أساليب تساعد على حفظ القرآن: أفضل 4 أساليب

يبحث العديد من الأشخاص عن أساليب تساعد على حفظ القرآن بشكل فعال، حيث يعد القرآن الكريم هو كتاب الله الذي انزل على سيدنا محمد صلى الله عليه ولسم ليكون مبشرًا وهاديًا ومنذرًا للإنسانية، فهو كلمة الله الأخير لأهل الأرض والكتاب الذي يحتوي على العبادات والأخلاقيات التي يجب على البشر أتباعها والبحث عنها ليعيشوا حياة هانئة.

كما يرتبط المسلمون بشكل كبير بكتاب الله ويعتبروه من أحد أهم جوانب دينهم لذلك يقوموا بحفظه وقراءته كأحد العبادات المهمة للغاية، إلا أن البعض يجد صعوبة في الحفظ ولكم من خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من المعلومات حول الأساليب المختلفة التي يمكن أتباع المناسب منها لحفظ آيات القرآن الكريم بصورة جيدة، بالإضافة إلى ذكر بعض النصائح المهمة التي يجب أتباعها من قبل كل من يرغب في حفظ القرآن الكريم بشكل صحيح.

أساليب تساعد على حفظ القرآن

أساليب تساعد على حفظ القرآن
أساليب تساعد على حفظ القرآن

هناك العديد من الأساليب المستخدمة في تحفيظ القرآن الكريم وفيما يلي سوف نعرض لكم تلك الأساليب:

  • الأسلوب الأول: تحديد الكم

تحديد الكم هو أحد أساليب تساعد على حفظ القرآن يتم في تلك الطريقة تحديد الكم بمعنى تقسيم السورة الواحدة إلى عدة أجزاء حسب قدرة الشخص على الحفظ على سبيل المثال لحفظ صورة الكهف يتم تقسيمها من أربع إلى خمس أجزاء على حسب القدرة على الحفظ.

لتطبيق تلك الطريقة يجب تقسيم السورة المراد حفظها وفقًا لآيات مترابطة في المعنى ، وذلك من خلال قراءة التفسير الميسر للآيات قبل الحفظ، كما يجب أن يحرص الحافظ على تكرير المقطع الواحد للعديد من المرات حتى يتركز في ذهنه، وعند الانتهاء من حفظ المقطع الأول يبدأ بحفظ المقطع الثاني وتكريره ثم يرجع إلى من البداية والربط بين المقطعين ومع التكرار سوف يتم تركيز السورة وحفظها وربط المقاطع مع بعضها.

بالرغم من صعوبة حفظ الصورة دفعًا واحدة إلى أنه يمكن للحافظ تلاوة السورة دفعة واحدة أكثر من مرة لتترسخ في ذهنه وتعد تلك الطريقة هي المنتشرة بين الحافظين.

الأسلوب الثاني لحفظ القرآن الكريم

لبدء حفظ القرآن الكريم لابد من  الإخلاص لله تعالى والاستعانة به وهي من أنفع الطرق وأفضلها، بجانب أن حافظ القرآن سوف ينال منزلة عظيمة، وتتمثل الطريقة الثانية في ضرورة وجود شيخ متقن للتلاوة والترتيل والتجويد ليأخذ الحافظ بتعليماته ويحفظ ما يتلى عليه من آيات، ويبدأ الشيخ في مساعدته بتلاوة الآيات بشكل صحيح حتى يتم حفظها بشكل جيد مع المداومة والمراجعة للترسيخ والتثبيت.

كما يجب على الحافظ أن يكون من الصابرين فالصبر هو الذي سوف يساعده على المداومة في الحفظ والوصول إلى المستوى الذي يرغب به.

الأسلوب الثالث: الحصون الخمسة

يعد ذلك الأسلوب من أسهل أساليب تساعد على حفظ القرآن في وقت قصير، تتلخص في خمسة حصون تتمثل في:

الحصن الأول

المداومة على قراءة القرآن الكريم بشكل مستمر بمعدل جزأين في اليوم بمدة أربعين دقيقة، وكثرة الاستماع للقرآن الكريم والالتزام بالورد اليومي ما يقارب حزب واحد.

الحصن الثاني

يعد من أقوى الحصون التي تساهم في حفظ القرآن الكريم من خلال تحضيره المستمر، مثل التحضير الأسبوعي بقراءة الصفحات حفظها في الأسبوع مع قراءة التفسير مما يساعد على الحفظ بشكل جيد، والتحضير الليلي من خلال تكرار السورة المراد حفظها في اليوم التالي لمدة ربع ساعة، ثم قراءتها بالترتيل السريع مما يساعد على ذكرها في اليوم التالي.

الحصن الثالث

البَدْء بحفظ الجديد لمدة لا تقل عن 15 دقيقة وتكراها للتمكن من حفظها وتثبيتها.

الحصن الرابع

مراجعة الصفحات القريبة من صفحة الحفظ الجديد بشكل يومي مما يساعدك على الحفظ بالتدرج وعدم نسيان ما سبق حفظه.

الحصن الخامس

مراجعة الصفحات العشرين التالية من صفحة الحفظ السورة الجديدة ومراجعة الأربعين صفحة الماضية ويكون ذلك بالتدرج خلال الأسبوع.

الأسلوب الرابع لحفظ القرآن: الحفظ بالتكرار

هو من أحد أساليب تساعد على حفظ القرآن يتمثل ذلك الأسلوب في تكرار الأية المراد حفظها حوالى عشرين مرة ثم تكرار الآيات التالية كل واحدة على حدى عشرين مرة أيضًا وبذلك الشكل حتى الانتهاء من حفظ الصورة من خلال تكرار كل أيه عشرين مرة لتثبيتها في ذهن الحافظ، مع ربط الأيات ببعضها وتكرارها لمدة عشرين مرة أيضًا.

نصائح تساعد على حفظ القرآن

أساليب تساعد على حفظ القرآن
أساليب تساعد على حفظ القرآن

هناك العديد من النصائح والتوجيهات يجب اتباعها لمن يرغب في حفظ القرآن الكريم وفيما يلي سوف نعرض لكم تلك النصائح:

  • في البداية يجب الاستعانة بالله سبحانه وتعالي والإخلاص بنية الحفظ له.
  • الاستعانة بحلقات التحفيظ حيث يساعد الحفظ مع مجموعة من الأشخاص في زيادة العزيمة والإصرار.
  • تقسيم السور لأجزاء صغيرة ومعرفة معانيها أفضل من الحفظ الكثير دون الفهم.
  • المداومة على التلاوة وعمل ورد يومي من الحفظ حسب القدرة.
  • البدء بحفظ السور الصغيرة مثل جزء عامة ثم تبارك ثم الذي قبله مع الترتيب الخاص بالمصحف.
  • المداومة على قراءة ما تم حفظه من سور أثناء الصلاة وخاصًا في النوافل.
  • استثمار أوقات الفراغ والأشهر الفضيلة والأيام المباركة مثل يوم الجمعة وشهر رمضان في حفظ السور ومراجعتها لتثبيتها في الأذهان.
  • اختيار الأوقات المناسب في الحفظ بحيث يكون الذهن صافي لحفظ الآيات بشكل أفضل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى