أعراض الحمل الثاني: أكثر 5 أعراض تشعر بها المرأة

تكون أعراض الحمل الثاني مختلفة كثيرًا عن أعراض الحمل الأول للمرأة وتختلف هذه الأعراض تبعًا للحالة الصحية التي يكون عليها جسم المرأة في هذه الفترة، ويوجد العديد من التغيرات الجسمية والنفسية التي تتعرض لها المرأة في الحمل الثاني والتي تكون مختلفة عن الحمل الأول ولذلك يجب أن تتبع المرأة الحامل جميع التعليمات والنصائح التي تساعدها على أن تكون الولادة سهلة ومتيسرة، وفي السطور التالية سوف نذكر بعض أعراض الحمل الثاني التي تشعر بها المرأة.

أعراض الحمل الثاني

أعراض الحمل الثاني
أعراض الحمل الثاني

في الفقرة التالية سوف نقوم بتوضيح أعراض الحمل الثاني للمرأة وهي تكون عبارة عن التالي:

  • تغيير وبروز مظهر البطن من أكثر أعراض الحمل الثاني التي تظهر على السيدات، حيث إن حجم البطن يتغير بسرعة كبيرة في الحمل الثاني عن الحمل الأول ويظهر في وقت مبكر كثيرًا.
  • يكون السبب في تغير وبروز البطن في الحمل الثاني هو أن عضلات البطن تتمدد كثيرًا في الحمل الأول وهذا ما يساعد على تغيرها بشكل كبير في الحمل الثاني.
  • حدوث بعض التغيرات في الثدي حيث إن حجم الثديين لا يتغير كثيرًا في الحمل الثاني على عكس الحمل الأول ويقل شعور المرأة بالحساسية المفرطة فيهم.
  • تشعر المرأة بحركات طفلها وتستطيع تميزها أكثر عن الحمل الأول ببساطة كبيرة.
  • شعور المرأة بانقباضات براكستون هيكس وهي عبارة عن مؤشرات كاذبة يقوم بها جسمك ليؤهلك للاستعداد لاقتراب موعد الولادة، وتتخلص المرأة من هذه الانقباضات بمجرد قيامها بالتحرك وتغير حركتها.

ما هو الفرق بين الحمل الأول والثاني؟

أعراض الحمل الثاني
أعراض الحمل الثاني

في الفقرة التالية سوف نعرض بعض التغيرات التي تتعرض لها المرأة في الحمل الثاني وبعض الفروق بينه وبين الحمل الأول، وهذه التغيرات تكون كالتالي:

  • من التغيرات الجسمية التي تشعر بها السيدات في الحمل الثاني أنها تشعر بالقيء والغثيان بشكل أقل عن التي كانت تشعر به في الحمل الأول.
  • في الحمل الثاني تشعر المرأة بالإرهاق والتعب بشكل أسرع كثيرًا عن الحمل الأول ويكون ذلك نابع من ضعف صحة المرأة.
  • الشعور ببعض الآلام القوية في الحوض في الحمل الثاني وتزول هذه الآلام بمجرد النوم في الوضعية المناسبة التي ترتاحين بها.
  • من التغيرات التي توضح الفرق الكبير بين الحمل الأول والحمل الثاني هو تغيير توقيت الولادة الطبيعية حيث يكون موعد الولادة في الحمل الأول ما بين 15:20 ساعة بينما تكون في الحمل الثاني أقل بكثير في الحمل الثاني.
  • تكون الانقباضات التي تتعرض لها المرأة بعد انتهاء الولادة تظهر بشكل أكبر وأشد بعد الولادة الثانية وتزول هذه الانقباضات بمجرد تناول بعض المسكنات.
  • يكون تعرض المرأة للأمراض في الحمل الثاني أقل كثيرًا من نسبة تعرضها في الحمل الأول وتكون إصابة المرأة بالأمراض قليلة كلما كانت الفترة الزمنية بين الحمل الأول والحمل الثاني طويلة.
  • تشعر المرأة بحركة جنينها بشكل أسرع في الحمل الثاني على عكس الحمل الأول ويرجع ذلك لخبرتها في التعامل مع جميع أعراض الحمل.

نصائح للمرأة في الحمل الثاني

أعراض الحمل الثاني
أعراض الحمل الثاني

سنوضح بعض النصائح المهمة التي تساعد المرأة كثيرًا في التعامل بشكل صحيح في الحمل الثاني وهذه النصائح والتعليمات تكون كالتالي:

  • يجب على الأم أن تخبر طفلها الأول وتمهد له أنه سوف يكون له أخ أو أخت في القريب العاجل.
  • قومي بقضاء بعض الأوقات مع عائلتك وقومي بإشراكهم في اختيار اسم للطفل الجديد معًا وشراء مستلزمات الولادة أيضًا.
  • حاولي أن تأخذي قسط من الراحة خلال اليوم ولكن لا تهملي طفلك مقابل ذلك.
  • ذكري نفسك بالشعور الرائع الذي تشعرين به بعض الولادة للتخلص من الخوف والقلق مع اقتراب موعدها.
  • قومي بتحضير جميع المستلزمات التي تحتاجين إليها بعد الولادة في حقيبة قبل موعد الولادة بأسبوعين.
زر الذهاب إلى الأعلى