بهذا المرض وتكون حينها علامات مبكرة يمكن أن ينجح الشخص بالنجاه من خلالها.

وأشخاص أخرى تبدأ ظهور تلك العلامات عندما تتمكن تلك الخلايا السرطانية من النمو والتفشي بالقولون الجسم باكمله،
ومن ضمن تلك العلامات هي كالآتي على سبيل المثال:

  • مشاكل اضطرابية في الأمعاء:

يصيب الفرد باضطرابات بشكل دائم في القولون بسبب غصابة الأمعاء الغليظة بالإنسداد مما يصعب مرور الغازات من خلالها، فيصاب الفرد بانتفاخات مستمرة وآلام مبرحة يصعب احتمالها.

  • الإصابة بالإسهال والإمساك:

الإسهال والإمساك من أشهر العلامات التي تحدث عندما يصاب الفرد بأي اضطرابات في القولون نتيجة وجود بعض الخلايا الغير طبيعية به التي تؤدي لحدوث تغيير دائم في طبيعية وظيفة الأمعاء،

وبالتالي يصبا على أساسها الفرد بالإسهال أو الإمساك أو كلاهما بالتناوب.

  • نزيف في البراز:

سرطان القولون دائمًا ما يكون مرتبط بوجود نزيف في المستقيم أو في فتحة الشرج، مما يجعلنا نلاحظ بوجود دم في البراز، وتلك العلامة نجدها في جميع حالات درجات إصابة الفرد بسرطان القولون.

  • اختلاف في شكل وقوام البراز:

في حالة نزول البراز بالشكل المختلف والرفيع الغير اعتيادي فيمكن أن يشير هذا بدرجة كبيرة إلى إصابة الفرد بسطران القولون والأمعاء الغليظة،

ويوجد سبب علمي لتلك العلامة وهو بسبب انتشار الكتل السرطانية في القولون مما تصيب بمرحلة تسمى بالتضييق أو الانسداد الجزئي له.

أعراض سرطان القولون
أعراض سرطان القولون
  • الإصابة بالضعف والتعب:

نمو تلك الخلايا السرطانية وانتشارها في الجسم تجلع الفرد دائمًا في حالة ضعف ووهن وإرهاق، بسبب ما تستهلكه في النمو من طاقة.

  • نقص في الوزن المفاجىء:

بالطبع عندما يصيب الفرد بهذا المرض الخطيرة يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز المناعي للفرد، ويجعله غير قادر على تناول الطعام والشعور بالشبع وعدم الارتياح،

كما أن تلك الخلايا الغير طبيعية تعمل على منع الأمعاء لامتصاص العناصر والألياف في الطعام المتناول في الجسم.

مضاعفات أعراض سرطان القولون

عندما تتطور نمو الخلايا السرطانية في الجسم وتتمكن من التفشي والانتشار، سيحدث بعض المضاعفات الخطيرة في الجسم التي تتمثل في العلامات التالية منها:

  • إصابة انسداد الأمعاء بسبب تلك الخلايا والتكتلات التي يجعل هناك اضطرابات في المعدة بشكل دائم.
  • الشعور بآلام مبرحة وشديدة للغاية نتيجة للانتفاخات وحبس الغازات بالجسم.
  • ملاحظة اصفرار الجلد نتيجة تأثر الكبد بالخلايا السرطانية والانتشار بداخلها.
  • نقص حاد في الحديد نتيجة للنزيف الداخل في المستقيم.

اقرأ المزيد: أعراض سرطان القولون وكل ما ترغب في معرفته عنها

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى