أعراض تسمم الحمل: أهم 6 أعراض يجب الانتباه لها

إن أعراض تسمم الحمل واحدة من الأمور التي يجب على المرأة إدراكها جيدًا، كما أنها أحد المشكلات والتعقيدات التي تظهر على المرأة أثناء الحمل، ويُطلق عليها أيضًا مقدمات الارتعاج، وهي حالة خطرة ونادرة ومن الضروري أن يتم الانتباه إليها والحر منها، وذلك عن طريق متابعة الفحوصات والأعراض بشكل مستمر، واستشارة الطبيب في كل عرض غريب يطرأ على المرأة الحامل، وفي الأغلب تحدث تلك الإصابة في المرحلة الثانية من الحمل، ودعونا نأخذكم في جولة قصيرة نتعرف من خلالها على كل ما يخص أعراض تسمم الحمل.

أعراض تسمم الحمل

أعراض تسمم الحمل
أعراض تسمم الحمل

إن أعراض الحمل مختلفة، وأعراض تسمم الحمل عبارة عن حالة خطيرة تحدث للمرأة بعد 20 أسبوع من الحمل تقريبًا، ومن الممكن أن تصل إلى 6 أسابيع، وتؤثر تلك الحالة على صحة المرأة الحامل والجنين، وقد لا تعاني الحامل من أي أعراض في تسمم الحمل، ولذلك يجب أن يتم المحافظة على كافة الفحوصات الحيوية بشكل منتظم، بالإضافة إلى أن العلاج الوحيد المناسب مع تسمم الحمل هو الولادة، إلا إذا كان الوقت مبكرًا.

إن تسمم الحمل يحدث حينما تصاب المرأة الحامل من ارتفاع ضغط الدم، والزيادة في نسبة البروتين الموجودة في البول، وذلك بعد انتهاء الأسبوع الـ 20 من الحمل، ومن الممكن أن يسبب تسمم الحمل في مضاعفات خطيرة تصيب الأم والجنين، وسوف نعرض لكم أعراض تسمم الحمل في السطور التالية:

قلة كمية البول

هناك العديد من العلامات التي يحملها البول والتي تدل على أن الكليتين لا تعمل بشكل صحيح، وتلك العلامة واحدة من أشهر علامات تسمم الحمل، وفي حالة أن الحامل لاحظت أثناء الحمل أنها تقوم بالتبول كثيرًا، فمن الممكن أن يكون ذلك نتيجة انقباض الأوعية الدموية التي تنتج عن الارتفاع الذي يحدث في ضغط الدم.

تورم أجزاء مختلفة من الجسم

من الممكن أن يكون التورم الذي ينتج عن التسمم في الحمل يصيب اليدين أو الوجه، وذلك يكون أكثر إثارة للقلق، وذلك لأن تورم الأطراف السفلية والقدمين يكون أكثر انتشارًا في الحمل، والتورم يحدث في حالة تسمم الحمل بشكل جزئي، وذلك نتيجة انخفاض نسبة البروتين في مجرى الدم، كما أنه يحدث أيضًا بسبب تسرب الماء من المجرى الخاص بالدم إلى الأنسجة.

الإحساس بصداع الشديد

أعراض تسمم الحمل
أعراض تسمم الحمل

إن الصداع واحد من الأعراض المنتشرة بكثرة في الحمل، ولذلك تعجز العديد من الحوامل عن إمكانية التفرقة بين صداع الحمل العادي وصداع تسمم الحمل، وهناك العديد من الدراسات التي أظهرت أن النساء المصابات بتسمم الحمل يتعرضن للصداع النصفي، وذلك يجعل الأمور أكثر إرباكًا ويؤثر على صحة الحامل.

من الممكن أن يحدث الصداع كنتيجة مباشرة لارتفاع ضغط الدم مع أعراض تسمم الحمل، ومن الممكن أن يحدث الصداع أيضًا بشكل غير مباشر نتيجة تورم يصيب المخ.

الزيادة المفاجئة في الوزن

كما يحدث انتفاخ في الوجه واليدين يمكن أن تؤدي تراكم تلك السوائل في الجسم إلى زيادة الوزن بسرعة مع تسمم الحمل، حيث أن هناك العديد من الدراسات أظهرت أن زيادة الوزن التي تحدث أثناء الحمل وخاصةً إذا كانت زيادة مفرطة ترتبط بتطوير تسمم الحمل.

الإصابة بتغيرات في الرؤية

من الممكن أن تحدث تغيرات في الرؤية نتيجة التورم الذي يصيب العصب البصري، وتلك علامة على حدوث تورم في المخ والتي ترتبط مع التسمم في الحمل، وأفادت الدراسات أن هناك حوالي من 25% حتى 50% من النساء الحوامل أصابتهم أعراض بصرية، ومن تلك الأعراض التشويش أو رؤية البقع أو الأضواء الساطعة أو الحساسية للضوء، وجميعها علامات تشير إلى تسمم الحمل التي تحتاج إلى زيارة الطبيب بشكل سريع.

آلام في الكتف والبطن والظهر

من الممكن أن يؤدي تسمم الحمل إلى نوع خاص من الألم الذي يصيب منطقة رأس المعدة، وذلك ألم تشعر به المرأة الحامل في المنطقة العلوية اليمنى من الصدر وأسفل الضلوع.

من الممكن أن يكون ذلك العرض غير واضح بالنسبة إلى المرأة الحامل، فمن الممكن أن تظنه المرأة الحامل أحد أعراض عسر الهضم، أو تظن أنه نتيجة ركل الجنين للبطن، أو عرض من أعراض الإنفلونزا.

كما أنه من الممكن أن تعاني المرأة المصابة بتسمم الحمل من ما يُطلق عليه ألم الرجيع، وهو ألم يصيب الكتف، ويكون مصدره الأصلي من الكبد، أو ألم يصيب منطقة أسفل الظهر.

زر الذهاب إلى الأعلى